الأمراض النفسية

أعراض الأمراض النفسية للبالغين والصغار وطرق الوقاية منها

لا تقل الآن الصحة النفسية في أهميتها عن الصحة الجسدية، بل إن الأمراض النفسية انتشرت بطريقة كبيرة منذ فترة، ووجب الانتباه لها ومعالجتها؛ ليعود الفرد إلى حياته الطبيعية من جديد، وغالبًا ما يتم تحديد هذه الأمراض من خلال مدة ظهور أعراض الأمراض النفسية، فبعد ظهور الأعراض تُشخص ويُبدأ في العلاج، دعونا نخبركم بهذه الأعراض، كيفية معالجتها، والوقاية منها. 

المرض النفسي (الاضطراب العقلي)

هو مصطلح يُطلق على مجموعة اضطرابات في الصحة العقلية، وهذه الاضطرابات تؤثر على: طريقة تفكير الفرد، مزاجه، شعوره، وتصرفاته، وقد تكون هذه الأمور عرضيه أو مزمنة، وتتأثر أيضًا قدرة الشخص في تعامله مع الآخرين، وقدرته على أداء مهام يومه، ومن أمثلة الأمراض النفسية: اضطرابات القلق، الاكتئاب، الفصام، والسلوكيات المسببة للإدمان، وكذلك اضطرابات الشهية أو الطعام، ولكن ما هي أعراض المرض النفسي؟

أعراض الأمراض النفسية عند البالغين

أعراض الأمراض النفسية للكبار

تختلف أعراض المرض النفسي، وتتباين وفق نوع الاضطراب، مدته، والملابسات التي أدت إلى ظهور المرض، والعديد من العوامل الأخرى، وهذه الأعراض تؤثر على المشاعر والسلوكيات والأفكار، تبدأ مجموعة من الأعراض بالظهور على الأشخاص البالغين، وخصوصًا في بداية إصابتهم بالمرض النفسي، وقد لا يلاحظها الأشخاص من حوله، ولكن بتطور المرض، ودخوله مراحل متقدمة يبدأ الأشخاص بملاحظة تصرفات المريض وحركاته، وبالأخص أهله، وأصدقائه بالعمل، وإذا ظهرت أي من الأعراض التالية عليك، فاعلم أنك مُصاب بأحد الأمراض النفسية، وعليك استشارة الطبيب فورًا؛ للتعرف على نوع المرض، وإليك العلامات كالتالي:

الشعور بالكآبة والحزن الشديد

يعاني البالغ من شعور الكآبة والحزن الشديد، خصوصًا بعد فترة المراهقة، وهذا الشعور هو بداية الإصابة ببعض الأمراض النفسية، ويبدأ بالانعزال عن الأشخاص الموجودين من حوله بسبب هذا الشعور، ويسيطر الحزن بدرجة كبيرة على حياته، وتتأثر به تصرفاته، ويُعد هذا العرض من أشهر أعراض الأمراض النفسية.

الخمول والتوعك

بسبب قلة تقديره لنفسه يبدأ بالانعزال عن العالم، ولا يرغب في القيام بأي أنشطة في حياته، أو يشارك من حوله؛ وبالتالي تحدث له تغيرات واضحة في الوزن وفقدان الشهية، وحتى بعد تناوله الطعام يشعر بالتوعك، ومن هنا يكره تناول الطعام، ويقل وزنه بالتدريج؛ لهذا من السهل ملاحظة هذا العرض، وهذا هو أشهر أعراض الأمراض النفسية.

اضطرابات النوم

من أشهر أعراض الأمراض النفسية المميزة هي مشاكل النوم، خصوصًا وقت الليل، والنوم لفترات طويلة، ويلجأ الشخص للنوم للتهرب من حزنه وقلقه الذي يتعرض له، وتزيد مدة النوم الخاصة به عن الفترة المعروفة من 6 إلى 8 ساعات يوميًا، ويستمر هذا العرض لمدة أسبوعين وأكثر، وخلال هذه الساعات يكون نومه مضطربًا، وعلى فترات متقطعة.

المشاكل الجسدية

الشكوى من مشاكل جسدية دون سبب عضوي، أو تفسير لهذه المشاكل، وتستمر هذه الأمراض كصداع مستمر، وإرهاق، ومهما شخّصه الطبيب، ووصف له علاجًا لا يستجيب له المريض، بل في أحيان كثيرة لا يرغب في العلاج من الأساس.

ظهور أعراض أخرى، مثل:

  • صعوبة استيعاب أي موقف، أو شخص.
  • توهمات، هلاوس، وانفصال نهائي عن الواقع.
  • انخفاض طاقة الجسم، وإحساسه بالتعب الشديد.
  • عدم الرغبة في ممارسة الأنشطة، والابتعاد عن الأصدقاء.
  • تغييرات مزاجية شديدة مع خوف وقلق مفرط، وشعوره في كثير من الأحيان بالذنب.
  • تشوش تفكيره، وضعف قدرته على التفكير والتركيز.
  • التفكير بشكل دائم في الانتحار.
  • تغييرات في الدوافع الجنسية.

أعراض الأمراض النفسية عند الطفل

دلالات الأمراض النفسية عند الأطفال

قد تلاحظين على طفلك قبل فترة المراهقة بعض التصرفات، وتعتقدين أنها نتيجة دخوله على مرحلة جديدة وهي مرحلة المراهقة، ولكن انتبهي قد تكون هذه العلامات إحدى علامات مرض نفسي ما؛ لهذا إذا لاحظتِ على طفلك أي من هذه الأعراض، وبشكل متكرر استشيري الطبيب ليقوم بتشخيص الحالة جيدًا، وهذه العلامات كالتالي:

تغير أدائه الدراسي

يتغير أداء الأطفال الدراسي، ويتراجع مستواه بشكل ملحوظ، وقد يعتقد بعض الآباء أن هذا العرض بسبب قرب دخوله على مرحلة جديدة وهي المراهقة، وقد لا يلتفتون لهذه الأعراض، ولكنه أشهر أعراض الأمراض النفسية وأولها ظهورًا؛ لهذا إذا لاحظتِ هذا العرض على طفلك، الجئي لطبيب الأمراض النفسية ليقوم بتشخيص حالة طفلك، والتعرف على نوعية المرض الذي أصابه، وسبب له تراجعًا لمستواه الدراسي.

مشكلات في حياته اليومية

يعاني مرضى الأمراض النفسية من مشاكل كثيرة في حياتهم، ويصبحون غير قادرين على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي كغيرهم، وهذا بسبب السلوكيات الذي يقومون بها كالقلق، أو التوتر، أو قلة النوم؛ لذا عند ملاحظتك لأي اضطرابات على طفلك، فاعلمي أنها أهم أعراض الأمراض النفسية، ووجب التشخيص لتحديد نوعية المرض، والبدء في علاجه.

تغيرات بارزة في نومه وعاداته الغذائية

نجد مرضى الأمراض النفسية يعانون من تغييرات واضحة في عاداتهم الغذائية وعادات النوم، ففي كثير من الأحيان نلاحظ أنهم يعانون من فقدان شهيتهم ويقل وزنهم بالتدريج، والآخرين نجد انفتاح شهيتهم وزيادة وزنهم بشكل غير طبيعي، بينما بعضهم يعاني من قلة نومه، والآخرين يعانون من استمرار نومهم ليلًا ونهارًا.

شكوى المريض من مشاكل جسدية

أشهر أعراض الأمراض النفسية هي شكوى المرضى من أمراض جسدية دون وجود أي سبب عضوي واضح، وحتى إذا فُحص وكتب علاج له لا يستجيب للعلاج، ولا يظهر أي تحسن على حالته، وهذه المشاكل، مثل: الصداع، تغييرات الوزن، فقدانه لطاقته الجسدية، ومعاناته من بعض المشاكل أثناء النوم، مع عدم قدرته على الاسترخاء.

الخوف من زيادة الوزن

معظمنا يخاف من زيادة الوزن حتى الأشخاص العاديين، ولكن إذا زاد الخوف من زيادة الوزن بشكل مفرط فُهنا يبدأ الشك، هل يعاني الشخص من أحد الأمراض النفسية؟ أم أن خوفه مجرد أمر طبيعي؟ وذلك لأن الخوف من الوزن قد يتعرض له المرضى النفسيون، والأشخاص العاديون.

تحدي الشخص للسلطات

من ضمن التصرفات السيئة الذي تظهر على مرضى الأمراض النفسية تحديه للسلطات من حوله، ويبدأ يتغيب من الدراسة، ويعاند مدرسيه، وفي مواقف أخرى يقوم بالسرقة عن قصد، وتكسير بعض الممتلكات الموجودة حوله، وهذا السلوك العدواني رغبًا في تحدى السلطات، وفرض سلوكه العدواني عليهم.

تغييرات مستمرة في المزاج

يتعرض مرضى الاكتئاب لتقلبات مزاجية مستمرة، وتستمر لفترة طويلة تنتج عنها أعراضًا أخرى، مثل: فقدان في الشهية، وتفكيره في الموت، وقد يُصاب بنوبة شديدة من الغضب، ثم بعدها نوبة من الضحك الهستيري يتبعها نوبة بكاء، وعلى هذا الحال بشكل مستمر؛ لهذا ينبغي التعامل معهم باهتمام شديد.

تعاطي الكحوليات والمخدرات

يشعر مرضي الأمراض النفسية بأنهم قلة بين المجتمع، ويشعرون بالحقارة تجاه أنفسهم، ويبدؤون في القيام ببعض السلوكيات للهروب من الواقع والانعزال عن العالم، ومن بين هذه السلوكيات تعاطيهم للكحوليات والمخدرات بشكل مفرط، وهي أشهر أعراض الأمراض النفسية التي تظهر على الأطفال ما قبل المراهقة.

أعراض المرض النفسية عند الأطفال الصغار

الأمراض النفسية عند الأطفال

يولد الطفل وتولد معه الكثير من الحركات الطبيعية، ولكن هناك بعض العلامات الطبيعية كقلة النوم ليلًا مثلًا، وهذا عرض طبيعي، بينما إذا لاحظتِ أنه يتعرض لكوابيس مستمرة أثناء الليل أو نوبات غضب، أو خلاف ذلك من الأعراض التالية، أسرعي لطبيب الأمراض النفسية؛ كي يقوم بتشخيص حالة طفلك، وإجراء الفحوصات التالية للتأكد من أنه سليم، ولا يعاني من أي أعراض نفسية، وأنها مجرد حركات طبيعية، أما العلامات غير الطبيعية، فهي كالتالي:

تغييرات في أدائه الدراسي

يتميز الطفل الصغير بسرعة تحصيله الدراسي وتفوقه الدراسي، ولكن إذا أُصيب بمرض الاكتئاب، يبدأ بالابتعاد عن أهله، أقاربه، ولا يرغب في الذهاب إلى المدرسة، أو التحدث مع أصدقائه ومعلميه، فهذه المرحلة مرحلة حساسة جدًا تتغير مشاعر الطفل الصغير؛ ولهذا نلاحظ تدني تحصيله الدراسي بشكل كبير بالمقارنة مع أصدقائه.

قلق مفرط وزيادة في النشاط

إذا أُصيب الطفل الصغير بأحد الأمراض النفسية يتعرض لتغييرات مزاجية شديدة تتحكم في مزاجه؛ وبالتالي تضطرب مشاعره، ويُصاب المريض بقلق مفرط ينتج عنه فرط في حركاته ونشاطه، ويقوم بالكثير من الحركات المتناقضة في الثانية الواحدة، فمثلًا أثناء تناول الطعام نجده يتحرك كثيرًا، رغم أنه لا يستجيب لتناول الطعام في كثير من الأحيان لفرط حركته، وقلقه الزائد.

كوابيس مستمرة

بمجرد معاناة الطفل من الاكتئاب، أو القلق، أو أحد الأمراض النفسية المعروفة يبدأ بالمعاناة من عدد من الأعراض، منها: الكوابيس وتستمر الكوابيس بشكل مستمر، خصوصًا أثناء النوم ليلًا، ويعاني مرضى الأمراض النفسية من اضطرابات النوم بنسبة 80% وأكثر، وقد يعانون من قلة النوم لأيام طويلة دون سبب عضوي واضح.

نوبات غضب شديدة ومتكررة

يواجه مرضى الأمراض النفسية من نوبات غضب شديدة جديدة وبشكل متكرر، ونجده يغضب على أقل الأشياء، ومن أقل المواقف يغضب، ونجد مزاجه يتغير في نفس الثانية يتصاعد وينخفض، وهذه النوبات أشهر أعراض النفسية لمعظم الأمراض النفسية المعروفة حول العالم.

سلوك عدواني وعصيان مستمر

نجد مرضى الأمراض النفسية مهما كان نوع المرض يمتلكون سلوكًا عدوانيًا تجاه الآخرين وتجاه أنفسهم، وحتى وقتنا هذا لا يوجد سبب علمي يفسر هذا العنف، ولكن أشارت الكثير من الدراسات إلى أن سبب العنف هو اختلال مشاعره، وعدم قدرته على التفرقة بين الحزن والفرح، وبشكل عام مع كل الأمراض النفسية يُصاحب السلوك العدواني إحباطٌ، خصوصًا الطفل الصغير.

أعراض الأمراض النفسية الخطيرة

الامراض النفسية

سبق وأوضحنا لكم أعراض الأمراض النفسية للبالغين والأطفال، وبعد تشخيصها، وتحديد مدتها يُحدد المرض النفسي، ولكن هناك بعض الأعراض التي تسبب خطورة شديدة على الشخص وتهدد حياته، وفي حالة ملاحظتها ينبغي التدخل الفوري، وطلب المساعدة من الطبيب المعالج، وهذه الأعراض كالتالي: اعراض الامراض النفسية

  • يشكل المصاب خطرًا على نفسه، والآخرين بسلوكياته الانتحارية، وتهديده للآخرين.
  • ضعف قدرته على الاهتمام باحتياجاته الأساسية.
  • وجود أذى، أو رضوض كتشوه العظام، إصابة العين، تعرضه لحروق، والعديد من الأمور الأخرى.

سبب الإصابة بالأمراض النفسية

بعد ظهور الأعراض وتشخيصها يتساءل المرضى عن أسباب إصابتهم بالأمراض النفسية، ورغم عدم وجود أسباب معروفة إلا أن الدراسات والأبحاث أوضحت بعض العوامل التي تنتج عنها أسباب نفسية، وهذه العوامل كالتالي:

  • العوامل الوراثية.
  • الولادة المبكرة، والإصابة بمضاعفاتها.
  • تعاطي المخدرات.
  • تعرض الشخص لصدمة نفسية شديدة.
  • فقدان أحد الأقارب.
  • ضعف قدرة الشخص على التواصل مع الآخرين.
  • التفكك الأسري.
  • قلق، غضب، وشعور دائم بالوحدة.
  • توقعات ثقافية، واجتماعية.
  • قلة احترامه لذاته.

علاج الأمراض النفسية

بعد أن تظهر أعراض الأمراض النفسية يقوم فريق كامل من الأطباء النفسية، والممرضين، والمعالجين بتشخيص حالتك وإجراء الفحوصات لتحديد نوع المرض وشدته، بحيث تُحدد طريقة العلاج الصحيحة، وغالبية الأمراض تُعالج بالجمع بين طرق العلاج، فهي الوسيلة الأفضل والأسرع من حيث النتائج، ويمكن تصنيف طرق علاج الأمراض النفسية إلى طرق نفسية وأخرى جسدية.

  • أما الجسدية: فتشمل الأدوية، العلاج الكهربي، والعلاجات التي تقوم بتحفيز الدماغ.
  • النفسي: ويتضمن العلاج الأسرى مع العائلة، والتدريب على الاسترخاء، أو العلاج بالتعرُّض.

الوقاية من أعراض الأمراض النفسية

علاج الأمراض النفسية للكبار

في الحقيقة لا توجد طريقة مضمونة لحمايتك من الأمراض النفسية، ولكن هناك بعض النصائح التي يجب عليك اتباعها للتقليل من فرصة إصابتك بالأمراض النفسية، خصوصًا أن هناك بعض الأعراض تبدأ بالظهور على الأطفال الصغار، وكثيرًا ما تستمر معهم حتى البلوغ، وهذه النصائح كالتالي:

  • عدم الاستسلام لليأس، وطرد الخوف من خيالك، والتفكير في قدرتك الداخلية التي تجعلك تفعل أي شيء تريد.
  • الغذاء الصحي المتوازن، والحفاظ على صحتك البدنية.
  • ممارسة جميع الهوايات التي تحبها، والتنوع بينها.
  • تنظيم حياتك بشكل صحيح، والنوم من 6 إلى 8 ساعات يوميًا.
  • لا تخدم الآخرين لمجرد إرضائهم.
  • الابتعاد عن الأشياء التي تسبب لك الخوف والضيق، والابتعاد عن المحبطين من حولك.
  • الاسترخاء، الراحة، وممارسة الرياضة يوميًا مع الابتعاد عن المشروبات الضارة.
  • تجنب الأفكار غير العقلانية، والتي تجعلك تشعر بالإثم.
  • لا تخجل ما دمت تقول الحق، ولا تتردد في التواصل مع الآخرين ومخاطبتهم.
  • اعتمد على نفسك، وعزز ثقتك بها.
  • لا تضخم الأمور، ولا تكن حساسًا عن العادة.

انتهى حديثنا اليوم بعدما وضحنا لكم أعراض الأمراض النفسية الخطيرة والعادية، وما هو المرض النفسي من الأساس؟ وكيف يقوم الأطباء بتحديد نوع المرض، وتحديد طريقة العلاج؟ وختمنا المقال بطرق فعالة للوقاية من الأمراض النفسية بشكل عام؛ لهذا ننصحكم بتناول الغذاء الصحي، وممارسة التمارين الرياضية باستمرار، والعمل على إرضاء نفسك أولًا، ثم إرضاء الجميع، وإن حدث ولاحظت أيًا من الأعراض التي ذكرناها لك، عليك باستشارة الطبيب، وإجراء الفحص الطبي مباشرةً.

المصادر:

مايوكلينيك.

فيزاشيريتي.

إن سي بي أي.

إتش أو دابليو.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications