زيادة الوزن.. وأبرز أضرار الكورتيزون 

أضرار الكورتيزون عديدة وهو هرمون طبيعي يفرزه الجسم عن طريق الغدة الكظرية الموجودة إلى جانب الكلى، ويتم هذا الإفراز بتحكم وتنظيم من الغدة النخامية الموجودة في الدماغ والتي تقوم بإفراز الهرمون المنشط للغدة الكظرية لتقوم الغدة الكظرية بإفراز الكورتيزون، ومنذ تصنيع الكورتيزون كدواء هناك اختلاف وتخوف شديد بين المرضى من استخدامه خوفا من أضرار الكورتيزون المحتملة على الرغم من أنه فعّال في علاج كثير من المشاكل الصحية كالالتهابات وحالات الحساسية، ولذلك سنتناول في هذا المقال كل ما يتعلق بالكورتيزون من فوائده واستخداماته الطبية وأضراره المحتملة.

فوائد الكورتيزون الطبيعي

يقوم هرمون الكورتيزون بالعديد من الوظائف الهامة في الجسم ومنها:

  • تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم.
  • التحكم في امتصاص وإخراج الماء والأملاح في الجسم وبالتالي التحكم في مستوى ضغط الدم.
  • تقليل أو منع الالتهابات، وكذلك يساعد على تطوير نمو الجنين أثناء فترة الحمل.

استخدامات الكورتيزون الدوائية

يستخدم الكورتيزون في كثير من الحالات ويكون له أثر فعال ومن هذه الحالات:

  • بعض حالات الالتهابات والحساسية وخصوصا التي لا تستجيب للأدوية العادية.
  • حالات زراعة الأعضاء حيث يقوم الكورتيزون بتثبيط الجهاز المناعي وبالتالي يعمل على عدم لفظ أو رفض الجسم للعضو المزروع.
  • الحساسية التنفسية في الأنف والصدر مثل الربو حيث يستخدم على شكل بخاخات لتوسيع الشعب الهوائية.
  • حساسية الجلد والحكة وحالات الإكزيما والالتهابات الجلدية.
  • في بعض حالات تساقط الشعر قد يستخدم الكورتيزون على شكل حقن في فروة الرأس تساعد على نمو الشعر.
  • التهابات العظام والمفاصل مثل حَقن الكورتيزون في المفاصل.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرهم.
  • ألم الأعصاب والعظام.
  • أمراض الجلد المزمنة كالصدفية والبهاق.

ويتوافر الكورتيزون الدوائي بعدة أشكال كالأقراص والكبسولات والحقن والكريمات والمراهم وكذلك بخاخات، ولكن يجب الوضع في الحسبان أضرار الكورتيزون المحتملة ولذلك لا ينبغي تعاطي أي من أدوية الكورتيزون إلا بوصف وإرشاد من الطبيب.

أضرار الكورتيزون

كما ذكرنا وعددنا فوائد واستخدامات الكورتيزون الطبية يجب أن نشير أيضا إلى أن استخدام الكورتيزون لفترات طويلة أو بجرعات كبيرة قد يؤدي إلى أضرار وآثار جانبية عديدة، ومن أضرار الكورتيزون:

  • زيادة وزن الجسم نتيجة تركز الدهون في منطقة البطن والرقبة والوجه مما يؤدي إلى استدارة الوجه.
  • زيادة احتباس الصوديوم في الجسم وبالتالي زيادة السوائل وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم وقد تصل إلى الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع ضغط العين وعدوى المفاصل.
  • ضعف المناعة وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية.
  • في حالة استخدام الأطفال الكورتيزون لفترات طويلة قد يؤثر على نموهم الطبيعي.
  • الأرق واضطرابات المزاج وقد تصل إلى الاكتئاب وآثار نفسية أخرى.
  • هشاشة العظام نتيجة تعارضه مع طبيعة عمل فيتامين (د).
  • بطء التئام الجروح وترك ندوب وكدمات في الجلد.
  • ضعف العضلات نتيجة تكسير البروتين الذي تتكون منه العضلة.
  • زيادة خطر الإصابة بقرحة المعدة لأن الكورتيزون يقوم بتكسير البطانة المخاطية التي تقوم بحماية جدار المعدة.
  • تثبيط الغدة الدرقية وتقليل إفراز الهرمونات منها.
  • ترقق الجلد وتغير لونة حول منطقة الحقن.
  • تضرر الأعصاب وضعف في الأوتار.

موانع استخدام الكورتيزون

هناك بعض الحالات والأمراض التي يُمنع فيها استخدام الكورتيزون، ولذلك يجب على الطبيب قبل وصف الكورتيزون لأي مريض أن يفحصه جيدا ويطّلع على تاريخه المرضي، ومن هذه الأمراض:

  • أمراض الكلى والكبد مثل تليف الكبد.
  • هشاشة العظام والضعف العضلي.
  • اضطرابات الغدة الدرقية ومرض السل.
  • مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • قرحة المعدة والتهاب القولون التقرحي والتهاب الرتج.
  • اضطرابات المزاج والاكتئاب والمشاكل النفسية والعقلية.
  • إصابات العين مثل عدوى الهربس وإعتام العدسة والجلوكوما (المياه الزرقاء).
مصدر
Open

Close
DMCA.com Protection Status