كيف يمكن أن يؤدي الطعام للإصابة بمرض ألزهايمر؟

في وقت ينصح فيه الأطباء بتناول أكلات محددة، تساعد على تحسين القدرات الذهنية ومن ثم تعمل على الوقاية من مرض ألزهايمر، توجد بعض الأكلات الأخرى التي يحذر من تناولها وإلا ساهمت في ضعف الذاكرة وسهولة الإصابة بمرض الذاكرة الشهير، ترى ما هي تلك الأكلات ولماذا تعمل على الإصابة بمرض ألزهايمر؟ هذا ما نجيب عنه الآن.

لماذا تصيبنا بعض الأطعمة بمرض ألزهايمر؟

تتعدد الفوائد الصحية التي يمكن اكتسابها فقط عبر تناول وجبات صحية، فبجانب الحصول على قوام ممشوق وجسد رياضي، يؤدي اعتياد نظام صحي في تناول الطعام إلى تجنب الإصابة بأمراض خطيرة مثل السرطان وداء السكري، تحسين صحة القلب، إضافة إلى التمتع بحالة نفسية جيدة، فيما يبدو أن العكس من ذلك تماما يحدث ببساطة عند تناول أكلات غير مفيدة للصحة، تضر بصحة المخ بأسوأ الطرق.

يحتاج العقل إلى الوقود المثالي بالنسبة له، والمتمثل في الخضروات والفواكه، بما تحمل من بروتينات وفيتامينات ومعادن، لذا فتناول كميات بسيطة من الأكلات المفيدة والاعتماد أغلب الوقت على الأطعمة المصنعة المزودة بالكربوهيدرات والسكريات، يحفز من إنتاج السموم بداخل الجسم، لتظهر الالتهابات التي تؤدي إلى تراكمات مختلفة بداخل المخ، ومن ثم تضعف الذاكرة، ونصاب بمرض ألزهايمر.

أكلات تزيد فرص ألزهايمر

بشكل عام، الأطعمة التي تزيد من فرص المعاناة من مرض ألزهايمر، هي التي تجدها منتشرة في الثقافة الأمريكية، ومن بينها الخبز الأبيض، المعكرونة، اللحوم المصنعة والجبن وكذلك المشروبات الكحولية، حيث ترتبط تلك الأكلات المحببة للكثير من البشر حول العالم بضعف الذاكرة والإصابة بمرض ألزهايمر المخيف.

يكشف المتخصصون تفصيلا عن الأسباب التي تجعل من الأكلات المذكورة، سببا في المعاناة من ألزهايمر، حيث تؤدي الجبن المصنعة إلى زيادة نسب البروتينات التي تتعارض مع قوة الذاكرة في المخ، وتحمل اللحوم المصنعة مادة النيتروزامين، التي تدفع الكبد إلى إفراز دهون هي سامة بالنسبة للمخ، لتؤدي إلى نفس النتيجة المتمثلة في ضعف الذاكرة.

كذلك تحتوي أغلب المشروبات الكحولية على النترات المرتبطة بمرض ألزهايمر، فيما تساهم أكلات مثل المعكرونة والخبز الأبيض والأرز الأبيض، في زيادة كبيرة في إفرازات الجسم من الأنسولين، لتنتقل السموم إلى المخ في أسرع وقت.

في النهاية، ينصح بتجنب الأكلات المذكورة والمهددة للذاكرة، والتي تزيد من فرص الإصابة بمرض ألزهايمر، مع ضرورة الاعتماد على وجبات صحية، تجمع بين الأكلات البحرية والخضروات الطازجة والفواكه، لتحسين قدرات المخ بدلا من إضعافها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

نعلم أن الإعلانات قد تكون مزعجة أحياناً، ولكنها الوسيلة الوحيدة لإبقاء الموقع مستقلاً وحيادياً.. فإذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو منك تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كانت لديك أي اقتراحات لتحسين الجودة يمكنك مراسلتنا على [email protected] إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status