دماء المحاربين دواء.. وأغرب الخرافات التي صدقها البشر بالعصور الوسطى

يؤمن البعض حتى الآن ببعض المعتقدات الغريبة التي لا يوجد لها أي دلائل علمية، إلا أن الوضع كان أكثر خطورة منذ قرون طويلة مضت، كما نكشف عبر أغرب الخرافات التي اعتقد البشر بحقيقتها في العصور الوسطى.

شيطان الكتابة

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

بينما كانت توكل أعمال الكتابة الشاقة إلى الرهبان في العصور الوسطى، بما يعني إعادة كتابة الكتب مئات المرات، فإنه كان من البديهي أن تظهر الأخطاء الكتابية بين الحين والآخر، الأمر الذي واجهه الرهبان حينها بإنكار وقوعهم في الأخطاء من الأساس، والإشارة إلى أن هناك شيطانا هو من يعبث بالكلمات حتى تقل فرص كل راهب في دخول الجنة، ما صدقه الجميع حينئذ.

دفن القلوب

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

اعتقد البشر في القرن الـ10 الميلادي، أن القلب يجب أن يدفن وحده بعيدا عن جسم المُتوفّى، الأمر الذي شاع حينها حتى صار في استطاعة الأثرياء فقط أن ينفذوه، فيما استمر هذا الاعتقاد لقرون طويلة، وتم تطبيقه من جانب عدد من المشاهير القدامى، مثل ريتشارد الأول ملك إنجلترا في القرن الـ12، وآن بولين ملكة إنجلترا في القرن الـ16، علاوة على الموسيقار البولندي من القرن الـ19، فريدريك شوبان.

محاكمة الحيوانات

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

من بين أغرب الخرافات التي آمن بها البشر في القرون الوسطى، ضرورة محاكمة الحيوانات في حال ارتكاب الأخطاء وإلا زادت جرائمها، حيث كان من الوارد حينها أن يأتي كلب مذنب إلى المحكمة بصحبة محام لينفذ فيه القضاة حكما ما، لذا فمع وقوع القطط في الكثير من الأخطاء فإن إعدامها كان يجري بصورة مستمرة، حتى تراجعت أعدادها بصورة ملحوظة فيما زادت على الجانب الآخر أعداد الفئران التي نشرت الطاعون في قارة أوروبا حينها، لتمثل تلك الجريمة الحقيقية التي ارتكبها البشر بحق أنفسهم والعالم.

دماء المحاربين دواء

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

اعتقد الرومان القدماء أن دماء المحاربين الشجعان تملك خصائص مختلفة، قادرة على علاج مرض الصرع، لذا لم يكن من المستغرب أن يحصل المرضى على بعض من دماء المحاربين كوسيلة علاجية غير صحية دون شك، ليمثل ذلك أحد أغرب الخرافات التي آمن بها البشر قديما.

شياطين الطعام

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

يقوم بعض مواطني دول غرب أوروبا حتى وقتنا هذا، بعمل بعض الشقوق الطويلة على الملفوف المسلوق قبل طهيه، في إشارة إلى أن تلك الفتحات تسهل من عملية الغلي، إلا أن الأمر له مصدر قديم تماما ومنذ العصور الوسطى، حيث اعتقد البشر في بريطانيا العظمى أن هذا الطعام يخبئ الشياطين بداخله، لذا فإن لم يتم فتحه قليلا قبل تناوله لإخراج تلك الشياطين فإنه قد يؤدي إلى المعاناة من التسمم.

حيوانات من العدم

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

من بين أغرب خرافات البشر في العصور الوسطى، الاعتقاد بأن الحشرات تظهر من العدم، سواء من الأتربة أو تراكمات القمامة أو ما شابه، إلا أن الأغرب أن ذلك الاعتقاد قد لحق بالفئران، إذ ظن الكثيرون أنهم لا يولدون بل يظهرون بصورة مفاجئة من العدم، على الرغم من أن معرفة كيفية وجودهم أمر غير معقد.

الرضع لا يشعرون بالألم

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

كان البشر قديما يعتقدون بأن عقول الأطفال الرضع غير متطورة بدرجة تمنعهم من الإحساس بالألم مثل البالغين، فكانت العمليات الجراحية تجرى لهم دون تخدير، لذا فمع قيامهم بالبكاء كان الجميع يشير إلى أن تلك من علامات سوء الأدب وليس أكثر من ذلك.

أسنان المقاتلين

أغرب الخرافات التي صدقها البشر في العصور الوسطى

اعتقد البشر قديما أن حفر الأسنان يزيد من قوة المقاتل، حيث كان الأمر منتشرا بين الفايكنج، فيما كان إصلاح الأسنان يكشف عن ثراء صاحبه، ليكشف شكل الأسنان في هذا الوقت عن الحالة المادية للإنسان.

في الختام، هي بعض من أغرب الخرافات التي كان الجميع يؤمن بها في العصور الوسطى، والتي انتشرت كالنار في الهشيم في هذا الوقت رغم ما تحمله من عجائب لا تصدق.

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status