الأمراض النفسية

أعراض الاكتئاب الخفيف.. وكيفية علاجه والوقاية منه

الشعور بالإحباط، أو الحزن، وغيرها من المشاعر الأخرى يعد جزءًا طبيعيًّا جدًا من حياتنا، إلا أن الإفراط بهذه المشاعر، أو الشعور الدائم بها، وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي ربما تعبر عن إصابتك بالاكتئاب؛ ولذلك سنوضح لك أعراض الاكتئاب الخفيف، مضاعفاته، كيفية التعامل معه، والطرق المقترحة لعلاجه، بالإضافة إلى نصائح فعالة وبسيطة للتخلص منه ستجدها عند متابعة السطور التالية.

ما هي أعراض الاكتئاب الخفيف

أعراض الاكتئاب الخفيف

الاكتئاب حالة مرضية نفسية تظهر لدى بعض الأشخاص نتيجة لعدة أسباب مختلفة، مثل: التعرض للصدمات المفاجئة، أو الضغوط المتكررة التي نمر بها بشكل يومي، إضافةً للكثير من الأشياء الأخرى المؤثرة سلبيًا على الجسم والعقل، وفي الغالب يكون الاكتئاب بدرجات، إما بسيطًا، أو متوسطًا، أو حادًا، كل منهم له أعراض تختلف عن الآخر، وإن تحدثنا عن أعراض الاكتئاب البسيط سنجد أنها تتلخص فيما يلي:

النوم لفترات كبيرة

أول أعراض الاكتئاب الخفيف هي: النوم لمدة كبيرة خلال اليوم؛ رغبةً من المريض في الهروب من الواقع الذي يعيشه، الحزن، القلق، والضيق الذي يسيطر عليه، وربما يظل هذا العرض مع الشخص المريض لفترة طويلة تصل إلى أسبوعين أو أكثر حسب تطور الحالة.

الشعور بعدم القيمة

عندما يصاب أي شخص بالاكتئاب قد تسيطر عليه بعض المشاعر السلبية، مثل: اللوم المتكرر، الشعور بالذنب تجاه كل المواقف، وفي الغالب يشعر المريض بأنه معدوم الكيان، وضعيف الشخصية، وقد تصل هذه المشاعر أيضًا إلى درجة كرهه لذاته.

تغير في الشهية

إن كنت تشعر بأعراض الاكتئاب الخفيف، فسوف تلاحظ تغير بشهيتك، فربما تتجه إلى تناول كميات مفرطة من الطعام، فتصاب بالسمنة بعد فترة قليلة، وهذا يحدث عادةً عندما تشعر بحزن تجاه بعض المواقف التي تتعرض لها، أو يحدث لك عكس ذلك، وتلاحظ قلة تناولك للطعام بشكل كبير؛ مما يؤدي إلى نقص الوزن بصورة ملحوظة.

الشعور بألم دون سبب معلوم

لا تتوقف أعراض الاكتئاب الخفيف على الأعراض النفسية فقط، بل تمتد أيضًا إلى أعراض جسمانية، كالشعور بالألم في بعض المناطق من الجسم، مثل: الرقبة، أو الظهر، أو الأمعاء، ودون أن يكون هناك سبب واضح لهذا الأمر.

الإحساس باليأس

قلة الهمة، الإحساس باليأس، والعجز تجاه كل الأشياء تعد أحد الأعراض الشائعة للإصابة بالاكتئاب، فقد تشعر أحيانًا بعدم قدرتك على اتخاذ أي قرار صائب بحياتك، أو الشعور الدائم بأنك عاجز عن التحكم بحياتك، وقد يصحب هذا نوبات من البكاء الشديد دون أي سبب واضح.

كسل ونقص بالطاقة

ربما تشعر أيضًا عند إصابتك بالاكتئاب الخفيف بقلة طاقتك، وعدم رغبتك في فعل أي شيء مهما كان، وقد تصاب بحالة من الكسل الشديد، الإرهاق، وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة بشكل طبيعي.

المزاج السيئ وسرعة الغضب

تغير المزاج يعد من الأعراض الشائعة لمريض الاكتئاب، فقد يسيطر عليك الغضب من أقل المواقف، بالإضافة إلى تقلب المزاج إلى سيئ دون أي سبب مقنع، فأحيانًا تجد تحولًا مفاجئًا من الهدوء إلى العصبية الشديدة، وفي الغالب هذا الأمر ينتج من الإحساس بالقلق الدائم.

عدم الإحساس بالسعادة

فقد الشعور بأي فرحة أو بهجة بالحياة، فبعد أن كنت تحب عمل أشياء معينة تسعدك، تشعر بأنها بلا قيمة، ولا تؤدي لإحساسك بالسعادة عند القيام بها، وقد يزداد الأمر سوءًا إن ظل الاكتئاب لمدة طويلة.

العدوانية

الاكتئاب من الممكن أن يسيطر على المريض، ويجعله عدوانيًا أكثر مع من حوله، ودائمًا يفكر بالانتقام، أو إيذاء الآخرين، حيث إنه يؤدي إلى كره الشخص لذاته، وربما كره الآخرين أيضًا؛ مما يدفع المريض لارتكاب أفعال الغرض الوحيد منها: إيذاء من حوله دون أي سبب منطقي.

العزلة الشديدة

الاكتئاب الخفيف

مريض الاكتئاب تسيطر عليه الرغبة في اعتزال العالم، فهو لا يريد الاحتكاك بالمجتمع، أو التعرض للمواقف اليومية المعتادة بشكل عام؛ ولذلك قد يلجأ إلى العزلة حتى عن أقرب الناس إليه، يرفض حضور أي مناسبة، أو الاحتكاك بالآخرين، أو التحدث إليهم.

مضاعفات الاكتئاب الخفيف

على الرغم من أن الاكتئاب من أكثر الأمراض النفسية الشائعة، إلا أنه قد يعتبر الأخطر في بعض الأحيان، حيث إنه يتطور سريعًا إن لم تتم معالجته، ويؤدي إلى تغيرات في سلوك الفرد، وحياته العاطفية، وعلاقته بالآخرين من حوله، بالإضافة إلى الكثير من المضاعفات المهمة التي تظهر على المريض عند إهمال حالته، وهي كالتالي:

  • فقد الرغبة في الحياة، والتفكير بالانتحار.
  • إدمان الكحول، أو المواد المخدرة.
  • الشعور بالقلق، والتوتر المرضي.
  • الإصابة بأمراض جسمانية، مثل: مشاكل القلب، وغيرها.
  • مشاكل اجتماعية بالعمل، أو بالتعليم.
  • صعوبة بالتكيف مع الحياة الزوجية.
  • التعرض لمشاكل أسرية كبيرة.
  • الانعزال عن الحياة الاجتماعية بشكل عام.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب

كل الأشخاص بلا استثناء معرضون إلى الإصابة بحالات الاكتئاب؛ نتيجة للضغوط التي يتعرض لها الإنسان في حياته، أو التعرض لصدمات نفسية معينة، إلا أن هناك بعض الآراء الطبية بوجود عامل مهم يجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم للإصابة به، وهو: العامل الوراثي، أو الجينات الوراثية، إضافةً إلى ذلك، فإن المرأة أيضًا معرضة لحالات الاكتئاب بنسبة كبيرة مقارنةً بالرجل.

كيف يمكن علاج الاكتئاب الخفيف؟

الاكتئاب الخفيف من الأمراض المنتشرة لدى الكثير من الأشخاص في هذا العصر؛ نظرًا للكثير من الضغوط اليومية سواء بمحيط الأسرة، أو العمل، وغيرها؛ مما يؤثر على نفسية الفرد كثيرًا، وإن كنت تعاني من أعراض الاكتئاب الخفيف فقد يتبع الطبيب 3 محاور لعلاجك بشكل فعال، وهي كالتالي:

العلاج السلوكي المعرفي

يلجأ الطبيب إلى العلاج السلوكي المعرفي كخطوة أولية من خطوات العلاج، وخلالها يتحدث إلى المريض ليتعرف على الأسباب الرئيسة التي وصلت به إلى حالة الاكتئاب، ويعمل على طرح حلول لها؛ مما يساعد المريض في التغلب على مسببات المرض.

علاج اجتماعي

خلال هذه المرحلة من مراحل العلاج يلجأ الطبيب إلى معرفة الأسباب الاجتماعية التي أثرت على الشخص، وأدت به إلى الشعور بحالة من الاكتئاب سواء في محيط الأسرة، العائلة، أو بمحيط العمل، ويقدم للمصاب الحلول المناسبة للتعامل مع المواقف المجتمعية المختلفة، وتوجيهه إلى اتباع نمط حياة صحي يعتمد على ممارسة الرياضة، والعيش بحياة صحية خالية من الضغوط.

العلاج باستخدام الأدوية

علاج الكتئاب الخفيف

آخر طريقة من طرق العلاج يلجأ لها الطبيب الاختصاصي عند عدم تحسن حالة المريض، وتعتمد على تناول بعض مضادات الاكتئاب، وتُحدّد الجرعة طبقًا لحالة الفرد، ومدى حاجته إلى تناول الأدوية الطبية المختلفة، ومن الجدير بالذكر هنا أن الاعتماد على الأدوية يجب أن يصحبه علاج الأسباب النفسية والاجتماعية المختلفة، فلا يمكن الاعتماد على الأدوية الطبية فقط؛ لأن مفعولها سيكون مؤقتًا، وسرعان ما يعود الشخص إلى حالة الاكتئاب مرة أخرى إن لم يتم علاج الأسباب الأساسية التي أدت له من البداية.

نصائح مهمة للتخلص من الاكتئاب البسيط

إن كنت تشعر بأي علامة من علامات الاكتئاب الخفيف، بإمكانك اتباع بعض النصائح البسيطة المقدمة من مسؤولي الرعاية النفسية حول التخلص من علامات الاكتئاب الخفيف، وأهمها ما يلي:

  • الحرص على ممارسة أي نشاط رياضي خفيف لمدة نصف ساعة يوميًا.
  • تناول الأدوية الطبية الموصوفة من الطبيب في الميعاد المحدد لها، ودون إيقافها، أو إهمال الجرعات المحددة.
  • البعد عن تناول الكحول، أو المواد المخدرة.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات، والمعادن الصحية المهمة لجسم وعقل الإنسان.
  • جرب أنشطة جديدة، وغير من الروتين اليومي إلى روتين أفضل.
  • احصل على قدر كافٍ من النوم في مكان مريح، وهادئ خلال الليل.
  • احرص على طلب الدعم، والمساعدة من أصدقائك، أو عائلتك، وحاول التحدث معهم.
  • ابتعد عن كل الأشياء التي تعكر صفوك، أو تغير من مزاجك.
  • ضع لنفسك أهدافًا صغيرة جيدة، واحرص دائمًا على تحقيقها في وقت سريع.

أخيرًا… بعد أن وضحنا لك أعراض الاكتئاب الخفيف نتمنى لك العيش بصحة نفسية جيدة، ونود توجيه أهم نصيحة لك بضرورة التقرب إلى الله ‑عز وجل- بحسن العبادة والعمل الصالح، حيث إنها أول الأمور التي تصلح شؤون العباد، وتساعدك على الشعور بالسعادة، والراحة النفسية الدائمة.

المصادر:

إن إتس إس.

بلوستيمز.

ميديكال نيوز توداي.

ويكيبيديا.

زر الذهاب إلى الأعلى