في ذكرى ميلاده.. أكثر أعمال نجيب محفوظ إثارة للجدل

اتسمت أعمال الكاتب المصري نجيب محفوظ عبد العزيز، الذي يحتفل العالم بذكرى ميلاده في الحادي عشر من ديسمبر، بتجسيد الواقع المصري والوجودية التي حرص عليها في كثير من رواياته، مما أثار الجدل حول بعضها، حتى وصل الأمر إلى حد تكفيره ومحاولة قتله، كما انتقلت رواياته للسينما في أفلام تعتبر أعمال فنية مميزة وأحداث هامة في تاريح السينما المصرية.

ولد محفوظ في 11 ديسمبر عام 1911، وكان  أول عربي يفوز بجائزة نوبل في الادب عام 1988، وكتب منذ بداية الأربعينيات واستمر حتى عام 2004 وتوفي عام 2006.

وهذه بعض من أعماله التي أحدثت نجاحا وأخلفت ضجة أيضا في الشارع المصري والوسط الأدبي والفني.

الحرافيش:

في ذكرى ميلاده.. أكثر أعمال نجيب محفوظ إثارة للجدل 1

نشرت في عام 1977، وأحدثت ضجة بقصصها  العشره التي تناولت أجيال عائلة سكنت حارة مصرية غير محددة الزمان ولا المكان بدقة، كما رصدت عصر الفتوة والحارة.

وكانت الحرافيش ولا تزال مادة رائعة للسينما والتلفزيون المصري، وجسدت  في أكثر من فيلم سينمائي منها الحرافيش والمطارد وشهد الملكة والجوع والتوت والنبوت إلى جانب مسلسل الحرافيش في أجزائه الثلاثة.

تتحدث الرواية عن فلسفة الحكم وتعاقب الحكام ودور الشعوب،  كما لم تبتعد رواية الحرافيش كثيراً عن منحى الوجودية الذي انتحاه نجيب محفوظ في الكثير من رواياته رغم اكتسائها بالطابع الاجتماعي.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد