ملهمات

أنقذت قطا من الموت.. فرد لها الدين مع رضيعتها

قررت الأم أن تجلب للمنزل قطا، كان على وشك أن يتعرض للموت قبل أن تنقذ حياته، ليرد لها الدين لاحقا، ويثبت لها أنها قامت بالاختيار الصائب.

طيبة بشر

بينما علمت جانين التي تعيش مع طفلتيها، بقيام مأوى الحيوانات الذي كانت تعمل به من قبل، بوضع قط يدعى هيربي، على رأس لائحة القطط التي ستتعرض للقتل الرحيم لاحقا، قررت الأم أن تحصل على هذا القط حفاظا على حياته.

وهيربي هو قط عرف بمأوى الحيوانات، باعتباره قطا ودودا، لا يسبب الإزعاج لأي شخص، إلا أنه في يوم ما، وبعد أن قامت جانين بالاحتفاظ به في منزلها، فأجها هذا الحيوان الأليف ليلا، وأيقظها من نومها، ليرد لها الدين بطريقة مذهلة.

رد فعل قط

كانت جانين تغط في نوم عميق، عندما استيقظت فجأة على صوت هيربي وهو يقفز على السرير، لينزل إلى الأرض ويذهب باتجاه باب الغرفة، وكأنه يحاول أن يرشدها لأمر ما، ما قابلته جانين بعدم اكتراث لحاجتها الشديدة إلى النوم، إلا أن إلحاح القط المستمر أقنعها بمجاراته.

تحكي جانين: “كنت متعبة تماما في تلك الليلة، لذا أردت تجاهل الأمر، إلا أن إصداره للمواء بتلك الطريقة قد استرعى انتباهي، نظرا لأنه ليس من سلوكياته أن يقوم بإزعاجي ليلا”.

وبالفعل، قاد هيربي مالكته من باب غرفتها إلى غرفة طفلتها الرضيعة إيزابيلا، والتي ما أن وطأت قدما الأم أرضها، إلا وقام القط على الفور بالقفز على سرير الابنة الصغيرة، تنبيها للأم بكارثة كبرى كادت أن تتحقق، إذ تبين أنها كانت تتعرض للاختناق بعد أن قامت دون قصد بلف غطاء السرير على وجهها الصغير، ما دفع هيربي للتدخل وإيقاظ والدتها، في وقت كانت تعاني فيه الطفلة الرضيعة بشكل مرعب.

تؤكد الأم: “لا أصدق ما حدث، لولا قيام هذا القط بإيقاظي، لكنت فقدت فتاتي الرضيعة للأبد، بالفعل هيربي هو البطل الحقيقي لهذا المنزل”.

الآن يعيش هيربي مع جانين وأطفالها الصغار، ومن بينهم إيزابيلا، التي يوما ما ستدرك أن هيربي ليس مجرد حيوان أليف يعيش بمنزلها، بل بطل أنقذ حياتها، عندما كانت بلا حول ولا قوة.

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا
الوسوم
إغلاق
إغلاق