ملهماتعجائب

أشهر قصص النجاة من الغرق وسط الأمواج والثلوج

 

مركب الصيد المكسيكي

أشهر قصص النجاة من الغرق وسط الأمواج والثلوج

مع نهايات عام 2012، خرج خوزيه سلفادور على مركب صيد برفقة رجل آخر بالسواحل المكسيكية، حينها ضلا الطريق وسط المياه، بعد أن ضربتهما عاصفة قوية استمرت لنحو 5 أيام متتالية، فاستمرا لأشهر في اعتماد على صيد الأسماك وتناول مياه البحر أو البول في بعض الأحيان، قبل أن يموت صديقه (ويقال إنه أكله)، ليظل جوزيه وحده قبل الوصول أخيرا لجزر المارشال، بعد 13 شهرا كاملا من المقاومة والعناد.

الصفحة السابقة 1 2 3 4 5 6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى