الأمراض النفسية

أعراض الاكتئاب الجسدية والنفسية وطرق الوقاية من هذا المرض النفسي

قد يصاب الشخص بالاكتئاب، وتظهر عليه أعراض جسدية؛ نتيجة حزنه على شيء معين، إذ إنه يرتبط بالمشاعر السلبية، وبالحالة النفسية للشخص، وعند الإصابة به تظهر عليه بعض الأعراض التي تصاحب الاكتئاب كالصداع، وعدم تحمل أي ألم حتى لو كان بسيطًا، وفي هذا المقال سنعرض أعراض الاكتئاب الجسدية والنفسية للمريض النفسي، وكيفية علاجه بأكثر من طريقة مناسبة حسب إرشادات الطبيب.

تعريف الاكتئاب

أعراض الاكتئاب الجسدية والنفسيةهو أحد الاضطرابات النفسية التي يسيطر على المريض فيها الشعور بالحزن لفترات طويلة، ولا يتأثر مريض الاكتئاب بأي حدث مبهج أو تقليدي، كما أنه يكون منعزلًا تمامًا، فلا يرغب في الذهاب للقراءة، أو العمل، أو التكيف مع الأصدقاء والحياة، وهو مرض نفسي طبي يمكن علاجه من خلال استخدام بعض مضادات الاكتئاب. 

كما يمكن علاجه بالعلاجات النفسية أو تغيير السلوك، فهو ليس ضعفًا، ولا يمكن التخلص منه ببساطة، حيث إن علاجه يستغرق وقتًا طويلًا، ولكن لا تسمح لهذا بالتقليل من عزيمتك، بل أسرع في الذهاب للطبيب فور ظهور أعراضه لبدء العلاج. 

أعراض الاكتئاب الجسدية

عندما يصيب الشخص أي مرض تظهر عليه بعض الأعراض، ويسهل ملاحظة مرض الاكتئاب في بداية الإصابة به، حيث إن أعراض الحزن تكون واضحة بشكل كبير على المريض قبل أن يتأثر بأي أمور مبهجة يمكن أن تحدث، كما أنه يرفض التكيف مع الأصدقاء، والجلوس معهم، ومن أهم أعراض الاكتئاب ما يلي:

التعب وفقدان الطاقة باستمرار

التعب بشكل دائم هو أحد أكثر أعراض الاكتئاب الجسدية شيوعًا، يشعر المصاب دائمًا بفقدان الطاقة، ويرغب في النوم لساعات طويلة، ويصبح غير قادر على مواجهة الأشخاص في أغلب الأوقات، وهو عرض متواصل لمرضى الاكتئاب.

انخفاض القدرة على تحمل الألم

يشعر المريض بالألم الكبير بالرغم من أن الأمر في الحقيقة بسيط، وهذا طبيعي حيث إن هناك دراسة أُجرِيت عام 2015م أوضحت أن هناك علاقة بين الإصابة بمرض الاكتئاب، وفقد القدرة على تحمل الألم، كما وجدت بعض الدراسات الأخرى أن أدوية علاج الاكتئاب تساعد في تقليل الألم الذي ينتج من أي حوادث حتى وإن كانت بسيطة.

الصداع

يعد الصداع أحد أعراض الاكتئاب الجسدية، إذ إن تركيزه يكون حول العينين، ويكون الصداع حادًا أحيانًا ومستمرًا، وهذا يعني أن المريض مصاب باكتئاب حاد، ويجب الذهاب للطبيب فور اقتران الصداع ببعض المشاعر السلبية، فقدان الطاقة، والحزن.

ألم في عضلات الجسم والظهر 

حسب إحدى الدراسات العلمية التي نشرت في عام 2017م والتي استهدفت ما يقرب من 1.013 من الطلاب في الجامعات الكندية، فقد وجدت أن هناك علاقة وثيقة بين إصابة الشخص بالاكتئاب والشعور بآلام في الظهر، حيث يجري الاعتقاد أن المشاعر السلبية التي تعتري الإنسان قد تكون أحد أسباب تشنج العضلات، والتوتر الذي يصيب الشخص، ويظهر بشكل كبير في منطقة الظهر.

ألم في منطقة البطن

يشعر المصاب بمرض الاكتئاب بألم وتشنجات في البطن، ويشبه ألم الدورة الشهرية، أو احتباس الغازات، وقد يزداد هذا المرض، ويكون سببًا في زيادة المشاعر السلبية التي تنبئ عن الاكتئاب.

حدوث مشكلات في العينين 

حسب إحدى الدراسات العلمية التي نشرت عام 2010م، فإن هناك علاقة وثيقة بين المشكلات النفسية ومشكلات العينين؛ لأنها تؤثر على صحتها، وتتسبب في ضعف النظر، وقد لاحظت تلك الدراسة أن المصابين بالاكتئاب يعانون من صعوبة في تحديد اللون الأبيض من الأسود، وهذا ما يعني اختلاف منظور رؤيتهم للعالم.

حدوث مشكلات هضمية

علامات الاكتئاب النفسية والجسديةالمشكلات الهضمية من الأعراض الجسدية للاكتئاب، إذ يؤثر  بشكل كبير على وظيفة الأمعاء، حيث أثبتت بعض الدراسات العلمية التي نشرت عام 2011م أن هناك علاقة بين الإصابة بالاكتئاب، والإصابة ببعض المشاكل الهضمية المتنوعة كالإسهال، الإمساك، عسر الهضم، والغثيان.

ألم في الصدر

من أعراض الاكتئاب الجسدية الإصابة بألم في الصدر، ولكن يجب استشارة الطبيب؛ لأنه يمكن أن يكون مرضا في الرئة، أو القلب، أو المعدة، ويجب العلم أن الاكتئاب قد يزيد من خطر إصابتك بأمراض القلب.

بعض الأعراض الجسدية الأخرى لمرض الاكتئاب

لا تتوقف الأعراض الجسدية لمرض الاكتئاب على ما سبق فقط، بل ظهرت بعض الأعراض الأخرى التي اكتشفها العلماء فيما بعد، وهي تظهر على المريض فور إصابته بالاكتئاب، كما أنها غير متقاربة من بعضها البعض أو متناسبة، ولا يكون أي عرض منها ناتجًا عن الإصابة بعرض آخر، بل كلها تظهر تباعًا بعد الإصابة بهذا المرض النفسي الخطير، ومنها:

  • الأرق.
  • فقدان الشهية.
  • التغير في الوزن. 
  • الإصابة بالدوخة، والدوار.
  • الإصابة ببعض مشكلات الجنس.
  • الشعور بآلام في المفاصل.
  • التهيج، والعصبية.

أعراض الاكتئاب الجسدية والنفسية

لا يتوقف مرض الاكتئاب على ظهور بعض الأعراض الجسدية في جسم المصاب بهذا المرض، ولكن قد يظهر على المريض بعض الأعراض النفسية التي تؤثر على مشاعره، وتفكيره بشكل سلبي؛ لذلك يفضل التعامل معها برفق، ويجب قبل ذلك معرفة تلك الأعراض، وهي تتمثل فيما يلي:

الإحساس بعدم القيمة

حيث يشعر المريض بالعديد من المشاعر السلبية التي تفقده الثقة بنفسه كأن يكره ذاته، ويشعر دائمًا بالذنب، كما يشعر أحيانًا أن له شخصية قوية، وكيانا منفصلا عن الآخرين.

النوم لفترات طويلة

يقوم الشخص المصاب بالاكتئاب بالنوم لأطول فترة ممكنة؛ لكي يهرب من حالة الضيق والحزن التي تعتريه، وقد يمتد نومه ليصل يوم كامل، وهو مخالف للطبيعي، ومن المعروف أن معدل النوم الطبيعي يبدأ من 6 إلى 8 ساعات.

صعوبة شديدة في التركيز

يعاني الشخص المصاب بالاكتئاب من النسيان بصفة متكررة، حيث يفقد التركيز في أكثر الأمور، وقد يتطور هذا العرض ليصل إلى أن ينسى المريض جميع التفاصيل البسيطة التي تحدث في عمله، أو حياته اليومية.

العدوانية

دلالات الاكتئاب النفسية والجسديةيعد هذا من أخطر أعراض الاكتئاب التي تمكن المريض من استخدام جميع أساليب العنف مع كل من حوله، كما تمكنه أحيانًا من إيذائهم، فنجد الطفل يقوم بضرب أصدقائه في الروضة، وكذلك يحادثهم بعنف، ويتمثل ذلك على الكبار أيضًا، فهو أحد أشهر أعراض الاكتئاب الجسدية، والنفسية المعروفة.

تغيرات ملحوظة في الشهية

وهي عبارة عن تلك التغيرات التي تؤثر على مريض الاكتئاب بالنقصان، أو الزيادة في الوزن، إذ إن بعض مرضى الاكتئاب يتناولون الطعام بكثرة عند الحزن، وبعضهم يبتعدون عنه.

 عدم الشعور بأي متعة أو سعادة

يشعر مريض الاكتئاب بفقدان قدرته على الاستمتاع بجميع الأمور المبهجة التي قد تحدث في حياته، وتصبح لحظات الفرح لا قيمة لها عنده، كما يفقد رغبته في ممارسة العلاقة الجنسية.

الشعور باليأس والعجز

لا يكون المريض قادرًا على اتخاذ أي قرارات صحيحة، كما يصاحب ذلك الشعور بقلة الحيلة والعجز، وهذا ما يجعله يدخل في نوبات بكاء مستمر بدون أن يكون لها أسباب، وهو أحد العلامات القوية لمرض الاكتئاب. 

التفكير في الموت والانتحار

غالبًا ما يشعر مريض الاكتئاب بأن الحياة قد أغلقت عليه جميع الأبواب، ولا مفر له إلا الموت، ويسيطر عليه التفكير في الانتحار، وأحيانًا قد يقدم الشخص على أذية نفسه، ويجب سرعة الذهاب للطبيب عند ظهور هذا العرض؛ لكيلا يفقد حياته في لحظة تهور.

الانعزال

يرغب مريض الاكتئاب دائمًا في الانعزال عن العالم الواقعي، ويفضل الجلوس بمفرده، ويكره قرب أي شخص منه حتى عائلته ومن حوله من المقربين، ولا يذهب إلى أي مناسبة اجتماعية.

طرق الوقاية من الاكتئاب

الحماية من الاكئتاب النفسي والجسدىهناك بعض الأشخاص يكونون معرضين للإصابة بالاكتئاب، حيث يكون لديهم تاريخ عائلي لهذا المرض، أو قد تعرضوا لإحدى الصدمات النفسية، والإصابة بالأمراض الخطيرة، مثل: السرطان، وبالرغم من عدم وجود أي وسيلة أكيدة للوقاية من الاكتئاب، إلا أن هناك بعض النصائح التي تساعد قليلًا، وهي:

  • الابتعاد عن الإجهاد المستمر.
  • تناول الأكلات الصحية.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • الاحتفاظ بوزن صحي.
  • النوم لفترات مناسبة.
  • الابتعاد عن تناول الكحوليات.
  • تجنب التدخين.
  • التواصل مع الأصدقاء، والأهل.
  • استخدام الإنترنت فترات قليلة.
  • تعلم اتخاذ القرارات، والحسم.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق

في الختام… يمكننا القول إن أعراض الاكتئاب الجسدية والنفسية محددة؛ لذلك يجب عليك أن تكون واعيًا عند ظهور أي من تلك الأعراض، وعليك معرفة أن عوامل الخطر قد بدأت، ويجب الذهاب للطبيب لإيجاد الحل المناسب؛ لأن اكتشاف المرض في البداية يسهل علاجه.

المصادر:

إن إتش إس.

فيري ويل مايند.

إن سي بي أي.

ويكيبيديا.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications