إميليا كلارك.. نجمة صراع العروش التي تمنت الموت يوما

إن كنت أحد عشاق مسلسل صراع العروش «Game Of Thrones»، فلعلك تعرف النجمة الإنجليزية إيميليا كلارك، التي أدت ببراعة شخصية أم التنانين دنيرس تارجارين المثيرة للجدل، والتي حفلت حياتها الخاصة كذلك بأمور عجيبة منذ الطفولة وحتى الآن ومن بينها تمني الموت في مقتبل سنوات الشهرة والرغبة في إمضاء حياتها بالريف، كما نوضح عبر تفاصيل حياة النجمة الشابة.

إميليا كلارك الطفلة

ولدت إميليا كلارك في العاصمة الإنجليزية لندن في عام 1986، فيما يبدو أن حب التمثيل كان يجري في عروقها كالدماء منذ الصغر، إذ بدأ الأمر عندما كانت طفلة رضيعة لا تتجاوز الـ3 من عمرها، حين حضرت أحد العروض المسرحية رفقة والدها الذي كان يعمل كمهندس صوت للعرض المثير، الذي دفع إميليا الصغيرة لعشق الفن منذ هذا الوقت.

علم الأب برغبة ابنته في أن تكون فنانة يوما ما، لذا حرص منذ الصغر على أن تكون على علم تام بما يحمل هذا العمل من مميزات وعيوب، فيما بدا أن الطفلة القوية كانت مستعدة لمواجهة مصاعب الحياة كافة، والتي بدأت منذ عمر الطفولة، حيث طالما تعرضت للتنمر بسبب شكل الحاجبين لديها، الأمر الذي وإن بدا محطما لها كطفلة فإنه ساعدها على تقبل هيئتها كما تبدو بمرور العمر.

فتاة مكافحة

لم يكن طريق النجومية مفروشا بالورود لإميليا كلارك، حيث أدركت منذ البداية أن الوصول لحلم احتراف التمثيل سيحتاج لبعض الوقت، لذا فمع احتياجها للمال لم تجد أي مشكلة في العمل بوظائف تقليدية، بجانب دراستها للفن بمركز الدراما في لندن.

عملت إميليا الشابة كنادلة في أحد المطاعم، مسئولة بيع بشركة عقارات، علاوة على العمل كخدمة عملاء عبر الهاتف، فيما كانت تفكر أنه في حال فشلها في تحقيق حلم التمثيل، فإنها لن تتردد قبل محاولة البحث عن وظيفة في مجال تصميم الجرافيك.

صراع العروش وتمني الموت

في وقت بدأ فيه تصوير مسلسل Game Of Thrones صراع العروش الشهير، فوجئت إميليا بقيام الممثلة تامزين مرشانت بالتخلي عن تأدية الدور المخصص لها، لتذهل فيما بعد مع وقوع الاختيار عليها من أجل أن تكون البديلة لها، لتؤدي شخصية دنيرس تارجارين الشهيرة.

بدا أن أحلام إميليا كلارك قد تتحقق سريعا، مع قيامها بتصوير الجزء الأول من المسلسل الذي حظي بإعجاب المشاهدين من حول العالم في سنة 2011، إلا أنها فوجئت بالصدمة الأولى بحياتها وهي في الـ24 من عمرها، عندما تعرضت لأزمة صحية عجيبة تمنت الموت بسببها.

أثناء قيام إميليا بالتدرب، شعرت ببعض الأوجاع في الرأس، قبل أن تتطور لآلام قاسية تطلبت نقل الفنانة الشابة إلى إحدى المستشفيات، ليكتشف الأطباء معاناتها من نزيف في المخ.

خضعت إميليا لجراحة عاجلة بدت ناجحة، إلا أن الأمر لم يتوقف عند ذلك، حيث وجدت الفنانة الصغيرة نفسها بعد مرور أسبوعين على إجراء الجراحة الخطيرة، غير قادرة على تذكر الكثير من الأحداث، بل وشعرت في بعض الأوقات بأنها غير متذكرة لاسمها حتى، ما كاد أن يودي بمستقبلها الفني بأكمله، وما دفعها إلى مطالبة الطاقم الطبي المسؤول عن متابعة حالتها بفصل الأجهزة الطبية عنها ليتركوها للموت، أفضل من معايشة هذا الألم النفسي.

جوائز ونجاحات مذهلة

لم تتطور الأمور إلى الأسوأ كما ظنت إميليا في لحظات الضعف، بل عادت إلى وضعها الصحي الطبيعي في فترة بسيطة، قبل أن تعود لأداء شخصيتها المفضلة بمسلسل صراع العروش، على مدار سنوات طويلة تضمنت 8 أجزاء من المسلسل الناجح.

استحقت إميليا كلارك بأدائها المذهل لشخصية دنيرس تارجارين، أن تحصل على 5 جوائز عالمية مختلفة بعد الترشيح لما يتجاوز الـ30 جائزة، ما منحها شهرة واسعة يبدو أنها لم تغير كثيرا من شخصيتها البسيطة، كما تقول: «أشعر بأن إجراء الحوارات الصحفية والتقاط الصور لي من الأمور المخيفة، فأنا لم أتدرب إلا على القيام بالتمثيل فحسب».

في النهاية، تبدو حياة الفنانة الإنجليزية إميليا كلارك مشحونة بالأحداث الفنية، بعد أن أثبتت براعتها خلال أعمال تلفزيونية مثل صراع العروش وأخرى سينمائية مثل فيلم المبيد Terminator أمام النجم العالمي أرنولد شوارزنيجر، إلا أنها دائما ما تشير إلى رغبتها في السكن بالريف الهادئ كما تصف، قائلة: «فقط في الريف، في تلك المناطق الخضراء الواسعة، أشعر بالراحة والهدوء والسكينة».

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

Open

Close
DMCA.com Protection Status