أعراض نقص فيتامين د بالجسم

يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات للجسم على الإطلاق، فالفيتامين الذي يستمد من أشعة الشمس قادر على حماية الإنسان من أمراض عدة، ما يجعل نقصانه بالجسم مصدر تهديد بالإصابة بأمراض مختلفة. لذلك نقدم إليكم بعض من اعراض نقص فيتامين د بالجسم، أملا في الاطمئنان.

أبرز اعراض نقص فيتامين د

من أبرز أدوار فيتامين د في الجسم، أنه يساعد على قوة جهاز المناعة، ما يعطيه القدرة على مواجهة الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض.

لذا إن كنت تصاب كثيرا بأمراض مثل البرد أو الانفلونزا، فغالبا ما يكون ذلك على خلفية ضعف إنتاج فيتامين د في جسمك. في الوقت الذي أكدت فيه دراسات عدة، أن تناول مكملات الفيتامين تعمل بشكل فعال من أجل تقليل فرص الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي بشكل عام.

آلام الظهر والعظام

يعمل فيتامين د على المحافظة على صحة عظامك بأكثر من طريقة، فيقوم بتحسين امتصاص الجسم للكالسيوم كمثال. لذا فالشعور بآلام في الظهر أو العظام وكذلك هشاشة العظام، يزيد من إحتمالية وجود نقص بمعدلات الفيتامين بالجسم.

إذ أشارت إحدى الدراسات إلى أن فرص التعرض لآلام المفاصل والأرجل تتضاعف في حالة نقصان الفيتامين من الجسم، وخاصة عند كبار السن.

كذلك تزداد آلام الظهر بشكل ملحوظ مع نقصان هذا الفيتامين، مما قد يصل إلى صعوبة الحركة في بعض الأوقات.

الاكتئاب

يعد المزاج السيئ والاكتئاب من علامات نقص فيتامين د بالجسم. إذ ربطت عدة دراسات طبية بين الإصابة بهذا المرض النفسي، وبين تراجع فيتامين د من جسم المرضى، وخاصة بين البالغين.

وتؤكد الدراسات أن تناول المكملات الغذائية الزاخرة بهذا الفيتامين، يساعد على تحسين حالة المرضى المصابين بالاكتئاب، وخاصة الاكتئاب الموسمي، الذي يظهر خلال الأوقات الباردة من العام.

الشعور بالتعب والإرهاق

يشعر الإنسان بالتعب لأسباب عدة، من بينها نقص فيتامين د بالجسم، بينما على العكس من ذلك، يساعد تناول مكملات هذا الفيتامين بشكل يومي، على زيادة القدرة على ممارسة الرياضة، والشعور بالحيوية والنشاط، وهو ما تم إثباته في دراسة بريطانية مؤخرا.

تساقط الشعر

يربط الناس كثيرا ما بين فقدان الشعر والإحساس بالقلق والتوتر، وهو أمر صحيح. ولكن أحيانا ما يكون تساقط الشعر بسبب نقص في العناصر الغذائية بالجسم، وتحديدا فيتامين د.

إذ أظهرت دراسات حديثة أن تساقط الشعر عند المرأة يكون ناتجا بشكل كبير عن نقص الفيتامين بالجسم. كذلك ينطبق نفس الأمر على الإصابة بمرض الثعلبة.

بطء التئام الجروح

الشفاء البطيء من الجروح بعد إجراء عملية جراحية أو التعرض لإصابة، يمكن أن يكون على خلفية نقص فيتامين د بالجسم.

إذ أكدت دراسات عدة أن الفيتامين يساعد على إفراز المواد التي تساهم في تكوين الجلد الجديد، ما يسرع من عملية الشفاء من الجروح.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد