الأربعاء , 23 أغسطس 2017
الرئيسية / ملهمات / وُلد في الإمارات.. طفل بحجم الكف ويزن 580 جراما فقط
وُلد في الإمارات.. طفل بحجم الكف ويزن 580 جراما فقط
ولادة إعجازية بالإمارات .. طفل بحجم الكف في حالة جيدة

وُلد في الإمارات.. طفل بحجم الكف ويزن 580 جراما فقط

أخيرا، وبعد أكثر من 100 يوما من العناية المركزة، غادر المولود الصغير “هنريد ديجو” مستشفي أبو ظبي ليصل إلى منزله بعد رحلة صعبة بدأت مع خروجه للدنيا واستمرت حتى استقرار حالته نوعا ما في الفترة الأخيرة.

إذ ولد الطفل الفلبيني “هنريد” بحجم يعادل كف اليد، وبوزن خفيف جدا يصل لنحو 580 جراما فقط، بعد أن خرج من بطن أمه قبل الوقت المعتاد بحوالي 15 أسبوعا كاملا، ما جعل مستشفى أبو ظبي تضعه تحت العناية الخاصة جدا، نظرا لقلة حجمه بصورة ملحوظة، وكذلك لقلة فرص نجاته بعد الولادة الصعبة التي مر بها.

يقول الطبيب جوفيندا شينوي، رئيس قسم الأطفال حديثي الولادة بالمستشفى: “كان علينا أن نجري جراحة قيصرية عاجلة للأم، بعد أن واجهت ارتفاعا مفاجئا بضغط الدم، بعدها ولد الطفل الرضيع وهو يعاني من مشكلات تنفسية خطيرة، حيث لم تكن رئتاه قد تطورا بالشكل المناسب من أجل أداء وظائفهما”.

وبناء على الإحصاءات الطبية، نجد أن نسبة نجاة الأطفال الذين يولدون بعد 25 أسبوع فقط من الجمل مثل الطفل هنريد، تتراوح ما بين 50 إلى 60 %، بينما تكون فرص تعرضهم لمضاعفات خطيرة كبيرة جدا.

يقول الوالد المتأثر لهنريد: “كنا في غاية القلق، عندما رأيته للمرة الأولى بعد ولادته بكيت بشدة، فقد كنت خائفا ألا يكتب له النجاة، ولكني كنت واثقا في الله، وفي الأطباء كذلك، وفي إخلاصهم في عملهم، ومن ثم عدم ادخارهم لأي جهد من اجل إنقاذ هنريد”.

وبالفعل قام الفريق الطبي المسؤول عن حالة الطفل الصعبة، بتوفير العاية الكاملة له لمدة 102 يوما، بداية من توفير الدفء، والعناصر الغذائية اللازمة له، ومرورا بحمايته من أي عدوى قد تفسد الأمر، ونهاية بدعم عملية التنفس لديه، حتى تأتي اللحظة التي تتمكن فيها رئتيه من القيام بعملها بكفاءة تامة.

ومؤخرا، بدأت النتائج الإيجابية للفريق الطبي تظهر بوضوح، حيث لم يعاني الطفل من أي مضاعفات مقلقة، بينما بلغ وزنه الآن 1880 جرام، وهو بصحة جيدة هو ووالدته حاليا.

تقول والدته ريزا: “جاء طفلنا للدنيا مبكرا جدا، ولكننا نعلم أن الله لا يفعل الأشياء إلا لأسباب وجيهة، وها هو قد منحنا القوة والقدرة على التحمل، وكذلك رجاحة العقل التي جعلتنا نختار تلك المستشفى الرائعة، لذا فنحن نشكر الله قبل كل شيء، وأيضا فريق الأطباء على مساعدتهم لنا من أجل إنقاذ مولودنا الرضيع هنريد”.

انظر أيضا

أفضل تطبيقات أندرويد للوصفات والطهي

أفضل تطبيقات أندرويد للوصفات والطهي

ليست النساء فقط، بل كل من هو مهتم بتذوق أو طهي وجبات جديدة في المنزل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *