شائع

الأطعمة تحدد جنس المولود.. وأبرز خرافات الحمل

تتعدد المعلومات المنتشرة حول كيفية التأثير على الخصوبة والقدرة على الإنجاب، سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو البرامج التلفزيونية أو حتى من خلال جلسات الأصدقاء الخاصة، فيما تكمن الأزمة دوما في بعض المعلومات المغلوطة والتي لم تبن على أساس علمي، لذا نكشف عن أبرز خرافات الحمل التي لا تمت للواقع بصلة حتى لا نصدقها مرة أخرى.

تحديد النسل الهرموني يسبب العقم

ربما يربط الكثيرون بين طرق تحديد النسل الهرمونية وبين المعاناة من العقم، فيما يتبين أن التقدم في العمر هو العامل الأبرز وراء عدم القدرة على الإنجاب في تلك الحالة، لذا فإن تم الخضوع لتحديد النسل الهرموني لسنوات طويلة تتجاوز الـ10 أو الـ20 سنة، فإن عملية الإنجاب هنا تبدو معقدة مع كبر السن، علما بأن الحصول على تلك العلاجات لأغراض بعيدة عن تحديد النسل، مثل علاج الانتباذ البطاني الرحمي أو عدم انتظام أو اختفاء الدورة الشهرية، قد يؤدي إلى قلة فرص الإنجاب والسر في الأزمة الصحية نفسها.

تأخر الإنجاب بعد تجنب موانع الحمل

من الوارد أن تنضبط الدورة الشهرية لدى بعض النساء خلال شهور، إلا أن المعتاد هو أن تعود الأمور لطبيعتها فور التوقف عن تناول وسائل منع الحمل، وفقا للطبيبة أليسا دويك، والتي تؤكد أن بعض النساء قد فوجئن بالحمل بمجرد التوقف عن الحصول على تلك الأدوية، وقبل حتى موعد حلول الدورة الشهرية لديهن، لذا يبدو الربط بين الحصول مسبقا على موانع الحمل وبين تأخر الإنجاب رغم التوقف عنها من بين خرافات الحمل الشهيرة.

الولادة بعد الـ40 مستحيلة

تعتبر استحالة الإنجاب بعد بلوغ الـ40 من العمر، من أشهر خرافات الحمل التي يصدقها البعض إلى الآن، فبينما يمكن لفرص الحمل أن تقل رويدا رويدا مع بلوغ هذا العمر ومقارنة بمرحلة العشرينات أو الثلاثينات، وبينما يؤثر التقدم في السن بصورة سلبية على فرص الحمل بشكل عام، فإن مرحلة الأربعينات لدى المرأة تحظى رغم ذلك بفرص ليست بالقليلة من أجل التمتع بولادة صحية وآمنة.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات ضد الإنجاب

لا يوجد ما هو أكثر من خرافات الحمل المبنية على أسس غير علمية، ومن بينها التأكيد على استحالة الإنجاب في ظل المعاناة من متلازمة المبيض متعدد الكيسات، حيث ترى الطبيبة والأستاذة بجامعة يل الأمريكية ماري جان، أن الأطباء لديهم الكثير من القصص والوقائع الحقيقية، التي شهدت معاناة النساء من تاريخ طويل مع هذا المرض، فيما نجحن في الإنجاب رغم ذلك.

المزلقات تضر بفرص الحمل

ربما بني البعض تلك المعلومة المغلوطة على حقيقة وجود بعض المزلقات التي تعمل ضد الحيوانات المنوية، لتمنعها من الوصول إلى البويضات كما هو مفترض، إلا أن ذلك لا ينطبق على الكثير من أنواع المزلقات ومن بينها الأنواع المائية التي تسهل من الوضع كثيرا، وخاصة عند رغبة الزوجين في الإنجاب في أسرع وقت ممكن.

الأطعمة تحدد جنس المولود

آخر خرافات الحمل وربما أشهرها في السنوات الأخيرة، تتمثل في إمكانية تحديد جنس المولود من خلال تناول أطعمة بعينها، إذ تشير الطبيبة والأستاذة ماري جان وبناء على تجربة شخصية، إلى أنها مزحت كثيرا بشأن إنجابها لطفلة جراء تناول منتجات الألبان بكثرة خلال مرحلة الحمل، فيما اتضحت المزحة للجميع بعد سنوات مع إنجابها لطفل ذكر رغم تناولها لنفس المنتجات، ليتبين أن تحديد جنس المولود عبر الطعام هو كذب لا يمت للواقع العلمي بصلة.

الكاتب

  • الأطعمة تحدد جنس المولود.. وأبرز خرافات الحمل

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى