عجائب

التذوق بالأنف.. وأغرب أسرار الجسم البشري

ينجح العلماء بمرور الوقت في اكتشاف المزيد من الخبايا الخاصة بجسد الإنسان، حيث يبدو بعضها وكأنه مأخوذ من أفلام الخيال العلمي، فيما يتبين أنه واقع لا يصدق نكشف عنه عبر أغرب أسرار الجسم البشري.

تأثير بينوكيو

أغرب أسرار الجسم البشري

إن كنت شاهدت أفلام بينوكيو الكارتونية، فأنت تدرك حتما الظاهرة العجيبة التي حدثت لبطل القصة والمتمثلة في تمدد أنفه كلما كذب، ربما لا يتحقق الأمر نفسه في الواقع بالدرجة ذاتها، إلا أن بعض التغيرات تصيب منطقة الأنف عند عدم قول الحقيقة وفقا لدراسة أجريت بجامعة غرناطة الإسبانية، وتوصلت إلى أن درجة حرارة الأنف وكذلك المنطقة المحيطة بالعينين تتعرض لارتفاع واضح عند الكذب.

الضحك مسكن الآلام

أغرب أسرار الجسم البشري

ربما يظن البعض أن الربط بين الضحك وبين تحسن الحالة النفسية والعضوية يبدو مبالغا، فيما تكشف دراسة مشتركة بين جامعتي مالاجا الإسبانية وزيوريخ السويسرية عن دور الضحك في القضاء على الألم، والسر في الهرمونات التي يفرزها الجسد في تلك الحالة، لتصبح واحدة من أغرب أسرار الجسم البشري.

شمع الأذن المنظف

أغرب أسرار الجسم البشري

تكشف دراسة أجريت بين خبراء من أكثر من جامعة نيجيرية، عن دور ربما يبدو خفيا على البعض ويخص شمع الأذن، فبينما يعتقد الكثيرون أن تنظيف الأذن من الشمع يوميا هو الخيار الأفضل للصحة، يثبت الخبراء أنه سر حماية قناة الأذن من الأزمات وشتى أشكال العدوى، ليتضح أن تنظيف الشمع يضر أكثر ما يفيد.

الشعر يدرك توقيت النوم

أغرب أسرار الجسم البشري

بعيدا عن الفائدة الجمالية للتمتع بالشعر، فإن خبراء من جامعتي كاليفورنيا وتكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، وجدوا أن الشعر يملك القدرة على معرفة أوقات النوم والاستيقاظ، ما قد يدفع العلماء يوما إلى التوصل لعلاج مؤكد لاضطرابات النوم المختلفة، عبر خلايا بصيلات الشعر.

الرمش وقود الجسم

أغرب أسرار الجسم البشري

تعد عملية الرمش المتمثلة في إغلاق العين بصورة تلقائية كل بضع ثوان، من وسائل ترطيب العين وحمايتها من الاقتحام بواسطة الأجسام الغريبة، فيما يضاف على ذلك فائدة غير متوقعة وتعتبر من أغرب أسرار الجسم البشري، حيث يتضح أن عملية الرمش تزيد من الاسترخاء، لذا تصبح لحظات إغلاق جفن العين هي سر قدرة المخ على إعادة شحن نفسه من جديد.

المعدة داعم جهاز المناعة

أغرب أسرار الجسم البشري

على الرغم من أن جهاز المناعة يعتبر هو المسؤول الأول عن وقاية الجسم من الأمراض والأزمات الصحية، فإنه يبقى في حاجة دائمة إلى الدعم الذي يأتيه عبر المعدة على عكس المتوقع، إذ تعمل إفرازات المعدة على منع الكثير من الجراثيم من دخول الجسم عبر الأكلات، لتصبح من وسائل المناعة الإضافية.

التذوق يحدث عبر الأنف

أغرب أسرار الجسم البشري

إن كان اللسان يبدو وسيلة التذوق الأساسية للبشر، فإن الواقع يكشف عن دور الأنف في تذوق نحو 80% مما نتناوله، حيث يؤدي الاستغناء عن دور الأنف في هذا الجانب إلى القدرة على تذوق الأكلات المملحة أو المسكرة وربما المرة والكريهة فحسب، ليكشف ذلك عن سر عدم القدرة على تذوق الأكلات عند انسداد الأنف والمعاناة من نزلات البرد، في واحدة من أغرب أسرار الجسم البشري.

الكاتب

  • التذوق بالأنف.. وأغرب أسرار الجسم البشري

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى