ثقافة ومعرفة

أقوى الكوارث الطبيعية «فتكا» في الألفية الجديدة

الكوارث الطبيعية مارد مدمر لا يستطيع أحد الوقوف بوجهه، ولا نجاة منه إلا برحمة الله وحده، وعلى مر السنين حدثت كوارث هائلة غيرت معالم سطح الأرض بشكل جزئي أو كلي، ويمكن لكارثة طبيعية واحدة كالزلازل أو الثورات البركانية أو الفيضانات، القضاء على بلدة بأكملها، نظرا لما ينتج عنها من تدمير وخراب للموارد والممتلكات، وقتل وتشريد ملايين البشر.

وفيما يلي أسوأ خمس كوارث طبيعية حدثت في الألفية الجديدة بدءا بالزلازل والأعاصير وانتهاء بالجفاف.

زلزال المحيط الهندي وتسونامي 2004

أقوى الكوارث الطبيعية "فتكا" في الألفية الجديدة

يعد زلزال المحيط الهندي الذي وقع في 26 ديسمبر 2004 هو الأسوأ في تاريخ الكوارث الطبيعية، وقد بلغت قوته 9.3 درجة تحت الماء قبالة الساحل الغربي لسومطرة «إندونيسيا»، وبالرغم من أن مدة الزلزال لم تتجاوز الـ10 ثوان؛ إلا أنه تسبب في حدوث «التسونامي» الذي ضرب شواطئ إندونيسيا وسريلانكا وجنوب الهند وتايلاند، وقد أسفرت هذه الكارثة الطبيعية عن مقتل ما يزيد عن 229,000 شخص في 14 بلدة مختلفة، كما سجلت أيضا حالات وفاة في ميناء إليزابيث جنوب أفريقيا على بعد 8,000 ميل من مركز الزلزال.

مقالات متعلقة
الكاتب

  • مؤلفة روايات، لي رواية بعنوان «سفراء الجان» قيد الطباعة. حاصلة على ليسانس آداب وتربية قسم اللغة الإنجليزية..

1 2 3 4 5الصفحة التالية
المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications