عجائب

بعضها مائل وآخر فوق الأشجار.. أخطر منازل العالم قديما وحديثا

من المعتاد أن يرى الناس البيوت، باعتبارها أماكن الراحة والاستقرار، التي يشعر فيها الفرد بالراحة والهدوء، بعيدا عن ضوضاء ومشاكل الحياة، ولكن وبالنظر لتلك المجموعة من أخطر الأماكن بالعالم، والتي كان يسكنها بعض الناس قديما، سندرك أن مفهوم المنزل الهادئ ليس متاحا لدي الجميع دائما!

كاستيفوييت دي لا روكا
بعضها مائل وآخر فوق الأشجار.. أخطر منازل العالم قديما وحديثا

على ارتفاع 50 مترا عن الأرض، وبطول 1 كم، تمتد المنازل الموجودة ببلدية كاستيفوييت دي لا روكا الإسبانية، والتي بنيت فوق حمم بركانية متصلبة، فيما تتسع الآن لما يصل لنحو 1000 شخص من السكان.

الكاتب
  • بعضها مائل وآخر فوق الأشجار.. أخطر منازل العالم قديما وحديثا

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

    مقالات متعلقة
1 2 3 4 5 6 7الصفحة التالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications