السفاح عبد الناصر والسادات المدمن.. وأفدح أخطاء الصحافة في التاريخ

يدرك الجميع المسئولية الكبرى التي يفترض أن يتحملها الصحافة والإعلام لكشف الحقائق ومواجهة السلبيات وتنوير الرأي العام، لكن هذا لا يمنع أن تحدث بين الحين والآخر أخطاء صحفية فادحة، بناء على معلومة كاذبة أو غلطة مطبعية، لتنقلب الدنيا رأسا على عقب، كما حدث بتلك الحالات الشهيرة التي نستعرضها لكم الآن.

مصرع السفاح عبد الناصر

في العاشر من أبريل من عام 1960، فوجئ قراء جريدة “الأخبار” الشهيرة، بخبر صادم يفيد بمصرع السفاح عبد الناصر في باكستان، الأمر الذي ما إن تنبهت له السلطات المصرية إلا وصادرت كافة أعداد الجريدة.

إذ أخطأت بعدم الفصل بين خبرين بشكل واضح، أولهما يشير لمقتل سفاح كان يثير الرعب في قلوب سكان مصر، وثانيهما يوضح وصول الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، إلى الأراضي الباكستانية!

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد