تورم العين.. وأبرز أعراض ضعف النظر

ظهور أعراض ضعف النظر من الأشياء التي قد نتعرض لها جميعا، وخصوصا مع التقدم في السن، ولا شك أن المشكلة خطيرة حقا فهي تعبر عن حالات من فقدان البصر قد تصل إلى حد فقدان البصر بالكامل، لذلك من المهم للجميع التعرف على أهم أسباب تلك المشكلة، وكيفية تجنبها، وكذلك آلية التعامل معها في حالة المعاناة منها، وهذا ما سوف نتطرق إليه في السطور القادمة.

أنواع ضعف النظر

قد يعتقد البعض أن ضعف النظر مشكلة أو نوع واحد فقط، ولكن هذا غير صحيح، حيث يوجد عدة أنواع من ضعف النظر وفقا للجزء المصاب من العين وتأثيره على زاوية الرؤيا للمصاب، وهو الأمر الذي يتطلب فحصاً طبياً من قبل المختص لتحديد المشكلة، ونذكر من أبرز أنواع ضعف النظر ما يلي:-

  • فقدان الرؤية المركزية: حيث يكون هناك نقطة عمياء بداخل مركز رؤية الشخص المصاب.
  •  فقدان الرؤية الجانبية:  أو الرؤية المحيطة حيث يعاني الشخص من رؤية الأشياء المتواجدة على الجانبين أو الاتجاهين العلوي والسفلي، ولكن الرؤية المركزية لديه تظل سليمة كما هي.
  •  العمى الليلي: حيث يفقد الشخص قدرته على الرؤية عند التواجد في الأماكن ضعيفة الإضاءة أو أثناء الليل.
  • عدم وضوح الرؤية: هنا تكون الأجسام سواء قريبة أو بعيدة غير واضحة للشخص المصاب.
  •  الرؤية الضبابية: هنا يكون مجال الرؤية بوجه عام مغطى بشيء ما، حيث يشعر الشخص بوجود ضباب على نظره.

أعراض ضعف النظر

أعراض ضعف النظر تكون واضحة للغاية بالنسبة للشخص المصاب، حيث يلاحظ بنفسه انخفاض مستوى الرؤية لديه وعدم تمكنه من فعل بعض الأشياء التي اعتاد عليها مثل القراءة والخياطة والقيادة وغيرها، وكذلك قد يواجه صعوبة في التعرف على الأشخاص عن بعد، هذا وقد تظهر بعض الأعراض الأخرى مثل:-

  • الشعور بالألم حول العين أو داخلها، مع حدوث هذا الأمر بشكل متكرر.
  •  الرؤية تصبح غير واضحة تماما.
  •  من أعراض ضعف النظر حدوث تورم بالعين واحمرارها، وكذلك خروج إفرازات غير معتادة وتكون في الأغلب ثقيلة.
  •  يصبح الشخص أكثر حساسية للضوء، كما أنه يرى بعض الهالات حول الأضواء.

وهنا ننصح الجميع بضرورة الإسراع بزيارة الطبيب عند ظهور تلك الأعراض، وذلك من أجل محاولة حل المشكلة إذا كان ذلك ممكنا، أو حتى العمل على إيقاف حالة التدهور للبصر بقدر الإمكان.

أسباب ضعف النظر

عند البحث خلف مشكلة ضعف النظر نجد الكثير من الأسباب التي قد تؤدي لظهور تلك المشكلة، وذلك مثل:-

  •  التقدم في العمر، حيث يفقد البصر قوته شيئا فشيئا.
  • تظهر المشكلة عند إعتام عدسة العين أو اعتلال العصب البصري.
  •  قد يؤدي مرض السكر إلى ضعف البصر.
  •  قد تظهر أعراض ضعف النظر نتيجة حدوث إصابة بالعين أو الدماغ، أو الإصابة ببعض الأمراض مثل سرطان العين أو السكتة الدماغية.
  • يعد كل من الزرق والمهق من أسباب ضعف النظر.

علاج ضعف النظر

للأسف الشديد علاج ضعف البصر من الأمور الصعبة للغاية، لذلك يجب التوجه للطبيب المختص بمجرد بداية ظهور أعراض ضعف النظر عند الشخص، حيث يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات المختلفة لتحديد مدى حدة البصر وتشخيص نوع الضعف الذي يعاني منه المصاب.
وبعد تحديد المشكلة يحاول الطبيب منع حدوث مزيد من التدهور كلما كان ذلك ممكن، وكذلك إرشاد المريض لبعض من الأدوات المساعدة مثل النظارة التلسكوبية أو العدسات أو النظارات المكبرة، وكذلك من الممكن اللجوء لبعض الوسائل التقنية لممارسة العادات اليومية مثل برامج قراءة النصوص، والكتب المسموعة والساعات ذات السطوع والتباين المرتفع وما شابه ذلك من أدوات.

نصائح هامة للحفاظ على صحة العين

النظر نعمة من الله عزوجل علينا، لذلك يجب علينا الحفاظ عليه بشتى الطرق الممكنة، وذلك لتجنب التعرض لمشكلة ضعف البصر وما يترتب عليها من مضاعفات جسيمة، ومن أبسط الأشياء التي يمكننا القيام بها للحفاظ على صحة العين ما يلي:-

  •  تجنب الجلوس طويلا أمام التلفاز أو الحاسوب والتحديق في الشاشة.
  • من المهم ارتداء نظارة الشمس قبل الخروج، وخصوصا في تلك الأوقات التي تكون بها أشعة الشمس ضارة مثل الفترة بين العاشرة صباحا وحتى الرابعة عصرا.
  • من المهم استخدام نظارة لحفظ النظر عند ممارسة هواية القراءة أو المذاكرة.
  •  مما ينصح به زيارة طبيب العيون من فترة لأخرى لإجراء فحص شامل للاطمئنان على صحة وسلامة العين.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status