إنزيمات الكبد.. لماذا ترتفع وما أعراضها؟

إنزيمات الكبد تعد من العلامات المهمة لتوضيح مدى كفاءة الكبد، حيث إن فحص هذه الإنزيمات يندرج تحت تحليل وظائف الكبد liver function test وهي التحاليل المسؤولة عن الكشف عن كفاءة الكبد والتأكد من قيامه بدوره على الوجه الأمثل، وهنا نحدثكم بالتفصيل عن الإنزيمات الخاصة بالكبد ودورها وأهم المعلومات التي تتعلق بها.

معلومات عن تحليل إنزيمات الكبد

يتم تحليل إنزيمات الكبد بواسطة سحب عينة من الدم وفحص هذه العينة للكشف عن مستوى الإنزيمات، كما يشمل تحليل وظائف الكبد الكشف عن مستوى الألبومين والبيليروبين أيضا، وبالتالي فإن انخفاض أو ارتفاع إحدى هذه المواد يشير إلى وجود مرض أو مشكلة في الكبد، وبالتالي هي علامة هامة في البحث عن المشكلة من أجل علاجها.

والإنزيم بشكل عام هو مادة كيميائية تقوم بدور تسريع التفاعلات الكيميائية في الجسم، ويوجد 4 إنزيمات للكبد الأول هو ناقل الأسبارتات AST والثاني هو ناقل أمين الألانين ALT والثالث هو الفوسفاتاز القلوي Alkaline phosphatase والرابع هو ناقل الببتيد غاما غلوتاميل GGT وهنا يتم قياس معدل هذه الإنزيمات، والأكثر قياسا هما ALT وAST

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد

تساهم بعض العوامل والأمراض في ارتفاع إنزيمات الكبد، ولذا يقوم الطبيب بالفحص ومراجعة الأعراض والعلامات للبحث عن السبب ومن ثم علاجه بشكل صحيح، وفيما يلي أهم أسباب ارتفاع هذه الإنزيمات:

  • التهاب الكبد بسبب الفيروسات.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول والذي يعد من الأسباب الرئيسية في حدوث مشاكل الكبد.
  • تناول الكثير من الأدوية المسكنة بدون الرجوع للطبيب.
  • هناك بعض الأدوية التي تُستخدم في السيطرة على الكوليسترول والتي تتسبب في زيادة الإنزيمات.
  • التهاب الكبد المناعي ومرض الكبد الدهني غير الكحولي وكذلك التهاب الكبد الكحولي.
  • تعفن الدم والتهابات الغدد الدرقية وتليف الكبد وكذلك سرطان الكبد.

هذه هي أهم أسباب حدوث زيادة في إفراز إنزيمات الكبد، ولذا يعد هذا التحليل في غاية الأهمية، حيث إنه مؤشر لوجود مشكلة.

علامات وأعراض ارتفاع إنزيمات الكبد

عند ارتفاع إنزيمات الكبد تحدث بعض الأعراض والعلامات التبي تنبئ بذلك، ولذا عند الشعور بهذه الأعراض أو اكتشاف الطبيب للعلامات، يتم طلب فحص للإنزيمات الخاصة بالكبد للتأكد من وجود مشكلة وبالتالي السعي في حلها.

وهذه الأعراض والعلامات تشمل التالي:

  • تغير في لون البول، حيث يميل لونه إلى اللون الداكن، كما يحدث أيضا تغير في لون البراز ويصبح شاحبا.
  • وجود ألم وتورم في البطن.
  • الشعور بالضعف والإعياء في الجسم وكذلك فقدان الشهية.
  • الشعور بالغثيان وكذلك المعاناة من القيء.
  • اصفرار الجلد وهذه الحالة تُعرف باليرقان Jaundice

هذه هي أهم الأعراض التي تستلزم القيام بتحليل وظائف الكبد أو تحليل الإنزيمات، كما يوجد بعض الناس الذين يحتاجون لإجراء فحص إنزيمات الكبد أمثال مدمني الخمر والمخدرات والذين يعانون من مرض السكري ومن زيادة الوزن بالإضافة إلى وجود تاريخ مرضي في العائلة.

النتائج الخاصة بتحليل إنزيمات الكبد

بعد القيام بفحص أو تحليل إنزيمات الكبد في أحد المعامل فإن النتيجة عادة تظهر بعد وقت قصير، وفي التحليل تشاهد خانتين أحدهما هو المعدل الطبيعي للإنزيم والخانة الأخرى هي قيمته، وقد يتفاوت هذا المعدل ما بين معمل وآخر، وكذلك يتفاوت أيضا بين الرجل والمرأة.

عند مشاهدة انحراف كبير في الإنزيمات سواء بالزيادة أو النقصان فهذا يعني وجود مشكلة يجب البحث عنها، أما في الانحرافات البسيطة فهذا لا يعني بالضرورة معاناة المريض من مشكلة صحية بل يحتاج لفحوصات أخرى لاستبعاد بعض الأسباب.

علاج ارتفاع إنزيمات الكبد

في حالة القيام بتحليل إنزيمات الكبد والتأكد من ارتفاعها عن المعدل الطبيعي، في هذه الحالة يقوم الطبيب بتحديد السبب ولكي يصل إليه قد يحتاج لبعض الفحوصات الأخرى التي تساعده في اكتشافه.

مصدر للاطلاع على المصدر الأصلي من هنا
Open

Close
DMCA.com Protection Status