نظام غذائي يمنع جلطات الدم

تُعرف جلطات الدم التي تكون داخل أعماق الساقين باسم جلطة الأوردة العميقة وقد تكون قاتلة، ولا تؤدي الجلطة إلى عرقلة تدفق الدم إلى المنطقة المصابة فحسب، بل يمكن أن تنفصل أحيانًا وتنتقل إلى القلب أو الرئتين حيث يمكن أن تسبب الوفاة.

وتزيد بعض الأطعمة من خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب ومرض التهاب الأمعاء واضطرابات التخثر الموروثة، ولكن هناك خطر على أي شخص حتى في غياب هذه الشروط، ولهذا السبب من المهم للغاية أن تكون على دراية بالدور الذي يلعبه النظام الغذائي في تشكيل جلطات الدم، في الواقع هناك الكثير الذي يمكنك القيام به لإحداث فرق، منه الاعتناء بالنظام الغذائي، لذلك سوف نعرض عليكم أهم الأطعمة التي قد تحميك من جلطات الدم المميتة.

شرب الماء

أحد العوامل الخطيرة المساهمة في تجلط الدم هو الجفاف، وعندما لا يكون لديك ما يكفي من الماء في دمك، فإنه يصبح سميكًا، وهذا يدفعك لخطر الجلطة، وعلى الرغم من أن الخبراء قد شككوا مؤخرًا في التوصية القياسية بست أو ثمان أكواب من الماء كل يوم، إلا أن التأكد من تناول ما لا يقل عن ذلك كثيرًا قد يمنحك راحة البال، وتتجنب خطر الجلطة.

الكيوي

اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات مهم للصحة على العديد من المستويات، بما في ذلك الوقاية من جلطات الدم الخطيرة، حيث يشير باحثون من جامعة أوسلو في النرويج إلى أن ثمار الكيوي أفضل من غيرها فيما يتعلق بمنع الجلطات الخطرة، ووجدت دراستهم أن الأشخاص الذين يتناولون ثمرتين من الكيوي كل يوم لديهم تنشيط أقل للصفائح الدموية، وهي الآلية التي تخثر بها الجلطات الدموية، مقارنًة بالأشخاص الذين لا يتناولون شيئًا.

التوابل

واحدة من أسهل الطرق لتقليل خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة هي تناول الكثير من الثوم، لكن ليس الثوم وحسب، حيث تشمل الأعشاب والتوابل الأخرى الغنية بالساليسيلات الزعتر والكاري والكركم والكاين والبابريكا والعرق السوس والنعناع والزنجبيل.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد