إبداعثقافة ومعرفة

غير الموناليزا.. أشهر 5 لوحات رسمها دافنشي

رجل فيتروفيان “Vitruvian Man”

غير الموناليزا.. أشهر 5 لوحات رسمها دافنشي
تأتي رسمة ليوناردو “رجل فيتروفيان” للفن والحبر من أحد دفاتر الملاحظات العديدة التي احتفظ بها أثناء سنوات نضوجه، والتي يرافقها ملاحظات مكتوبة بخط مرئي عن الأبعاد الإنسانية المثالية التي وضعها المهندس المعماري الروماني “فيتروفيوس” في كتاب عن الهندسة المعمارية من القرن الأول قبل الميلاد، ويوضح الرسم نظرية “فيتروفيوس” أن الإنسان المثالي يمكن أن يندرج داخل دائرة ومربع، والتي كانت نتيجتها شكلان لا يمكن التوفيق بينهما، حيث قام ليوناردو بحل هذا المفهوم من خلال رسم شخصية ذكور في موقعين متراكبين، أحدهما ممدود ذراعيه ليتناسب في مربع وآخر بساقيه وذراعيه منتشرة في دائرة.

صورة ذاتية “Self Portrait”

ليوناردو دافنشي
لطالما اُعتبر “الصورة الذاتية” الرسم الطباشيري الأحمر لرجل عجوز ذو شعر طويل متموج ولحية، والتي تُعتبر منذ فترة طويلة تحدد كيف يفكر معظم الناس في مظهر ليوناردو، ومع ذلك يجادل بعض العلماء بأن هذا الشكل بملامحه الصخرية وجبهته وعيونه المنحدرة تبدو أكبر بكثير من العمر الذي وصل إليه ليوناردو، إذ توفي ليوناردو عن عمر يناهز 67 عامًا.

عذراء الصخور “The Virgin of the Rocks”

غير الموناليزا.. أشهر 5 لوحات رسمها دافنشي
يعتبر العديد من العلماء أن لوحة “عذراء الصخور” في متحف اللوفر هي أول لوحة من اللوحتين اللاتي صنعها ليوناردو لأسطورة ملفقة، تقابل فيها العائلة المقدسة القديس يوحنا المعمدان أثناء فرارهما إلى مصر من مذبحة هيرودس الأبرياء، وذلكاستنادًا إلى الأدلة الأسلوبية، حيث كان ليوناردو متورطًا في سنوات من التقاضي مع رابطة “أخوية الحبل بلا دنس”، والتي بدأت العمل وأدى النزاع في نهاية المطاف إلى رسم  ليوناردو دافنشي لنسخة أخرى من هذا الموضوع خلال عام 1508، والذي يوجد الآن في المتحف الوطني في لندن.

رأس امرأة “Head of a Woman”

غير الموناليزا.. أشهر 5 لوحات رسمها دافنشي
“رأس امرأة”، وهي لوحة تصور امرأة شابة ورأسها مائل وعيناها منقطعتان، حيث تذكر اللوحة مريم العذراء في لوحة ليوناردو دافنشي الأخرى “عذراء الصخور” ، مما يشير إلى أن الرسم قد يكون بمثابة نموذج، حيث تم ترجمة اسم اللوحة”La scapigliata”، إلى “غير مستعبد” و الذي يشير إلى خيوط الشعر المتقاربة للشابة، إذ يتناقض الكتفين المرسومين بشكل كبير مع الوجه النهائي للغاية، حيث صمم ليوناردو  ملامح المرأة الحساسة بلطف، من جفونها الثقيلة إلى شفتيها الناعمة، إذ أنها تكشف عن وسائل عمل ليوناردو المرنة، باستخدام كل من الرسم التعبيري لإنشاء طبقات وطبقات محكومة لتوفير التفاصيل.

الصفحة السابقة 1 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى