كيف استخدمت أمريكا الخفافيش في تفجير اليابان؟

بعد الهجوم الشهير الذي شنته القوات البحرية اليابانية على ميناء بيرل هاربر الأمريكي، بحث الأمريكان عن وسائل للرد على هذا الهجوم المباغت، فوجدوا ضالتهم في فكرة هي الأغرب، تتمثل في الاستعانة بالخفافيش لإسقاط القنابل على أراضي اليابان!

هجوم بالخفافيش

كيف استخدمت أمريكا الخفافيش في تفجير اليابان؟ 1

مع نهايات عام 1941، وتحديدا في الـ7 من شهر ديسمبر، تعرضت القوات الأمريكية لهجوم شرس من قوات اليابان، عرف تاريخيا باسم معركة بيرل هاربر، ودفع الولايات المتحدة الأمريكية لاحقا للتفكير في أفضل الطرق الممكنة وغير الممكنة أيضا لقلب الموازين، ومباغتة اليابانيين في أراضيهم.

من هنا ظهرت إحدى الأفكار الغريبة والعجيبة على يد طبيب الأسنان، والصديق المقرب لاحقا للسيدة الأمريكية الأولى إليانور روزفلت، الدكتور لايتل أدامز، إذ لاحظ الطبيب أن أغلب المنازل اليابانية في هذا الوقت، كانت مصنوعة من أخشاب البامبو، ومن مواد أخرى قابلة للاشتعال، لذا طرأت في ذهنه فكرة تزويد الخفافيش بالقنابل، لضرب منازل اليابان.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد