الأصدقاء والخرف.. وعلاقة ينصح بالانتباه إليها

“التواجد رفقة الأصدقاء في الكبر، يعني الحماية من الخرف والأمراض العقلية”، هذا ما توصلت إليه دراسة إنجليزية نكشف الآن عن تفاصيلها.

الأصدقاء والصحة

تتراجع فرص لقاء الأصدقاء مع التقدم في العمر، بالمقارنة بسنوات الشباب، الأمر الذي تحذر منه إحدى الدراسات الحديثة، والتي ربطت بين التمتع بعلاقات صداقة جيدة في الخمسينيات والستينيات من العمر، وبين الوقاية من أمراض عقلية مثل الخرف.

أشارت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة كلية لندن، في العاصمة الإنجليزية، إلى أنه كلما ازداد التواصل بين الشخص وبين الأصدقاء في وقت مبكر، كلما تراجعت فرص المعاناة من أمراض التقدم في العمر، مثل الخرف.

يتحدث الباحث المسؤول عن الدراسة الأخيرة، د. أندرو سامرلاند، قائلا: “بينما يعد الخرف من أخطر الأمراض المحيطة بكبار السن، والتي ربما يصاب بها نحو مليون شخص في بريطانيا، تتوصل دراستنا إلى وسيلة وقاية مثالية لهذا المرض، وتتمثل في التواجد رفقة الأصدقاء في منتصف العمر ومع التقدم في السن”، مضيفا: “نأمل في أن تساهم تلك النتيجة في زيادة التواصل بين البشر، وتقليل فرص تعرض أحدهم إلى العزلة والمعاناة من الوحدة”.

الدراسة

اعتمدت الدراسة على استبيانات سابقة، اشترك فيها أكثر من 10 آلاف شخص، وأجريت بين أعوام 1985 و2013، حيث بحثت العادات الاجتماعية للمشاركين فيها، إضافة إلى مدى قوة ومتانة علاقات الصداقة التي يتمتعون بها، على مدار سنوات مختلفة من العمر.

لاحظ الباحثون اختلاف مسارات حياة المشاركين فيها، على مدار سنوات إجراء الدراسة، فيما قاموا بالتركيز على الترابط بين العلاقات الاجتماعية لدى كبار السن، وبين فرص المعاناة من أمراض الخرف.

توصل الباحثون إلى أن استمتاع الشخص في الخمسينيات أو الستينيات وكذلك السبعينيات من عمره برفقة الأصدقاء، يؤدي إلى تراجع فرص إصابته بمرض الخرف مع تقدمه أكثر في العمر، ما يؤكد على نتائج سابقة توصلت إلى وجود علاقة بين الوضع الاجتماعي للشخص، وبين فرص معاناته من المشكلات العقلية بمرور السنوات، فيما ينصح الباحثون في النهاية بتجنب الانعزال خاصة مع التقدم في العمر، حيث تسهل الإصابة بالمشكلات الصحية التي تنتج عن الإحساس بالوحدة وما أكثرها.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد