إنجاب المرأة بعد الـ40.. فوائد نفسية ومخاطر صحية

أصبح إنجاب النساء بعد إتمامهن لعمر الـ40، من الأمور الشائعة مؤخرا حول العالم، حيث تشير مراكز مكافحة الأمراض “CDC”، إلى أن معدل إنجاب السيدات بعد بلوغ الـ40، قد تضاعف في السنوات الأخيرة بالمقارنة بما كان يتم في سبعينيات القرن الماضي، الأمر الذي يفتح باب التساؤل حول فوائد ومخاطر تلك الظاهرة، وهو ما نوضحه الآن.

الفوائد

يرى الخبراء تعدد الفوائد النفسية، وراء إنجاب الأم بعد تجاوز مراحل العشرينيات والثلاثينيات من العمر، حيث تصبح المرأة أكثر استقرارا على الصعيد العملي، وأكثر اطمئنانا من الناحية المادية، في ظل تجاوز الأبوين لمصاعب مختلفة في الحياة.

أما على الجانب الصحي، فتؤكد الدراسات العلمية، وجود علاقة طردية بين الإنجاب المتأخر وطول عمر الأمهات، فيما تلمح كذلك إلى تمتع الطفل حينئذ بمستوى دراسي أفضل، وإلى نمو المولود وسط أجواء أكثر أمانا وحنانا، وهي فوائد شديدة الأهمية، ولكنها تقابل بمشكلات أخرى نكشف عنها أيضا.

المخاطر

إن كان لإنجاب الأمهات المتأخر بعض الفوائد، فإن له أيضا مخاطر ينصح بالانتباه لها وفقا للأطباء وخبراء الصحة، حيث تعني إصابة الأم بارتفاع ضغط الدم، سهولة مرور عملية الحمل بمشكلات حادة، فيما يؤدي كذلك إلى إصابة الأم بمرض سكري الحمل.

ينبه الأطباء أيضا إلى أن إنجاب المرأة بعد تجاوزها لسن الـ40، يعني تزايد فرص معاناة الطفل بعد الولادة، من متلازمة داون، أو من مشكلات أخرى ربما تؤثر على صحته لاحقا، مثل الولادة بوزن أقل من الطبيعي، بل ويصل الأمر في بعض الأحيان إلى عدم نجاح عملية الولادة من الأساس، واحتمالية المعاناة من الحمل المنتبذ، الذي يعني وقوع حياة الأم نفسها تحت التهديد.

يؤكد الخبراء أنه على الرغم من التطور العلمي والطبي الملحوظ في السنوات الأخيرة، والذي أدى إلى ارتفاع فرص إنجاب المرأة بعد تجاوز الـ40، فإن الأمر مازال تحديا خطيرا بالنسبة لنساء العالم، وخاصة مع تشديد البيانات الخاصة بالكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، على أن فرص إنجاب السيدات اللاتي بلغن الـ45 سنة، تعد شبه مستحيلة بالصورة الطبيعية، ما يلمح إلى أن الإنجاب في هذا السن المتأخر نوعا ما، ستتطلب الخضوع لعلاجات طويلة الأجل في كل الأحوال.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد