“أنا السيد يوسوكي”.. كيف عاد الببغاء التائه إلى منزله بأغرب طريقة؟

طار الببغاء التائه يوسوكي بعيدا عن قفصه، فشعر مالكه الحزين أنه فقد طائره الملهم للأبد، إلا أن قدرات هذا الببغاء الخاصة قد أعادته لمنزله من جديد في غضون أسبوعين، وبطريقة لا تصدق!

ببغاء يقدم نفسه

“أنا السيد يوسوكي ناكامورا”، هكذا ردد الببغاء الرمادي اللون باستمرار، أمام أنظار عدد من الأطباء البيطريين في إحدى مستشفيات العاصمة اليابانية طوكيو، حيث تم التحفظ عليه هناك، بعد أن وجده أحد السكان المحليين فوق سطح منزله، وأبلغ الشرطة التي أودعته بالمستشفى.

المدهش أن الببغاء الإفريقي، لم يكتف بالإفصاح عن اسمه بتلك الطريقة الطريفة والمذهلة في آن واحد، بل أضاف إلى ذلك عنوان منزل مالكه، ورقم الشارع الكائن فيه، علاوة على قيامه بترديد بعض الأغنيات، التي أبهرت طاقم العمل بالمستشفى البيطري، ما كشف بوضوح عن خضوع الببغاء لتدريبات طويلة على يد مالكه.

يقول أحد الضباط المحليين، شينجوا إيويمورا: “لم نضع الكثير من الوقت، قمنا على الفور بالتأكد من العنوان الذي أعطانا إياه ذلك الببغاء الرائع، لنفاجأ بوجود أسرة تلقب بالفعل باسم ناكامورا في تلك المنطقة”، مضيفا: “أكدنا لمالك الأسرة أننا وجدنا الببغاء يوسوكي، ما تركه في حالة من السعادة وعدم التصديق بعد سماع هذا الخبر”.

عود حميد

بالرغم من قيام أسرة ناكامورا اليابانية بتدريب الببغاء الإفريقي يوسوكي، على حفظ عنوان منزل العائلة، إلا أنه يبدو وأن فقدان الأمل في العثور عليه من جديد، كان قد بدأ في السيطرة على ذهن الجميع بمنزل الأسرة الهادئ، على مدار أسبوعين اختفى خلالهم الببغاء بعد أن طار بعيدا عن قفصة في غفلة منهم.

يقول رب الأسرة: “على مدار عامين كاملين، قمنا جميعا بتدريب يوسوكي على ترديد اسمه وعنوان المنزل، تحسبا لأي ظروف طارئة، ما جنينا ثماره الآن بهذه العودة الرائعة إلينا”.

وبالفعل يبدو أن جهود عامين من التدرب لم تذهب هباء خلال أسبوعين هم الأكثر أهمية في حياة الببغاء التائه، الذي عاد إلى مالكه من جديد، لكنه رفض الإدلاء بأي بيانات للشرطة، وفقا للضابط المسؤول إيويمورا، الذي اختتم حديثه قائلا بسخرية: “حاولت أن أكون أكثر ودية ولطف مع الببغاء يوسوكي، إلا أنه تجاهلني تماما للنهاية”.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد