أزمات صحية خطيرة.. والسبب كثرة النوم

يحتاج الإنسان إلى النوم لنحو 7 أو 8 ساعات يوميا، فيما يرى علماء عدة أن الأمر لا يمكن تحديده، وأنه يختلف طبقا لكل شخص، وما بين هذا وذاك، نفاجأ بأن الأزمة الحقيقية غير المتوقعة، تكمن في المبالغة في عدد ساعات النوم، وتجاوزها لحد الـ9 ساعات يوميا، إذ يؤدي للإصابة بأمراض عدة، نستعرضها الآن للحذر.

الاكتئاب

في عام 2014، أجريت إحدى الدراسات لتربط ما بين النوم لساعات طويلة وفرص الإصابة بمرض الاكتئاب، حيث توصلت إلى أنه عند النوم لفترات تتراوح ما بين 7 و9 ساعات كل ليلة، فإن فرص الإصابة بالاكتئاب قد تبلغ نحو 27%، فيما تتجاوز فرص الإصابة بهذا المرض حاجز الـ49% عند البعض، وذلك عندما تصبح الـ9 ساعات هي الحد الأدنى لعدد ساعات النوم بصفة يومية.

تلف الدماغ

أكدت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2012، أنه سواء كان النوم يحدث لساعات طويلة ومبالغة، أو لفترات قصيرة للغاية، فإنه في كلتا الحالتين يصيب صاحبه بتأثير سيئ تماما، فتبدأ وظائف المخ في الضعف مع مرور الوقت، وتحديدا مع مرور نحو 6 سنوات من النوم غير المنتظم، حيث تمت الإشارة إلى أن الأشخاص الذين ينامون لـ9 ساعات أو أكثر، أو لـ5 ساعات أو أقل، بصفة يومية، تصاب عقولهم ببعض الأزمات التي تجعلها تعمل كعقول المسنين والمتقدمين في العمر.

العقم

أجرى فريق بحثي كوري استطلاعا مهما بشأن عدد ساعات النوم المثالية للنساء في عام 2013، حيث فوجئ حينها مع ملاحظة نحو 650 إمرأة، بنتائج تؤكد أهمية توازن عدد ساعات النوم ليلا، إذ تم التوصل إلى النساء التي تحرص على النوم لـ7 و8 ساعات هي من تحظى في النهاية بأعلى فرص الإنجاب، فيما تعاني النساء التي تنام لفترات تتراوح ما بين الـ9 ساعات والـ11 ساعة يوميا، من صعوبات في الإنجاب، الأمر الذي يحدث مع الإصابة بخلل في إيقاع الساعة البيولوجية لديهن، وكذلك فيما يتعلق بإفرازات الهرمونات بالطرق المثلى.

مرض السكر

في مقاطعة كيبك الكندية، تم إجراء بحث طويل على الأشخاص الذين ينامون لأكثر من 8 ساعات يوميا، حيث تم التوصل إلى ارتفاع فرص إصابة هؤلاء الأشخاص بمرض السكر من النوع الثاني، ما يزيد من مخاطر التعرض لأزمات صحية أخرى، بل ولفقدان الحياة في بعض الحالات.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد