أسباب نزيف الأنف.. ومتى يجب زيارة الطبيب؟

أسباب نزيف الأنف هو موضوع في غاية الأهمية ولا يجب التغافل عنه، ولذلك سنبين في السطور التالية كل ما يتعلق بنزيف الأنف الذي يعد عرضا شائعا جدا ويعاني منه الكثير وخاصة الأطفال الصغار وكبار السن ونادرا ما يشير إلى مشكلة طبية خطيرة حيث إن بطانة الأنف تحتوي على أوعية دموية كثيرة ورقيقة جدا ولذلك تتعرض للنزيف بسهولة.

أسباب نزيف الأنف

يمكن تقسيم أسباب نزيف الأنف إلى أسباب أكثر شيوعا وأسباب أقل شيوعاً وأسباب نادرة.

الأسباب الأكثر شيوعاً

  • أكثر الأسباب شيوعاً هو الهواء الجاف أو البارد حيث يؤدي إلى جفاف الأوعية الدموية الموجودة في بطانة الأنف وبالتالي تكون معرضة للنزيف بسهولة.
  • نخر الأنف بالإصبع وهي عادة مضرة وشائعة جدا وخصوصا عند الأطفال الصغار.
  • استعمال الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيستامين في حالات الحساسية ومضادات الاحتقان لنزلات البرد المتكررة واحتقان الأنف.
  • مشاكل الجيوب الأنفية مثل التهاب الجيوب الأنفية الحاد أو المزمن وهي شائعة أيضاً وخصوصا في الطقس البارد.

الأسباب الأقل شيوعا

  • وجود جسم غريب أو عائق في الأنف. 
  • الإصابة المباشرة في الوجه أو الأنف مثل الصدمات وحوادث الدراجات والسيارات.
  • تناول جرعة كبيرة من الأسبرين وهو من مضادات التخثر التي تسبب النزيف عند أخذه بجرعات زائدة.
  • وجود عدوى في الجهاز التنفسي العلوي.
  • استعمال بعض الأدوية التي تحتوي على كيماويات مهيّجة مثل الأمونيا.
  • مميعات الدم (مضادات التخثر) مثل الهيبارين heparin والوارفرين warfarin وغيرهم.
  • حالات الحساسية.
  • العطس المتكرر.

الأسباب النادرة لنزيف الأنف

اقرأ أيضاً

وهي ارتفاع ضغط الدم وأمراض الدم مثل الهيموفيليا وأورام الأنف والأورام المجاورة للأنف، استخدام الكوكايين أو تعاطي المشروبات الكحولية.
على الرغم من أنها أسباب غير شائعة ونادرة الحدوث ولكنها تحدث أحيانا وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

ونزيف الأنف قد يكون أماميا أو خلفيا

 نزيف الأنف الأمامي: وهو النوع الأكثر شيوعا وأقل خطورة ويكون فيه النزيف من فتحات الأنف الخارجية وغالبا لا يفقد فيه كمية كبيرة من الدم.
نزيف الأنف الخلفي: وهو أقل شيوعا ويكون فيه النزيف من الجزء الخلفي بالقرب من الحلق وهو أكثر خطورة وقد يتسبب في فقدان كمية كبيرة من الدم.

كيف تتعامل مع نزيف الأنف في المنزل؟

  • انحناء الرأس قليلاً إلى الأمام مع الضغط برفق على الجزء الطري من الأنف وليس الجزء العظمي لمدة 5 دقائق للأطفال ومدة 10–15 دقيقة للبالغين وعدم فك الضغط قبل انتهاء المدة.
  • تجنب الاستلقاء أو انحناء الرأس إلى الخلف حتى لا تقوم بابتلاع الدم أو القيء.
  • قد تقوم باستخدام كمادات باردة أو ثلج على الأنف حيث إن البرودة تعمل على انقباض الأوعية الدموية وبالتالي وقف النزيف.
  • اذا لم يتوقف النزيف قم بتكرار الخطوات السابقة والضغط على الأنف لمدة لا تقل عن 30 دقيقة فإذا لم يتوقف النزيف يجب عليك التوجه إلى الطوارئ على الفور.

متى تحتاج إلى زيارة الطبيب؟

معظم حالات نزيف الأنف الشائعة غير خطيرة ولا تستدعي زيارة الطبيب أو الاتجاه إلى الطوارئ ويمكن التحكم فيه بسهولة ومنع النزيف في المنزل باتباع الخطوات التي ذكرناها سابقا، ولكن في بعض الحالات يتوجب عليك مراجعة الطبيب منها:

  • إذا استمر النزيف لمدة تزيد عن 30 دقيقة مع الضغط على الأنف.
  • إذا كان النزيف نتيجة حادث أو إصابة قوية في الأنف.
  • في حالة الأطفال الذين تكون أعمارهم أقل من سنتين.
  • نزيف كمية كبيرة من الدم.
  • إذا كان النزيف يسبب صعوبة في التنفس.
  • وإذا كان نزيف الأنف متكررا ويحدث باستمرار لا بد من متابعة الطبيب حتى يقوم بتحديد سبب هذا النزيف المتكرر.
مصدر
DMCA.com Protection Status