أساطير رائجة حول الخصوبة.. فما حقيقتها؟

تتباين المعلومات ما بين صحيحة وأخرى خاطئة حول أسباب العقم لدى الرجال، أو انخفاض معدل الخصوبة وعدم القدرة الكاملة على ممارسة العلاقة الزوجية.

وتنبع العديد من هذه المعتقدات الخاطئة من حقيقة أن تعرض الخصيتين لدرجات حرارة مرتفعة للغاية بشكل منتظم؛ يمكن أن يقلل من أعداد الحيوانات المنوية.

غالبا ما يشك الناس في الملابس الداخلية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأحواض الاستحمام الساخنة ذات القدرة على رفع درجة حرارة الخصيتين، وبالتالي تقليل أعداد الحيوانات المنوية، لكن الأبحاث تظهر خلاف ذلك.

دعونا إذن نلقي نظرة على بعض الأسباب الشائعة مع الدكتور إدموند سابانيغ، الحاصل على الدكتوراه ومدير مركز خصوبة الذكور ورئيس قسم المسالك البولية في كليفلاند كلينك.

الملابس الداخلية الضيقة

خفض معدل الخصوبة

ينتاب القلق الكثير من الرجال، حال قرر الانتقال من ارتداء السراويل الداخلية الواسعة إلى الشورتات الضيقة (بوكسرات)، ويكمن الخوف في أن كون تلك الشورتات الضيقة والأكثر إحكاما تجعل الخصيتين أقرب إلى الجسم؛ ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتهما ومن ثم انخفاض معدل الخصوبة أو العقم.

يقول الدكتور سابانيغ: “تظهر الدراسات على الأرجح أن الأمر لا يؤثر، فقط نطلب من مرضانا ارتداء ما هو مريح”.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد