نجاح العلاقات.. ومزايا رائعة لبلوغ سن الأربعين

ربما يرى البعض أن مرحلة الطفولة هي الأفضل في كل شئ، فيما يعتقد آخرون أن مرحلة الشباب والتي تشمل العشرينيات وفيما يليها من مرحلة الثلاثينيات من العمر هي الأكثر متعة، إلا أن دراسات بحثية واستبيانات عدة تجزم بأن الوصول إلى سن الأربعين يعني بداية حياة أكثر روعة للأسباب التالية.

تجنب التواصل الاجتماعي

يدرك أغلبنا كم الساعات التي يمكن أن نمضيها دون أن نشعر أثناء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، كما نعلم بالآثار السلبية على الصحة النفسية وراء هذا الاستعمال الخاطئ والمفرط، فيما يبدو أن الوصول إلى سن الأربعين يعني القدرة على السيطرة على تلك معدل استخدام المواقع، حيث تقل ساعات التعامل معها ويصبح تنظيم الوقت ممكنا بشدة، ما يؤكد عليه مركز بيو للأبحاث بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي أكد أن ما يزيد عن 56% من الرجال والنساء في الأربعينيات من العمر، لا يجدوا أي أزمة في الاستغناء عن تلك المواقع من الأساس من أجل القيام بأمور أكثر أهمية.

الاكتفاء بساعات نوم أقل

توصل الخبراء من جامعة سري الإنجليزية إلى أن ساعات النوم تنخفض لدى الإنسان مع بلوغ سن الأربعين، مقارنة بالسنوات السابقة، حيث يحتاج المرء في العقد الخامس من عمره إلى 23 دقيقة أقل مما كان يحتاجه خلال العقد الثالث والرابع، وهو فارق يبدو للبعض بسيطا، لكنه على أرض الواقع ومع حسن استخدامه بصفة يومية قد يحقق لصاحبه الكثير من الفوائد النفسية والجسدية.

نجاح العلاقة الزوجية

ربما يظن الكثيرون أن مرحلة العشرينيات أو الثلاثينيات هي المثالية للزواج، لكن هذا قد يبدو مخالفا لرأي عدد من الخبراء ومن بينهم الباحث مات جونسون، والذي أجرى دراسة بحثية توصلت إلى أن زواج الشخص في وقت متأخر مقارنة بأصدقائه يساهم في زيادة فرص التمتع بعلاقة زوجية أفضل، بل تبدو مخاطر المعاناة من الاكتئاب أقل كثيرا بالمقارنة بمن تزوج مبكرا.

اقرأ أيضاً

زيادة الثقة في النفس

من الوارد أن يختلف توقيت الوصول إلى الثقة الشديدة في النفس من شخص لآخر، إلا أن جامعة هارفارد الشهيرة تجزم وفقا لدراسة علمية بأن أغلب البشر يختبروا أعلى معدلات الثقة بالذات مع بلوغ سن الأربعين، حينها يبدو الإنسان راضيا بوضعه ليصبح أكثر سعادة.

التطور ذهنيا

ليست الثقة في النفس وحدها من تتأثر بالإيجاب مع بلوغ سن الأربعين، بل كذلك إمكانية التطور التي ترتفع فرصها خلال تلك المرحلة، إذ تكشف الإحصاءات زيادة فرص القراءة في هذا العمر مقارنة بالمراحل السابقة، ليؤدي ذلك إلى التطور على الصعيد الذهني والنفسي، كما أن دراسة أجريت بجامعة هارفارد أشارت إلى أن مصطلحات الإنسان في تلك المرحلة تتحسن أيضا ليبدو ذلك مؤثرا بالإيجاب على مستويات اللباقة أثناء التحدث والقدرة على الإقناع.

أفضل ماليا

تعتبر الأموال أحيانا من أسباب التوتر والقلق، وخاصة في مرحلة الشباب التي يبدو الحصول خلالها على رواتب مرتفعة من الأمور المعقدة لأغلب البشر، فيما يأتي سن الأربعين ليمثل مرحلة جديدة من الاستقرار، بحيث يصبح الوضع المادي أفضل حالا بالنسبة للكثيرين كما تكشف أغلب استطلاعات الرأي، علما بأن مؤسسة باي سكال للأبحاث توصلت إلى أن سن الـ44 هو الذي يشهد حصول أغلب النساء على الرواتب الأعلى لهن.

الكاتب

  • نجاح العلاقات.. ومزايا رائعة لبلوغ سن الأربعين

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status