//
آراء ومساهماتصحة ولياقة

د. إيمان بشير أبوكبدة تكتب: أفضل الأطعمة لصحة الرئة

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على صحة الرئة، بما في ذلك مستويات النشاط البدني والوراثة والظروف البيئية، ويلعب النظام الغذائي أيضا دورا رئيسيا في صحة الجهاز التنفسي، ويعد دمج عدد قليل من أفضل الأطعمة لرئتيك في نظامك الغذائي استراتيجية بسيطة يمكن أن تقلل الالتهاب وتحسن وظائف الرئة وتساعد على شفاء الجهاز التنفسي.

بالإضافة إلى توفير ثروة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الهامة، فقد تم أيضا البحث عن هذه الأطعمة لقدرتها على تحسين صحة الرئة والحماية من عدد من أمراض الجهاز التنفسي.

في هذه المقالة، سنقدم بعضا من أفضل المكونات للمساعدة في دعم صحة الرئة.

التفاح

يساعد في إبطاء تدهور وظائف الرئة على مدى 10 سنوات، خاصة بالنسبة للمدخنين السابقين. كما ثبت أن المواد الكيميائية النباتية الموجودة في التفاح تقلل من الإجهاد التأكسدي والالتهاب، مما قد يعزز وظيفة الرئة.

الشاي الأخضر

يحتوي على مضادات الأكسدة والبوليفينول الذي يمكن أن يكون مفيدا لوظيفة الرئة، فقد ثبت أنه يساعد في قمع نمو خلايا سرطان الرئة في الدراسات المختبرية.

ويحتوى الشاي الأخضر أيضا على الثيوفيلين، وهو مركب قوي يعمل كموسع للقصبات الهوائية لتحسين وظيفة مجرى الهواء وتخفيف صعوبات التنفس، والاستهلاك المنتظم للشاي الأخضر يمكن أن يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، وهي مجموعة من أمراض الرئة التقدمية التي يمكن أن تسبب ضيق التنفس والسعال والصفير.

الخضر الورقية

يعد الليفت والسبانخ والجرجير من الأوراق الغنية بالعناصر الغذائية الأساسية التي يمكن أن تدعم صحة الرئة، بما في ذلك مضادات الأكسدة والألياف والفيتامينات والمعادن.

الثوم

يمتلك خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في الحماية من الإجهاد التأكسدي داخل الرئتين وفي جميع أنحاء الجسم.

تناول الثوم الخام على الأقل مرتين في الأسبوع كان مرتبطا بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الرئة مع مرور الوقت.

الزنجبيل

الزنجبيل من التوابل القوية التي تمت دراستها على نطاق واسع لخصائصها الطبية. يمنع تلف الحمض النووي والأنسجة في الرئتين الناجم عن الكحول.

سمك السلمون

يعتبر السلمون مصدرا رائعا لأحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات. تشير بعض الأبحاث إلى أن هذه الدهون الصحية للقلب يمكن أن تساعد في تعزيز تدفق الدم الرئوي وقد تكون مفيدة لبعض حالات الجهاز التنفسي.

الكركم

يحتوى على الكركمين، المادة الكيميائية التي تزود الكركم بلونه النابض بالحياة وفوائده الصحية الرائعة.

الخصائص المضادة للالتهابات للكركم يمكن أن تساعد في علاج العديد من أمراض الجهاز التنفسي، بما في ذلك الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة وإصابة الرئة والتليف الرئوي.

الموز

غني بالبوتاسيوم والألياف وفيتامين سي، وهو مصدر قوة للتغذية ويمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بصحة الرئة.

الموز يساعد الرئتين على الانقباض والتوسع، مما يمنع مشاكل التنفس، كما يمكن أن يحافظ على وظائف الرئة وقد يكون مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالصفير الناجم عن الربو في مرحلة الطفولة.

المخاطر والآثار الجانبية

بالإضافة إلى دمج حصص قليلة من الأطعمة المفيدة للرئتين والتنفس في نظامك الغذائي اليومي، هناك أيضا بعض المكونات التي قد ترغب في تجنبها من أجل تحسين وظائف الرئة.

غالبا ما يتم تصنيف المكونات المصنعة والدهون المتحولة والأطعمة المقلية على أنها أطعمة ضارة للرئتين لأنها يمكن أن تعزز الالتهاب وتزيد من تكوين الجذور الحرة الضارة. الأطعمة الأخرى مثل اللحوم المصنعة والمشروبات المحلاة بالسكر والزيوت النباتية المكررة والسكريات المضافة يجب أن تكون محدودة كجزء من نظام غذائي صحي شامل.

 

إخلاء مسؤولية: المحتوى في قسم الآراء والمساهمات لا يعبر عن وجهة نظر الموقع وإنما يمثل وجهة نظر صاحبه فقط، ولا يتحمل الموقع أي مسؤولية تجاه نشره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى