صحة ولياقة

أنواع الحروق وكيفية التعامل معها 

أنواع الحروق هي محور حديثنا في هذا المقال، حيث أن الحروق هي عبارة عن تلف يحدث للأنسجة نتيجة تعرضها للحرارة بشكل مباشر سواء عن طريق التعرض للأشعة أو التيار الكهربي أو بعض المواد الكيميائية أو غير ذلك، وهي إصابة جميعنا معرضون لها بصورة يومية في حياتنا العادية، ويتوقف العلاج على مكان الحرق وشدته والمساحة التي يغطيها، حيث أنه في حالة الحروق البسيطة وحروق الشمس يتم علاجها بالمنزل، أمال في حالة الحروق العميقة وواسعة الانتشار فتحتاج إلى رعاية طبية فورية وقد تحتاج إلى مراكز متخصصة في علاج الحروق كما قد تستغرق شهورا.

أنواع الحروق

تم تقسيم وتصنيف الحروق على حسب حدتها ودرجة الخطورة إلى عدة أنواع ولكل نوع مظهره ومضاعفاته وطريقته الخاصة في العلاج، وفي السطور التالية سنتحدث عن كل نوع من أنواع الحروق بشيء من التفصيل:

  • حرق من الدرجة الأولى: وهو أقل الأنواع خطورة حيث تكون الإصابة في الطبقة الخارجية من الجلد فقط (طبقة البشرة) ، وتُصبح المنطقة المصابة حمراء ومتورمة ولكن هذا النوع لا يسبب أي ضرر دائم.
  • حرق من الدرجة الثانية: وهذا النوع يؤثر على الطبقة الثانية من الجلد (الأدمة) مع طبقة البشرة حيث يصيب طبقتين (epidermis&dermis)، وهذه الإصابة تسبب ألم شديد ويصبح الجلد متورم وقد تظهر بثور، كما قد يترك هذا النوع ندوب مزمنة.
  • حرق من الدرجة الثالثة: وهذا النوع يصل إلى الطبقة الدهنية التي تقع تحت الجلد، وتصبح المنطقة المصابة سوداء أو بنية أو بيضاء ويصبح الجلد أكثر سمكا وقسوة، كما قد يسبب أضرار في الأعصاب الطرفية مسببا الشعور بالخدر والوخز.
  • حرق من الدرجة الرابعة: وهو أكثر الأنواع خطورة حيث تكون الإصابة عميقة جدا فتتخطى الجلد والأنسجة التي تقع تحته لتصل إلى العضلات والأوتار والأربطة والعظام والأعصاب والأوعية الدموية، ويصبح الجلد متفحما أو أسود اللون، ولا يشعر المصاب بأي ألم بسبب تلف الأعصاب.

أسباب ومضاعفات الحروق

العوامل التي تسبب أنواع الحروق المختلفة عديدة ومنها ما يلي:

  • النار الملتهبة والحرائق بسبب انفجار اسطوانة غاز أو احتراق أثاث المنزل بمخلفات السجائر أو الحرائق الناتجة عن تيار كهربي، وهذا السبب هو الأكثر شيوعا.
  • التعرض لأشعة الشمس الشديدة (فوق البنفسجية) لفترات طويلة.
  • السوائل الساخنة حيث يتحمل الجلد الحرارة حتى 40 درجة مئوية أما ما فوق ذلك فيسبب حروق وتلف في خلايا الجلد.
  • التعرض لتيار كهربي أو صعقة كهربائية.
  • المواد الكيميائية مثل الأحماض القوية والغسول القلوي ومخفف الدهانات وغيرهم.

هذه هي أهم مسببات الحروق، أما بالنسبة لمضاعفات الحروق العميقة وواسعة الانتشار فتشمل التالي:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية في موضع الإصابة ومنها تنتقل إلى الدم (الإنتان).
  • فقدان السوائل والجفاف بما في ذلك نقص حجم الدم.
  • تكون ندوب مزمنة أو مناطق مجعدة بسبب فرط نمو النسيج الندبي.
  • خلل في الجهاز التنفسي بسبب استنشاق الدخان أو الهواء الساخن.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم بصورة خطيرة وتهدد حياة الشخص المصاب.

علاج أنواع الحروق المختلفة

يختلف العلاج باختلاف درجة ونوع الحرق كما سنوضح في الفقرة التالية:

  • حروق الدرجة الأولى يتم علاجها عن طريق تنظيف المنطقة المصابة بالماء الفاتر جيدا مع استخدام مطهر معقم، ثم يتم دهن المنطقة المصابة بمرهم موضعي يحتوي على مضاد حيوي، وعادة ما يُشفى هذا النوع من الحروق خلال أسبوع ولا يترك أي آثار.
  • أما في حروق الدرجة الثانية فيتم تنظيفها جيدا بالماء والمحلول المعقم كما وضحنا مع وضع ضمادات معقمة يتم تغييرها بشكل يومي، واستخدام المضادات الحيوية لمنع التلوث وتكاثر البكتريا، وكذلك استخدام مسكنات الألم المنزلية.
  • حروق الدرجة الثالثة والرابعة يتم التعامل معها بحرص وبصورة عاجلة حيث يتم طلب الرعاية الطبية الفورية وحتى وصول هذه الرعاية يتم إزالة مسبب الحرق عن المنطقة المصابة كالملابس المشتعلة أو المواد الكيميائية، والتأكد من أن المصاب يتنفس بصورة طبيعية، ثم يتم تغطية الحرق بضمادة معقمة أو قطعة قماش نظيفة.

وبذلك نكون وضحنا كيفية العلاج والتعامل مع أنواع الحروق المختلفة.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications