صحة ولياقةنصائح

أعراض خطيرة تنبه إلى الإصابة بتلف الكبد

تتعدد وظائف الكبد في الجسم، والتي ما أن تتأثر بأزمة صحية ما حتى يتأثر الجسم كله، لذا فالإصابة بمرض تلف الكبد تتطلب ‑تحديدا- اهتماما غير عادي، وخاصة قبل تزايد الأعراض الكاشفة عن تلك الأزمة، والتي نشير إلى أبرزها في تلك السطور.

آلام البطن

تعد الإصابة بآلام في المنطقة اليمنى العليا من البطن، أو اليمنى السفلى من القفص الصدري، من أبرز علامات الإصابة بتلف الكبد، والتي تقترن في كثير من الأحيان بتورم منطقة البطن، وهي الأمور التي تحدث أحيانا نتيجة الاستخدام الخاطئ والمبالغ فيه للأدوية والعلاجات، دون استشارة الأطباء والمتخصصين.

الإصابة بالكدمات

يمنع تلف الكبد إفراز نسب البروتينات المسؤولة عن تجلط الدم، لذا يشار إلى أن سهولة الإصابة بنزيف من الدماء، ومن ثم الإصابة بالكدمات مختلفة الشكل، يعتبر من أهم أعراض عدم قيام الكبد بدورها المعتاد، على خلفية إصابتها بالتلف.

مقالات متعلقة

الاستسقاء

تعتبر الإصابة بالاستسقاء، أو بتجمع السوائل في الجسم، بمنطقة التجويف البطني وبالأنسجة، من علامات تضرر الكبد التي تحتاج إلى التدخل سريعا، وخاصة مع بدء تجمع السوائل بالمناطق السفلية من الجسم، وتحديدا بالساق والأقدام.

تهيج الجلد

حكة الجلد التي تتحول إلى تقشر تعد من دلالات تعرض الكبد للتلف، حيث تأتي في ظل تهيج الجلد الذي يحدث على خلفية غياب التدفق المطلوب للسوائل بالجسم، مع الوضع في الاعتبار أن تغيرات لون الجلد واصفراره واحمرار اليدين والقدمين، والإصابة ببقع جلدية غير داكنة، تعمل على تأكيد حقيقة تلف الكبد، عند ارتباطها بالحكة المشار إليها.

أزمات المعدة

تأتي الأزمات الصحية المختلفة التي تصيب المعدة، كارتجاع المريء، والشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ، لتشير إلى احتمالية كبرى لإصابة الكبد بالمرض، حيث يشعر المريض بتلك الأعراض على الرغم من عدم معاناته في الأساس من أي مشاكل بالأمعاء، بل نتيجة عدم قدرة الجسم على التخلص من السموم أولا بأول مع تلف الكبد.

التعب المستمر

هو أكثر الأعراض الشائعة التي تصيب مرضى الكبد، وهو الشعور بالتعب الذي لا يصيب الجسد فقط أحيانا، بل يصل إلى الإحساس بعدم صفاء الذهن، أو ضعف القدرات الذهنية، الأمر الذي يتطلب اللجوء للأطباء فورا، خاصة وأن التعب المستمر يرتبط بمشكلات صحية أخرى تتعلق بداء السكري والأمراض القلبية.

الكاتب
  • أعراض خطيرة تنبه إلى الإصابة بتلف الكبد

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications