عالم حواء

فقدان الشهية.. وأشهر أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تعد أعراض الحمل في الأسبوع الأول دليلًا إرشاديًا لكِ، يوجهك إلى ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة، والتعامل بشكل صحيح، لحين إجراء الفحوصات والتأكد من حدوث حمل، لذا عليكِ معرفة هذه الأعراض، التي غالبًا ما سيجتمع لديكِ 3 منها، مما يؤهلك للتمييز بينها وبين علامات الحيض الشهرية.

ما هي أعراض الحمل في الأسبوع الأول؟

تتعرض السيدات  إلى الكثير من الأعراض، والعلامات المختلفة بمجرد تخصيب البويضة، وتكون هذه الأعراض متشابهة وشائعة بنسبة كبيرة بين غالبية السيدات، تختلف فقط في الحدة والشعور بالألم، ولكن أعراض الحمل الأولى في الأسبوع الأول، تكون واحدة تقريبًا لدى الجميع، وتشمل ما يلي:

ارتفاع معدل ضربات القلب

يعد ارتفاع معدل ضربات القلب، من الأعراض الشائعة للحمل في الأسبوع الأول، حيث تشعر السيدة بزيادة هائلة في ضربات قلبها، عند القيام بأي مجهود بسيط، والتي قد تصل إلى 100 نبضة في الدقيقة، تمامًا كما يحدث أثناء التمرين، أو كاستجابة للتوتر والقلق إثر بعض المواقف.

الغثيان والرغبة في القيء

أعراض الحمل في الأسبوع الأولمن أبرز أعراض الحمل الشائعة في الأسبوع الأول، الغثيان الدائم طوال اليوم، دون سبب واضح، الأمر الذي قد يتطور ويصل إلى القيء المستمر، حتى وإن كانت المعدة فارغة.

ارتفاعا طفيفا في حرارة الجسم

من أعراض الحمل في الأسبوع الأول، حدوث زيادة أولية في درجة حرارة الجسم، إذ تشعر السيدات غالبًا في هذه الفترة بارتفاع في حرارة أجسادهن، يصحبه شعور بالخمول والنعاس، بالإضافة إلى احمرار الجلد في بعض الأحيان.

فقدان الشهية

من أشهر أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل موعد الدورة، فقدان الشهية بشكل ملحوظ، إذ تمتلك المرأة في هذه الفترة حاسة شم وتذوق قوية جدًا، تشعر من خلالها برائحة كريهة في أنفها، مما يجعلها تنفر من الطعام في بعض الأحيان، وتفقد شهيتها تمامًا، والعكس صحيح أيضًا، فهناك بعض السيدات يُقبلن على الطعام بشراهة شديدة، ويشعرن دائمًا بالفراغ في معدتهن، مما يدفعهن للأكل بكميات أكثر من المعتاد.

كثرة التبول

تعد كثرة التبول من العلامات الأولية للحمل، إذ يزيد شعور المرأة الحامل بالرغبة المستمرة في التبول، خاصة أثناء الليل.

انسداد الأنف

تؤدي زيادة الهرمونات وضخ المزيد من الدم، إلى انتفاخ الأغشية المخاطية وجفافها، مما يؤدي إلى انسداد الأنف تمامًا، كما يؤدي إلى نزيفها في بعض الحالات.

تورم الثدي

يعد تورم الثديين أو الشعور بألم فيهما، من الأعراض الأولية للحمل، وهي العلامة التي تحدث مبكرًا بين الأسبوع الأول والثاني للحمل.

الصداع والدوار

تصاب السيدات الحوامل بالدوار المستمر، والصداع المؤلم في الرأس، مما يزيد من النعاس والرغبة في النوم طوال اليوم.

تشنجات وتقلصات

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

من أشهر العلامات التي تنبئ بحدوث حمل، زيادة انتفاخ البطن وامتلاؤها بالغازات، بالإضافة إلى ظهور تقلصات وتشنجات شديدة أسفل البطن، والتي تشبه آلام التشنجات التي تحدث في فترة الحيض.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول للبكر

تتشابه هنا الكثير من العلامات، وأعراض الحمل في الأسبوع الأول للبكر قبل الدورة الشهرية، مع الأعراض التي تظهر بعد فوات موعد الدورة الشهرية، مما يجعل التنبؤ بحدوث الحمل أمرًا يسيرًا، حتى قبل إجراء اختبارات الحمل المنزلي، وتختلف هذه الأعراض من سيدة لأخرى، في شدتها ومدتها، أو الآلام المصاحبة لها، وتستمر هذه العلامات غالبًا بين 3 إلى 7 أيام، والتي تتضمن ما يلي:

نزيفا طفيفا

تصاب النساء غالبًا في الأسبوع الأول للحمل، بنزيف خفيف تصحبه بعض التشنجات والآلام، إذ تفاجئ المرأة ببقع صغيرة من الدم الفاتح غير الكثيف، قبل موعد الحيض الخاص بها، وهو ما يعرف بنزيف الانغراس، إثر التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، ويعد هذا النزيف من العلامات المؤكدة لحدوث حمل.

القيء صباحًا

يعد القيء صباحًا عند الاستيقاظ من النوم، من أبرز الأعراض المبكرة لحدوث الحمل، وهو الشعور الناتج عن سرعة ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين، والذي يؤثر بالتبعية على إبطاء عمل المعدة.

حساسية تجاه روائح معينة

تصاب أحيانًا بعض السيدات بالحساسية المفرطة، تجاه بعض الروائح المختلفة مثل العطور ودخان السجائر، أو بعض أنواع الأطعمة، مما يصيبهن بالغثيان عند استنشاق هذه الروائح.

تورم الثديين

تطرأ بعض التغيرات على الثدي، خلال الفترة الأولى للحمل في البكر، وتشمل هذه التغيرات انتفاخه أو تورمه، كذلك إصابته ببعض الآلام، نتيجة لبدء التغيرات الهرمونية في الغدد اللبنية.

الإرهاق المستمر

يعد الإعياء والتعب والإرهاق المستمر، من الأعراض الأكثر شيوعًا، بين أعراض الحمل في الأسبوع الأول للبكر، إذ ترتفع مستويات هرمون البروجسترون، وهو السبب الرئيسي في انخفاض مستويات السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالإجهاد، والرغبة الملحة في النوم طوال الوقت.

الصداع

من العلامات الأولية للحمل لدى البكر، الإصابة بصداع شديد ومتكرر، في بعض أوضاع الجلوس المعينة، وهي العلامة التي تحدث إثر ضخ الدم، الناتج عن التغيرات الهرمونية للحمل.

الإمساك

تؤدي زيادة هرمون البروجسترون في الدم، إلى مرور الطعام ببطء إلى الأمعاء، الأمر الذي يتسبب في إبطاء عملية الهضم أيضًا، والإصابة بإمساك شديد.

التقلبات المزاجية الحادية

تصاب السيدات في بداية الحمل، بتقلبات مزاجية حادة جدًا، إثر التغيرات الهرمونية في جميع أنحاء الجسم، إذ تشعر السيدة فجأة ببعض الأحاسيس المتضاربة التي تنتقل بين الفرح والسعادة تارة، والحزن والاكتئاب المفرط تارة أخرى، بمعنى أدق تنتابها عدة مشاعر مختلفة ومتداخلة في آن واحد، وهي العلامة المبكرة لحدوث حمل.

الإغماء

من أعراض الحمل في الأسبوع الأول للبكر أيضًا، الإغماء المتكرر والدوار الشديد، الأمر الناتج عن تمدد الأوعية الدموية وانخفاض ضغط الدم في الدماغ، إذ يتدفق الدم كاملًا، لإكمال عملية الحمل، مما يؤدي إلى نقص السكر في الدم، وهو ما يزيد من شعور المرأة بالدوار ويؤدي بالتبعية إلى حدوث إغماء في بعض الحالات.

ارتفاع درجة حرارة الفم

غالبًا ما تحدث هذه العلامة صباحًا، إذ تشعر السيدات في الفترة الأولى، بارتفاع شديد وسخونة في درجة حرارة الفم، عند الاستيقاظ من النوم، واستمرار هذه العلامة لأكثر من 8 أيام، يؤكد حدوث الحمل.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول بعد الإبرة التفجيرية

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تعد الإبرة التفجيرية أحد الأمور المساعدة، في سرعة حدوث الحمل، عند السيدات اللاتي يعانين من بعض المشاكل، التي تؤخر قدرتهن على الإنجاب بشكل طبيعي، الأمر الناتج عن وجود مشاكل في حجم البويضات لدى المرأة بشكل عام، إذ تعمل الإبر التفجيرية كوسيلة، لتنشيط البويضات وتحفيزها، مما يزيد من احتمالية فرص الحمل بنسبة كبيرة، وتظهر على المرأة عدة علامات، تنبئ بنجاح عملية تلقيح البويضة، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور المتكرر بالغثيان والرغبة في القيء، حتى عند الامتناع عن الأكل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق، وانعدام  القدرة على القيام بالمهام اليومية.
  • كثرة التعرق، وزيادة الحكة في بعض الأحيان، خاصة في منطقة الإبطين.
  • زيادة الإفرازات المهبلية، عن المعدل المعتاد في الأوقات الطبيعية.
  • القلق والتوتر المستمر، وتقلب الحالة المزاجية دون سبب واضح.
  • التردد على الحمام بكثرة، والشعور برغبة متكررة في التبول، حتى عند عدم امتلاء المثانة.
  • زيادة نمو الشعر في الجسم بشكل عام.
  • كذلك قد تصاب بعض السيدات باحمرار في اليدين، أو بعض مناطق الجسم المختلفة.
  • الشعور بثقل وتورم في بعض المناطق، مثل تورم الجفون أو تحت العينين.

أخيرًا وقبل كل شيء، إذا تحركت مشاعر الأمومة لديكِ فجأة، وشعرتِ بأيٍ من العلامات السابقة، فعليك متابعة الأعراض الطارئة عليكِ جيدًا، والتعامل معها بشكلٍ صحيح، قبل إجراء الكشف اللازم.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى