صحة ولياقة

ألم الخصيتين.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

ألم الخصيتين يعد من الآلام المزعجة التي تواجه بعض الرجال، وقد يتكاسل ويتجاهل الكثير منهم البحث عن العلاج المناسب من خلال التوجه للطبيب إما لشعورهم بالإحراج أو لانتظار زوال الألم دون علاج، وبالتالي قد تحدث مضاعفات خطيرة على المدى البعيد، وفي هذا الموضوع نوضح سويا أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الألم في الخصيتين وطرق الوقاية والعلاج.

أعراض ألم الخصيتين

يعد الألم في منطقة الخصيتين عرضا وليس مرضا، حيث يكون هذا العرض مصحوبا ببعض الأعراض الأخرى والتي تشير إلى وجود مرض أو مشكلة معينة.

هناك بعض الحالات البسيطة والتي يختفي فيها ألم الخصيتين بشكل سريع ودون أي تدخل، كما توجد بعض الحالات الأخرى التي تستدعي التدخل السريع وتعد من الحالات الطارئة، لذا لا بد من التمييز جيدا ما بين هاتين الحالتين.

في حالات الألم الشديد والمفاجئ والذي يأتي بدون مقدمات، غالبا ما تكون الحالة التواء في الخصية testicular torsion أما بالنسبة للألم الذي يظهر بشكل تدريجي فقد يشير إلى وجود التهابات.

في حالة الشعور بألم الخصية لا بد من التوجه السريع للطبيب والتعامل مع الحالة كأنها حالة طوارئ، ولذا إذا شعرت بهذا الألم لا تتردد طويلا ولا تنتظر، وهنا يتمكن الطبيب من تقييم الحالة والنظر فيما إذا كانت تحتاج للتدخل أم أنه ألم بسيط يزول عن طريق بعض الأدوية.

هناك بعض الأعراض التي تصاحب ألم الخصيتين وتتمثل تلك الأعراض في التالي:

  • ارتفاع درجة حرارة المريض.
  • حدوث انتفاخ في كيس الصفن، كما قد يحدث بعض الاحمرار به أيضا.
  • الألم أثناء ممارسة الجنس، وخاصة في مرحلة القذف.
  • ألم أثناء عملية التبول.

هذه هي أهم الأعراض التي ترتبط بألم الخصيتين.

أسباب ألم الخصيتين

فيما يلي أبرز وأشهر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ألم في الخصيتين:

  • الفتق الإربي والذي من الممكن أن يحدث في مناطق عديدة من الجسم، وهنا نتحدث عن الفتق الإربي في منطقة العانة، حيث يدخل جزء من الأمعاء أو الأنسجة الدهنية عبر جدار البطن لكي تمر للأسفل.
  • سرطان الخصيتين يعد من الأسباب الشهيرة التي تؤدي إلى حدوث ألم الخصيتين كما يحدث أيضا في هذا المرض تورم في الخصية.
  • قد يحدث الألم نتيجة النزيف في الخصيتين، والذي ينتج عن الضربات المباشرة، وغالبا ما تتسبب الصدمات البسيطة ببعض الألم الذي يختفي سريعا، إلا أنه في بعض حالات الصدمات الشديدة قد يحدث النزيف الذي يسبب الألم وقد يحتاج للتدخل الجراحي من أجل شفط الدم.
  • من أشهر المشاكل التي تؤدي إلى ألم الخصيتين الالتواء الذي يحدث في الكيس المنوي والذي ينتج عنه منع تدفق الدم إلى كيس الصفن، وبالتالي تكون الحالة مؤلمة للغاية، وهنا يتم التعامل معها كحالة طارئة يلزم التدخل السريع معها لإزالة هذا الانسداد.
  • التهاب البربخ قد يكون السبب في الألم، وهو أنبوب ملتوٍ يوجد في الخصية من الجزء الخلفي، وفي أغلب الحالات تكون تلك الالتهابات بكتيرية.

هذه هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى آلام الخصية.

علاج حالات ألم الخصية

يتم علاج ألم الخصية بناء على السبب، ولذلك لا بد من مراجعة الطبيب لكي يقوم بعملية الفحص وبالتالي التعرف على السبب من أجل العلاج.

في حالات التواء الخصية لا بد من التدخل الجراحي من قبل الطبيب لإزالة هذا الالتواء وفتح الانسداد الموجود، أما في حالات التهابات البربخ فيتم العلاج بواسطة المضادات الحيوية التي تهاجم البكتيريا كما يتم علاج ألم الخصيتين أيضا عن طريق مسكنات الألم ومضادات الالتهاب.

أما في حالة الورم السرطاني فلا بد أن يتم العلاج بناء على استشارة طبيب الأورام للتعرف على مرحلة الحالة وبالتالي تقرير العلاج المناسب لها.

وهنا نكون قد تحدثنا عن آلام الخصيتين وأعراضها، وعن أبرز الأسباب التي تؤدي لذلك وطرق العلاج التي يتبعها الأطباء بناءً على السبب الموجود.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى