وراء جمال أشهر نساء التاريخ.. أسرار “مقززة”!

ليس من السهل أن تحصل المرأة على الجمال الذي تريده وتسعى إليه، ولعل ذلك يتضح من قصص أشهر نساء التاريخ وأكثرهن جمالا، والذين حصلوا على جمالهن هذا بمشقة كبيرة وبالمحافظة على أمور بعضها لا يستطيع أي إنسان أن يتخيل حدوثه، ويصفها الكثيرون بالوسائل القذرة والمقززة، وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال أسرار النساء الأكثر جمالا على مر التاريخ.

الملكة كليوباترا ولبن الحمير

وسائل مقززة وراء جمال أشهر نساء التاريخ

الجميع يعرف أن الملكة الفرعونية كليوباترا كانت وما زالت يضرب بها المثل في الجمال، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أنها استخدمت في الحصول على هذا الجمال والحفاظ عليه وسائل توصف بالقذارة أو الشيء المقزز، فمن يصدق أنها كانت تستخدم أحشاء خنفساء مطحونة لتضعها على شفتيها كأحمر شفاه، وكذلك روث تمساح مجفف لتضعه تحت عينيها للمحافظة على نضارة تلك المنطقة وخلوها من التجاعيد.

كما أنها كانت تجلس لوقت طويل في لبن الحمير، حيث كان عبيدها وخدمها في ذلك الوقت يقومون بحلب ما يقرب من 700 من إناث الحمير للحصول على كمية من اللبن الكافي لملء حوض استحمام الملكة الفرعونية، حيث كانت تستحم كليوباترا في ذلك الحوض وذلك لإعطاء جسدها النضارة والجمال وهو ما تحقق لها بالفعل.

والغريب أن العلم أثبت بعد ذلك أن لبن الحمير بالفعل يساعد على تقشير الطبقة السطحية من الجلد بشكل مستمر، ليظهر الطبقة السفلية والتي بكل تأكيد تتميز بالنضارة والمظهر الجيد الجذاب.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد

Open

Close