عجائب

الصافرات.. وأشياء عادية على قائمة الممنوعات في بعض الدول

تختلف القواعد والقوانين من دولة لأخرى لتبدو مبالغة أحيانا بالنسبة لبعض الشعوب، إذ نلاحظ وجود بعض الأعمال التقليدية في دول وهي تصنف باعتبارها إجرامية في دول أخرى، ما نكشف عنه بوضوح عبر الإشارة إلى بعض الأدوات والأشياء التي وإن بدت عادية في بلادنا، فإنها تعد من الممنوعات في أماكن أخرى وعلى غير المتوقع. 

الأشياء المستعملة

أشياء عادية لكنها من الممنوعات في بعض الدول

ربما يبدو بيع الأشياء المستعملة سهلا في دول العالم كافة مقارنة بكندا، إذ ينص القانون هناك على ضرورة عدم دخول أي من المراتب أو أكياس الوسائد المستخدمة للبلاد، إلا بعد خضوعها لمجموعة من الاختبارات الخاصة لضمان تنظيفها جيدا، الأمر الذي وإن بدا مبالغا فيه بالنسبة لبعض الدول فإنه يضمن سلامة المواطنين هناك بالشكل المطلوب.

أفلام السفر عبر الزمن

أشياء عادية لكنها من الممنوعات في بعض الدول

مقالات متعلقة

يرى بعض المسؤولين في الصين أن القرار الصادر في عام 2011، والخاص بمنع عرض الأفلام التي تتناول أسطورة السفر عبر الزمن، له أسباب منطقية متعددة حتى وإن بدا غريبا بالنسبة لكل الدول الأخرى، إذ تشهد تلك الأعمال السينمائية قيام المؤلفين بكتابة التاريخ بطريقتهم الخاصة، وربما تناول شخصيات حقيقية بشكل خاطئ، علاوة على أن تلك الأفلام قد تحفز على الخرافات وربما الإقطاعية من وجهة نظرهم.

البالونات ذات العصا

أشياء عادية لكنها من الممنوعات في بعض الدول

تقرر أن يكون شهر يوليو من عام 2021 هو توقيت بداية قرار منع البالونات ذات العصا من البيع في دول الاتحاد الأوروبي كافة، إذ يرى الخبراء أنه لا يوجد فارق بينها وبين منتجات البلاستيك التي يبحث العالم كافة التقليل من استخدامها، لذا يبدو أن البالونات التقليدية ذات الأربطة هي ما سيحتل صدارة المشهد من جديد فيما بعد، في ظل غياب البالونات المدعومة بالعصا.

مقابض الأبواب المدورة

أشياء عادية لكنها من الممنوعات في بعض الدول

عودة إلى كندا ولكن تلك المرة مع قانون يبدو مراعيا لكبار السن ولأصحاب الاحتياجات الخاصة، حيث تقرر منع وضع المقابض المدورة بالأبواب في مدينة فانكوفر، بعد أن تم التوصل إلى صعوبة استخدامها من قبل كبار السن ومن يعانون من أي مشكلات صحية تحول دون التحكم فيها، لذا فهو أحد القوانين المثالية التي يحلم الكثيرون بتطبيقها يوما في دول العالم كافة.

الصافرات

أشياء عادية لكنها من الممنوعات في بعض الدول

إن أتتك فرصة السفر إلى دولة جواتيمالا الواقعة في قارة أمريكا الوسطى، فاحرص على عدم حملك لأي صافرات قد تبدو شبيهة بتلك المستخدمة من قبل رجال الشرطة هناك، إذ تعد تلك الصافرات من الممنوعات حتى إن كان استخدامها يتم من جانب طفل صغير غير مدرك، ذلك حتى تمنع السلطات أي شخص من أن يبدو ولو لوهلة كأحد الأفراد في السلطة.

فرشاة الحلاقة

أشياء عادية لكنها من الممنوعات في بعض الدول

يعود قرار السلطات في جزيرة سانت لوسيا بمنع بيع واستقدام أي فرشاة للحلاقة، إلى واقعة حدثت ببعض البلاد وتمثلت في انتقال جراثيم الجمرة الخبيثة عبر فرش غير أصلية، وهي الواقعة التي رغم حدوثها منذ أكثر من 100 عام في بداية القرن العشرين، إلا أنها لا تزال في ذاكرة المسؤولين في سانت لوسيا حتى وقتنا هذا، لتبدو هي سر قرار منع فرش الحلاقة من الوجود على أراضيها.

أطباق الطعام البلاستيكية

أشياء عادية لكنها من الممنوعات في بعض الدول

وفي إطار حماية الكوكب من مخاطر البلاستيك، قررت السلطات في أستراليا أن تضع أطباق الطعام البلاستيكية في قائمة الممنوعات، لتمنع وجودها بصورة تامة وإلى الأبد، وهي الخطوة المبشرة الأولى التي يفترض أن تليها قرارات مشابهة بمنع بيع الأكياس البلاستيكية هناك، وكذلك في دول أخرى حول العالم.

في كل الأحوال، هي قرارات تبدو غريبة على الكثير من شعوب العالم، لكن أغلبها يحمل في النهاية الكثير من المنطق، وإن بدت قلة منها بلا تفسير واضح.

الكاتب
  • الصافرات.. وأشياء عادية على قائمة الممنوعات في بعض الدول

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications