صحة ولياقة

الأرق.. تحذيرات تستوجب زيارة متخصص أمراض النوم

من المعتاد أن يهاجمنا الأرق أحيانا، فنجد صعوبة في الاستغراق في النوم، أو نستيقظ أكثر من مرة خلال الليل، إلا أن زيادة الأمر عن الحد المعقول قد تتطلب زيارة متخصص لعلاج أمراض النوم التي نرصد أعراضها المختلفة، للتصدي لها سريعا.

النوم بصعوبة

هي أولى العلامات وأكثرها وضوحا، والتي تتلخص في عدم القدرة على الاستغراق في النوم، إلا بعد ساعات من مشاهدة التلفزيون، أو القراءة، أو حتى التفكير بلا هدف، وهو أمر يحتاج إلى رؤية متخصص في حال تكراره كثيرا.

النوم المتقطع

أمر مزعج آخر، يتطلب الذهاب للمتخصصين، في حالة حدوثه بصورة متكررة، وهو الاستيقاظ أكثر من مرة في فترات النوم، أو المعاناة مما يطلق عليه النوم المتقطع، والذي إن كان أمرا غير معتاد بالنسبة لك، أو يحدث لأسباب غير واضحة، فإنه يحتاج بالطبع للتدخل الطبي.

الاستيقاظ متعبا

من المفترض أن تكون فترة النوم لأي شخص، هي المرحلة التي تحمل له الراحة والهدوء، الذي يمكنه في اليوم التالي من مزاولة نشاطاته بكل نشاط وقوة، ما يعني أن استيقاظ المرء وهو يشعر بالتعب، يعد دليلا قويا على معاناته من أزمة غير عادية، تحدث له أثناء النوم، وتتطلب استشارة الأطباء لمعرفتها ومن ثم علاجها فورا.

عدم القدرة على التركيز

علامة أخرى مهمة، قد تنبه إلى عدم حصول الجسم على الراحة أثناء النوم، وهي عدم القدرة على التركيز في الأعمال اليومية الصعبة، على مدار أكثر من يوم متلاحق، وبصورة ملحوظة، حيث يشار إلى أن عدم حصول المخ على الراحة الكافية ليلا، خلال ساعات النوم الطويلة، يعد أحد أهم أسباب حدوث تلك الأزمة، التي تتطلب علاجها أيضا.

الشخير

يعتبر الشخير وإصدار أصوات التنفس أثناء النوم، من الأمور المعتادة بالنسبة للكثيرين، إلا أن الوضع يختلف كثيرا، عندما يرتفع صوت الشخير عن الحد الطبيعي، بحيث يصبح مزعجا للآخرين من حولك، حينها قد تشير الأزمة إلى المعاناة من اضطراب ما، يتعلق بعدم القدرة على التنفس بصورة جيدة أثناء النوم، بينما يمكن له أن يعالج ببساطة ويسر، فقط عند زيارة الأطباء والمتخصصين.

الكاتب
  • الأرق.. تحذيرات تستوجب زيارة متخصص أمراض النوم

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications