آلام الظهر.. أسباب مختلفة وطرق علاج متعددة

تعد آلام الظهر هي الشكوى الأكثر انتشارا بين الجميع في جميع أنحاء العالم. ففي دولة مثل الولايات المتحدة، تؤكد الدراسات أن نحو 80 % من المواطنين هناك، قد واجهوا تلك الآلام المزعجة، على الأقل مرة واحدة في حياتهم، وهي النسبة التي قد تتماشى مع كافة دول العالم أيضا، نتيجة عدة عوامل تتسبب في إصابة الكثيرين بهذا الألم السخيف جدا.

أسباب الإصابة بآلام الظهر

تتنوع الأسباب المؤدية للتعرض لمشكلات الظهر، حيث تأتي طريقة الجلوس الخاطئة ولفترات طويلة في العمل مثلا، لتكون إحدى أبرز أسباب ظهور آلام الظهر، كذلك فإن حمل الأشياء بطريقة خاطئة، أو حمل الأشياء الثقيلة بشكل عام، قد ينتج عنه أيضا تعرض الظهر لإجهاد مفاجئ، يتسبب في حدوث تلك الآلام المقلقة، هذا بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في النوم، يكونون اكثر عرضة للإصابة بآلام في ظهورهم.

الجدير بالذكر أن هناك بعض الأمراض التي يرتبط وجودها بإصابة مرضاها بهذه الآلام، مثل البرد الشديد والحمى، الحزام الناري، متلازمة اكينا كودا، الاكتئاب، وبالطبع أي أزمة صحية تهاجم العمود الفقري، بداية من عدوى بسيطة، ووصولا إلى إصابته بالسرطان.

طرق العلاج المثلى

لكل حالة علاجها الخاص، ولكن بشكل عام، فإن الآلام التي يمكن وصفها بالمعتدلة أو المتوسطة يمكن أن تعالج عبر المسكنات العادية، وفي غضون أيام أو أسابيع قليلة، كما أن إراحة الظهر على السرير من الممكن أن تتكفل بمعالجة الموقف كله، بشرط ألا تتجاوز تلك الراحة أكثر من يومين.

علاوة على ذلك، ثبت أن الرياضة أيضا من الممكن أن تكون أفضل طريقة لعلاج بعض حالات آلام الظهر، حيث يشار إلى أن القيام بتمرينات الصعود والنزول من السلم، تساعد في تقوية عضلات الظهر واستعادة نشاطها مرة أخرى، ولكن بالطبع في بعض الحالات وليس كلها، كما يساعد استخدام كمادات باردة في البداية على تقليل حدة الالتهاب، من ثم تتحول إلى كمادات ساخنة كونها تقضي على الألم فيما بعد، إضافة إلى التدليك وجلسات العلاج الطبيعي التي تؤتي بنتائج مذهلة أيضا في بعض الحالات.

في النهاية، تجدر الإشارة إلى أنه في حالة الشعور بتأزم الموقف، وزيادة الآلام، أو عدم الاستجابة السريعة للعلاجات، فإنه من الضروري أن تعرض الحالة على طبيب مختص، حتى تحل الأزمة الصحية تلك سريعا.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد