الأب الذي عالج ابنه من الإدمان بالإدمان!

“إن لم تتوقف سأفعل الشيء نفسه الذي تفعله”.. كانت هذه الجملة بداية النهاية لمأساة شاب مدمن، حيث حاول والده أن يثنيه عن تناول الهيروي بتهديده بأنه سيعرض نفسه لنفس الخطر إن لم يتوقف عن تناول المخدرات.

استيقظ الشاب من غفلته بسبب صفعة قوية وهي تعرض والده لخطر الموت بعد أن تناول جرعة زائدة من الهيروين عندما كان يحاول تهديده للإقلاع عن الادمان والذهاب إلى مصحة إعادة التأهيل.

سيرجي جناتوفسكي، الذي يبلغ من العمر 45 عاما، فقد وعيه بعد أن حقن ذراعه بالمخدرات، وعثر ابنه مايكل عليه في منزله وهو في خالة خطيرة في مدينة نيويورك.

أدمن الابن البالغ من العمر 23 عاما،  الهيروين منذ سن 15 عاما وبعدها طردته والدته من منزل الأسرة في سن المراهقة، ومنذ ذلك الحين عاش مع سيرجي.

وبعد أن شعر الابن أن والده قد يفقد حياته بسبب هذه الجرعة قام بالإسعافات الأولية واستخدم رذاذ الأنف “ناركان” وأنقذ حياته قبل طلب الإسعاف. وفي الماضي أجبر سيرجي مرارا على استخدام هذا الرذاذ لإنقاذ ابنه لتعرضه لنفس الحالة أكثر من أربع مرات.

هذا الخطر الذي تعرض له الأب كان السبب الرئيسي في ذهاب الابن لمصحة إعادة التأهيل لاستعادة حياته مرة أخرى.

ارتفاع وفيات الهيروين

وتشير التقارير إلى أن عدد الأشخاص الذين يموتون بسبب الجرعات الزائدة من الهيروين في بروكلين، منشأ الفتى ووالده، ارتفع من 188 شخصا في عام 2013 إلى 258 شخصا في عام 2015، وذلك وفقا للإحصاءات الرسمية.

ومن المعروف أن التعافي من إدمان الهيروين من أصعب المراحل لأن الجسم يعتمد على هذه المادة ليعمل بشكل طبيعي. وأعراض الانسحاب يمكن أن تشمل الغثيان الشديد والتعرق والاهتزاز وتشنجات العضلات والإمساك، وتهدأ بعد أسبوع من الإقلاع عن المخدرات، ولكن في بعض الحالات تستمر لسنوات.

ويحذر الاطباء من أن حقن المخدر عن طريق الوريد بإبرة غير معقمة يترك المريض عرضة لالتهاب الكبد وفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد

Open

Close