عالم حواء

الرشح.. وأبرز أعراض الحمل في الشهر الأول

لا شك أن تلقي خبر الحمل، لحظة ينتظرها الأبوان بفارغ الصبر، لذا فإنه من الضروري أن تتثقف السيدات حول أعراض الحمل في الشهر الأول، حتى تتمكَنّ من معرفة وتخمين الحدث، عند الشك في العلامات والأعراض، مما يساعدهن على التعامل بشكل صحيح قبل الذهاب إلى الطبيب المختص.

أعراض الحمل في الشهر الأول

أعراض الحمل في الشهر الأول

غالبًا ما تكون علامات الحمل المبكرة مقاربة جدًا، للأعراض التي تظهر على السيدة قبل الحيض، لذا سنعرض هنا بعض العلامات المختلفة، والتي تنبئ بحدوث حمل في حال اجتمع أكثر من 3 علامات.

تأخر الحيض

ربما تكون هذه العلامة من أشهر العلامات المبكرة للحمل، فعند تأخر الحيض لمدة تتراوح بين 5–7 أيام، تأكدي من حدوث الحمل.

انتفاخ البطن

يمكن أن يتسبب هرمون البروجسترون في إحداث تغيرات كبيرة في الجسم، إذ يقوم بإرخاء العضلات بشكل عام، متضمنة عضلات الأمعاء، الأمر الذي يبطئ من عملية الهضم، ويؤدي بالتبعية إلى انتفاخ البطن، ويزيد من شعور المرأة بالرغبة في التجشؤ.

التعب والإجهاد

من أبرز أعراض الحمل الأولية التعب والإجهاد، الأمر الناتج عن ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون، مما يصيب الجسم بالارتخاء، ويجعل النساء يشعرن بالخمول والرغبة في النوم طوال الوقت، بالإضافة إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم أيضًا، مما يؤدي إلى استنزاف الطاقة بالكامل خلال الشهور الأولى من الحمل، وهو ما أكدته الدراسة المنشورة، في المجلة العلمية Sleep Medicine، والتي أوضحت متوسط عدد ​​ساعات النوم للنساء الحوامل، خلال الشهر الأول والشهور الأولى بشكل عام.

نزيف خفيف

من أشهر علامات الحمل المبكرة المتعارف عليها، حدوث نزيف مهبلي طفيف، المعروف باسم نزيف الانغراس، والذي يحدث بنسبة أكبر، ضمن أعراض الحمل في الشهر الأول بعد الإجهاض، ويتكون من كمية صغيرة من بقع الدماء المائلة إلى الأحمر الفاتح، إثر التصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، بعد نحو 10 – 14 يومًا من الإخصاب، وعادةً ما يكون هذا النوع من النزيف أقل في عدد الأيام، وأفتح لونًا من دم الحيض.

توسع الأوردة

يؤدي تمدد الرحم لإفساح المجال للجنين إلى توسع وتورم الأوردة، إثر الضغط على الوريد الأجوف السفلي، المكون من الأوعية الدموية الكبيرة، الممتدة إلى الجانب الأيمن من الجسم، مما يحد من تدفق الدم إلى الساقين، وهو ما يؤدي بالتبعية إلى توسع الأوردة، الأمر الذي قد يتطور عند بعض النساء، ويصل إلى الإصابة بالبواسير والتورم في المنطقة التناسلية.

النفور من الطعام

يوجد تشابه كبير بين أعراض الحمل في الشهر الأول حال كون الجنين ذكرا، وأعراض الحمل حال كون الجنين أنثى، ومن أشهر هذه الأعراض النفور من الطعام، والعكس صحيح أيضًا، إذ يمكن أن تشعر السيدة الحامل برغبة شديدة في تناول بعض الأطعمة، وتُعزى هذه الشراهة إلى التغيرات الهرمونية، خاصة في شهور الحمل الأولى.

الصداع

أعراض الحمل في الشهر الأول

قد تؤدي زيادة الدورة الدموية إثر التغيرات الهرمونية إلى شعورك بصداع خفيف خلال فترة حملك الأولى، خاصةً عند العمل لفتراتٍ طويلة، وعدم الاسترخاء وأخذ القسط الكافي من الراحة والنوم.

الإمساك

يعد الإمساك من الأعراض المبكرة، لأعراض الحمل في الشهر الأول، إذ يؤثر ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون، في إبطاء حركة الأمعاء، مما يؤدي بالتبعية إلى إبطاء عملية الهضم، والإصابة بالإمساك.

التقلبات المزاجية

نظرًا لتغير هرمونات الجسم بنسبة كبيرة، خلال الفترة الأولى من الحمل، فإن النساء يصبن بحالة من التقلبات المزاجية، والتي تصل إلى حد الاكتئاب، أو البكاء بشكل هستيري دون سبب واضح، وهو الأمر الذي يستمر خلال الـ3 أشهر الأولى، ثم يقل تدريجيًا من الشهر الرابع.

الدوخة والدوار

يؤدي انخفاض ضغط الدم، الناتج عن توسع الأوعية الدموية، إلى الشعور الدائم بالدوار، والذي قد يصل إلى الإغماء أيضًا إثر انخفاض نسبة السكر في الدم.

الشعور بصدأ في الفم

تتأثر حاسة التذوق بنسبة كبيرة، في الأسابيع الأولى للحمل، وتشعر غالبية النساء بمذاق أشبه بالمعدن، وهو ما يوصف بخلل التعرق، الناتج عن هرمونات الحمل، خاصة الإستروجين، وعادة ما يختفي هذا المذاق خلال الـ3 أشهر الأولى من الحمل.

انسداد الأنف والرشح

غالبًا ما يكون الرشح وانسداد الجيوب الأنفية من أعراض الحمل في الشهر الأول، إذ يمكن أن تؤدي زيادة مستويات هرمون الإستروجين، إلى تضخم ممرات الجيوب الأنفية أيضًا، مما يؤدي إلى انسداد الأنف، ولكن في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب أولًا، قبل تناول أي نوع من الأدوية ومزيلات الاحتقان.

الغثيان والقيء

أعراض الحمل في الشهر الأول

يعد غثيان الصباح المصحوب بالقيء أو غير المصحوب به من أشهر أعراض الحمل في الشهر الأول، سواء كان هذا الحمل في الطفل الأول أو الطفل الثاني، إذ يكون القيء والشعور بالغثيان ملازمًا للمرأة الحامل طوال اليوم، وغالبًا ما تظهر هذه العلامة بعد مرور أسبوعين من الحمل، ورغم أن السبب الحقيقي لهذا الغثيان غير واضح، إلا أنه من المحتمل أن يكون ناتجا عن ارتفاع واضح في مستويات هرمون الإستروجين، مما يؤدي إلى إفراغ المعدة ببطء، ويؤثر بالتبعية على ضغط الدم، الأمر الذي يؤدي إلى عدة تغيرات جسدية، تشمل الشعور بالغثيان.

بالإضافة إلى ذلك، فإن النساء الحوامل يمتلكن حاسة شم قوية، لذا فقد تسبب لهن الروائح المختلفة لبعض الأطعمة أو العطور شعورًا بالغثيان في بداية الحمل، لذلك يُنصح بتناول الزنجبيل صباحًا، إذ يعمل على الحد من هذا الشعور، كذلك يمكن تناول بعض الأدوية المضادة للغثيان، والتي تكون آمنة خلال الشهور الأولى.

أعراض الحمل في الشهر الأول للبكر

قد تختلف علامات الحمل في الشهر الأول للبكر، إذ تشعر المرأة بمشاعر وأعراض لم تشعر بها من قبل، نظرًا لخوضها تجربة جديدة، وهي تجربة الحمل والأمومة للمرة الأولى، مما يجعل هذه الفترة من أغرب الفترات في حياة المرأة، حتى وإن ظهرت الأعراض بشكلٍ طفيف، والتي تتمثل في:

  • نزول قطرات من الدم الفاتح بعد 6–12 يومًا من الإخصاب إثر زرع البويضة في بطانة الرحم.
  • الشعور المفرط بالتعب إثر انخفاض ضغط الدم أو نسبة السكر في الدم.
  • كثرة التبول إذ تعمل التغيرات الهرمونية في جسم المرأة الحامل على زيادة إنتاج البول، حيث تزيد من تدفق الدم إلى الكلى، مما يؤدي إلى امتلاء المثانة بسرعة شديدة، وهي من أبرز العلامات الواضحة للحمل في الطفل الأول.
  • كذلك يعد ارتفاع درجة الحرارة أحد أبرز أعراض الحمل في بكر، إذ يحدث ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم والذي قد يستمر لعدة أيام.

أعراض الحمل في الشهر الأول بتوأم

  • الشعور الدائم بالغثيان والدوخة والقيء، خاصة خلال فترة الصباح.
  • الشعور بالتعب والإجهاد، والإرهاق الشديد بمجرد القيام بأي حركة.
  • الشراهة المفرطة، والرغبة في تناول مختلف أنواع الأطعمة بكميات كبيرة.
  • اضطراب عام وحموضة في المعدة.
  • تسارع نبضات القلب عند القيام بأي مجهود، بشكل أكبر من المعتاد.
  • الرغبة المُلِحة في النوم لعدد ساعات أكثر من المعدل الطبيعي.

أعراض الحمل في الشهر الأول بعد الحقن المجهري

تشعر بعض السيدات بأعراض الحمل عقب الحقن المجهري، بعد مرور أسبوع واحد فقط من الحقن، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • الشعور بألم شديد، وضغط وتقلصات في أسفل البطن.
  • زيادة الغازات وتعب القولون، مما يؤدي إلى انتفاخ البطن بشكل ملحوظ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، نتيجة اضطراب الهرمونات بنسبة كبيرة.
  • الشعور بالجفاف ورغبة شديدة في شرب كميات كبيرة من الماء باستمرار.
  • دخول الحمام المتكرر بين فترات قصيرة جدًا الأمر الناتج عن زيادة معدل التمثيل الغذائي.

نصائح للتغلب على أعراض الحمل في الشهر الأول

أعراض الحمل في الشهر الأول

للتخلص أو التخفيف من أعراض الحمل في الشهر الأول، يُنصح باتباع عدة خطوات، بحسب ما تشعرين به من أعراض، وتتمثل هذه الخطوات في:

عند الشعور بالصداع

  • يجب أن تحصلي على قسط كاف من النوم، والاسترخاء طوال اليوم.
  • قومي بعمل بعض التمرينات، مثل اليوغا وتمارين الحمل المتعارف عليها.
  • تناولي وجباتك بانتظام وتوازن.
  • ينصح كذلك بعمل مساج بسيط للكتفين والرقبة، خاصةً قبل الخلود إلى النوم.
  • وضع قماشة دافئة على منطقة الأنف والعين، إذا كان الصداع ناتجًا عن مشاكل في الجيوب الأنفية.

عند الشعور بالإمساك

  • تناولي كمية كبيرة من الألياف والخضروات ذات الأوراق الخضراء بشكل عام.
  • احرصي على شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم.
  • استخدمي الملينات قوية المفعول بعد استشارة الطبيب المختص أولًا.

عند الشعور بمذاق صدأ الفم

لمكافحة الشعور بمذاق الصدأ في الفم، يجب اتباع خطوتين ضروريتين:

  • تناولي النعناع بكثرة، أو العلكة الخالية من السكر تمامًا.
  • احرصي على تناول الأطعمة الغنية بالحمضيات، أو تناول الخل وإضافته للطعام.

إذا أهداكِ الله مولودًا جديدًا، فاعلمي أنكِ قد رُزقتِ بأغلى وأثمن النعم، لذا فإن معرفة أعراض الحمل في الشهر الأول وكيفية التعامل معها، أمر ضروري للحفاظ على صحتك، وصحة جنينك طوال فترة الحمل.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى