ثقافة ومعرفة

«معضلة إنستجرام».. وماذا لو أزلنا أعداد الإعجابات؟

تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي جزءًا لا يتجزأ من حياة العديد من البشر، وعلى الرغم من كونها تحمل الكثير من الفوائد المحتملة، إلا أنها أحيانا تؤثر بالسلب نفسيا حين يتم استخدامها دون تأطير، خاصةً حين تكون المنصة نفسها تعتمد على محتوى مرتبط بالمظهر في المقام الأول مثل إنستجرام.

يستخدم تطبيق إنستجرام حوالي مليار شخص، وبما أنها منصة قائمة على نشر الصور، لذلك يرتبط استخدامها بالصورة السلبية التي يمتلكها كل إنسان عن مظهره وجسده، وذلك نتاج للتعرض إلى النماذج المثالية المنتشرة على هذه المنصة. 

دراسة استقصائية

بوقت سابق وتحديدًا في عام 2019، قامت إدارة إنستجرام بإزالة الخاصية التي تتيح للمستخدمين عرض عدد الإعجابات التي حصل عليها منشور شخص ما، وتحدث عن ذلك الرئيس التنفيذي للشركة العالمية معربًا عن رغبته في تحويل التركيز من على أعداد الإعجابات إلى المحتوى نفسه، بينما أضافت ميا جارليك، مديرة السياسات العامة، أن خطوة كتلك تهدُف إلى تخفيف الضغط عن المستخدمين، الذين يرغبون دائمًا في الحصول على الكثير من نقرات الإعجاب.

بهذا السياق، أظهرت الأبحاث أن معظم المراهقين يعتمدون على سلوكيات مماثلة ويتخذون من عدد الإعجابات مقياسا للشهرة، وعاملا لمقارنة أنفسهم مع أقرانهم الذين لديهم عدد أكبر من الإعجابات، لذلك وبشكل ما، أصبحت نقرة الإعجاب تعني «جميل»، وتؤكد بالتبعية على أهمية الجمال، ما يثقل كاهل المستخدم بمعايير الجمال المرتفعة وضغوط المظهر.

مقالات متعلقة

ما هو رأي النساء؟

اتخذ بعض الباحثين من جامعة «فليندرز» الأسترالية هذه التغييرات المحتملة بعين الاعتبار، ليقوموا بإجراء عمل دراسة محددة أكثر، بقيادة الدكتورة «إيفانكا بريشارد»، للتحقق من مواقف النساء تجاه إزالة الإعجابات من تطبيق إنستجرام.

قام الباحثون باستطلاع رأي 291 سيدة أسترالية، تتراوح أعمارهن بين 18 و55، عن طريق استكمالهن لاستبيانات حول استخدامهن لإنستجرام، وآراء تتعلق بإمكانية إزالة الإعجابات مستقبلا.

«سيتوقف الناس عن مقارنة حياتهم مع الآخرين بناءً على أرقام لا معنى لها».

أيدت الغالبية العظمى 67% منهن فكرة إزالة الإعجابات، بينما كان حوالي 23% لسن متأكدات إذا ما كانت هذه الخطوة جيدة أو لا، في حين رفض 10% من العينة هذه الفكرة تماما.

بالنسبة للائي وافقن على إزالة الإعجابات، فقد أيدن هذه الفكرة من منطلق أخلاقي بحت، فطبقًا لوجهة نظر 56% منهن، سيؤدي ذلك إلى تقليل التركيز على الذات، والحد من النظرة السلبية للنفس.

بنفس الصدد، رأى بعضهن 35% أن هذا التغيير الطفيف من الممكن أن يضيف فوائد صحية أيضا، مثل مساعدة الناس على الشعور بإيجابية أكبر تجاه أجسادهم، وتعزيز الثقة بالنفس، وتقليل التوتر.

بينما رأت شريحة أقل عددًا 17% بأن هذا القرار بدوره سيؤثر على تحسين المحتوى المنشور، وذلك لأن التركيز سيتحول لتحسين المحتوى بدلا من التركيز على تجميع أكبر قدر من التفاعل، وهذا ما سينعكس بدوره على سعي الناس على نشر المحتوى المفيد عوضا عن اللهث وراء الشهرة الزائفة.

وحتى نتسم بالموضوعية؛ فلم تتجاهل الدراسة الآراء السلبية تجاه خطوة إلغاء ظهور عدد الإعجابات، فعلى الرغم من أن الغالبية العظمى ترى أنه لا ضرر في ذلك، إلا أن نسبة قليلة، رأت أن في ذلك ظلمًا واضحًا للأشخاص الذين يعتمدون على تطبيق كهذا كمصدر دخل أساسي، لأن بالقيام بهذه الخطوة، سيفشل هؤلاء الأشخاص «المؤثرين» من الوصول إلى الرعاة وجذبهم.

لأن المعايير ستظل بيننا

دون أدنى شك، تشارك الجميع أن فوائد إزالة عدد الإعجابات سيعود بالمنفعة على المستخدم وعلى جودة المحتوى أيضًا، وربما هذا هو الهدف الأسمى الذي تسعى إليه إدارة التطبيق كما ذُكر أعلاه.

من منظورٍ بحثي، فكان من الضروري التأكيد أن الصورة السلبية التي تمتلكها السيدات عن أجسادهن، ما هي إلا نتاج لمقارنة الذات مع الآخرين، وارتفاع معايير الجمال العالمية، وهذا ما يحدث طبعًا كنتاج بديهي للشهرة التي تحصل عليها بعض النساء «المثاليات» على تطبيق مثل إنستجرام بسبب أعداد الإعجابات التي يمتلكنها، بالتالي تتسبب هذه الصورة السلبية في إلحاق الضرر بشريحة كبيرة، وإصابتها بمشاكل نفسية وصحية مثل اضطراب الأكل وتدني احترام الذات.

أخيرًا؛ يبدو حل إزالة الإعجابات حلا مثاليا وسهلا للغاية، لكنه ليس قاطعا، لأنه لا يمكن تحدي المعايير التي وضعها المجتمع نفسه، والأهمية التي يوليها للمظهر وشكل الجسد.

لهذا؛ يبدو أن الأولى ليس حرمان مستخدمي إنستجرام من مشاهدة أعداد المعجبين بمنشوراتهم، بل الأهم هو تعليم من يستخدم التطبيق أن الثقة بالنفس، واحترام وتقدير الآخر لا يتعارض بأي شكل من الأشكال مع عدد الإعجابات القليل الخاص به، والعكس بالعكس.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications