فوائد وأضرار سكر ستيفيا

تنتج أضرار سكر ستيفيا عن زيادة تناوله، حيث يستخدمه الكثير من الأشخاص بدلاً من السكر العادي لأنه خالٍ من السعرات الحرارية ومصنوع من أوراق نبات ستيفيا، وسوف نلقي نظرة في هذا المقال على تلك الأضرار وكيفية الوقاية منها.

أضرار سكر ستيفيا

تلف الكلى

يعمل سكر ستيفيا على إدرار البول، مما يزيد من تخلص الجسم من الماء والضرر بالكلى وتلف خلاياها.

مشاكل الجهاز الهضمي

يسبب سكر ستيفيا في بعض الأحيان بعض المشاكل الصحية بالهضم لبعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية للمواد الكيميائية والإصابة ببعض الأعراض مثل الغثيان والتقيؤ وعسر الهضم وانتفاخ المعدة، كما يؤدي إلى الإسهال وتقليل الشهية.

نقص السكر في الدم

على الرغم من أنه يستخدم من قبل مرضى السكري إلا تناوله المفرط يمكن أن يسبب نقصا غير طبيعي للسكر في الدم، لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المنخفض استشارة الطبيب قبل استخدامه.

اضطراب الغدد الصماء

يمكن أن تتفاعل مركبات جليكوسيدات ستيفيول الموجودة به مع هرمونات الغدد الصماء وإصابتها بالاضطراب، لذا يجب على الأشخاص المصابين بذلك استشارة الطبيب.

ضار على الحمل

تنصح الحامل بعدم الإفراط في تناول سكر ستيفيا، فلقد أثبتت بعض الدراسات أنه يسبب مخاطر صحية على الحوامل وتشوهات الولادة، كما أنه يؤدي إلى الإصابة ببعض المضاعفات المحتملة مثل ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض ضغط الدم والصداع والغثيان والقيء وخفض سكر الدم والإمساك واضطراب الكلى وتقلب الحالة المزاجية.

الإصابة بالحساسية

يعاني بعض الأفراد من الحساسية من نبات ستيفيا لاحتوائه على مركب يسمى جليكوسيدات، مما يسبب لهم حكة في الحلق واللسان والشفتين والفم والطفح الجلدي وأحيانًا اضطرابات في الجهاز الهضمي.

انخفاض ضغط الدم

تؤدي بعض المواد الكيميائية الموجودة في سكر ستيفيا إلى خفض ضغط الدم، لذا يجب الحصول على النصيحة الطبية قبل تناوله إذا كنت تعاني من ذلك.

التهاب العضلات

يمكن أن يسبب تناوله آلام العضلات لدى بعض الأفراد، لذا يجب التوقف عن تناوله واستشر طبيبك.

إبطاء عملية التمثيل الغذائي

يؤدي الانتظام في تناول ستيفيا يوميًا إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي وعدم تحويل الطعام إلى طاقة.

خفض الخصوبة لدى الرجال

اقرأ أيضا

يسبب الإفراط في تناوله على المدى الطويل انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.

الإصابة بالسرطان

أثبتت بعض الدراسات أن الاستخدام المفرط له يمكن أن ينتج عنه طفرة في الحمض النووي، مما يسبب الإصابة بالسرطان.

أشكال سكر ستيفيا

تتعدد أشكاله التي تجعله يستخدم بدلا من السكر أو العسل على أكواب القهوة والشاي، ومن أهمها:

أوراق ستيفيا الخضراء

يستخدم هذا النوع من الأعشاب في حالته الطبيعية مع إمكانية مضغه لما لديه من طعم حلو للغاية.

أوراق ستيفيا المجففة

يمكن الاحتفاظ بنكهته ومكوناته من خلال تجفيف أوراقه واستخدامها في إعداد شاي الأعشاب الناعم ذي اللون الأخضر والنكهة المميزة التي تشبه العرق سوس، حيث يمكن خلطه ببعض الأعشاب العطرية مثل القرفة والزنجبيل.

سكر ستيفيا الأبيض

سكر ستيفيا الأبيض هو عبارة عن مستخلص من الجليكوسيدات التي تمتلك خصائص التحلية الطبيعية والمتوافرة في أوراقه.

استخدامات سكر ستيفيا

يعتبر مُحليا طبيعيا يتم استخدامه على المشروبات الساخنة والباردة، كما يمكن وضعه على الحلويات للحصول على طعم حلو رائع.
يمكن استخدامه في المخبوزات، ويتم إضافة كمية مناسبة منه على مكوناتها.

فوائد سكر ستيفيا

إنقاص الوزن

يعتبر مستخلص أوراق ستيفيا خيارًا ممتازًا للأشخاص الراغبين في إنقاص أوزانهم لأنه لا يحتوي على سعرات حرارية، مما يسمح لهم بإضافته على بعض الأطعمة والمشروبات لتحليتها، ومن خلال تناوله يتم تكسير السكريات المعقدة إلى السكريات الأحادية وامتصاصها بالدم.

مفيد لأسنانك

يتسبب السكر العادي في تكون طبقة لاصقة على أسنانك ينتج عنها نمو البكتيريا الضارة، ويحتوي سكر ستيفيا على مركبات لا يمكن التصاقها عليها، كما أنه خالٍ من السعرات الحرارية، مما يحافظ على صحة الأسنان.

التخلص من تجاعيد الجلد

يُعتقد أنه حل رائع لعلاج اضطرابات الجلد مثل التجاعيد والبقع الجلدية والتهاب الجلد والأكزيما وحب الشباب والندبات والطفح الجلدي لاحتوائه على مضادات للأكسدة، حيث يمكن وضع مقدار قليل منه مباشرة على الجلد المصاب أو صنع عجينة متماسكة من أوراقه الخضراء ووضعها على المنطقة المصابة وتركها لتجف لمدة ربع ساعة، ثم غسلها من أجل تعزيز عملية الشفاء.

مصدر مصدر 1
Open

Close
DMCA.com Protection Status