الأنيميا عند الأطفال.. أعراضها وأنواعها وطرق علاجها

تُعتبر الأنيميا عند الأطفال أحد أكثر المشكلات الصحية التي يعاني منها الأطفال، وتُعّرف الأنيميا أو فقر الدم على أنها انخفاض في كمية خلايا الدم الحمراء- الخلايا المسؤولة عن حمل الأكسجين إلى الأنسجة بواسطة الهيموغلوبين- عن المستوى الطبيعي، مما يؤدي إلى ظهور مجموعة من الأعراض أهمها الشعور بالإرهاق وشحوب الوجه، وتتعدد أنواع الأنيميا بناءً على أسبابها وأعراضها، كذلك تتنوع الخيارات العلاجية اعتمادًا على ذلك، وفيما يلي بيان لأكثر أنواع فقر الدم شيوعًا بين الأطفال، وأسبابها وطرق علاجها.

الأنيميا عند الأطفال
الأنيميا عند الأطفال

أسباب الأنيميا عند الأطفال:

  • سوء التغذية نتيجة الاعتماد على نظام غذائي قليل الاحتواء على عناصر غذائية مهمة كالحديد، وحمض الفوليك، وفيتامين B12.
  • سوء الامتصاص بسبب مشاكل صحية في الأمعاء تعيق امتصاص العناصر الغذائية.
  • الأمراض الوراثية.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • التعرض للنزيف.
  • بعض الحالات السرطانية.
  • أنواع معينة من الأدوية.
  • الإصابة بالالتهابات.

أعراض الأنيميا عند الأطفال:

  • شحوب الوجه، والشفتين، واليدين، ومنطقة تحت العيون.
  • عدم انتظام ضربات القلب تتمثل بزيادة معدلها عن الطبيعي.
  • الشعور بضيق أو صعوبة التنفس.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق.
  • الدوخة أو الدوار خاصة عند الوقوف.
  • صداع الرأس.
  • التهاب أو تورم اللسان.
  • اصفرار الجلد، والعينين، والفم.
  • تضخم الطحال والكبد.
  • النمو المتأخر والتطور البطيء.
  • تأخر التئام الجروح والأنسجة.

أنواع الأنيميا عند الأطفال:

يعتمد نوع الأنيميا على أسبابها، وتشمل هذه الأنواع ما يلي:

  • فقر الدم الناتج عن النزيف الشديد بسبب التعرض لإصابات أو حوادث.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد والذي يحتاجه الجسم لتصنيع الهيموغلوبين المكون الرئيسي لخلايا الدم الحمراء، وبالتالي فإن عدم وجود ما يكفي من الحديد يحول دون تصنيع الهيموغلوبين، مما يؤدي إلى انخفاض خلايا الدم الحمراء.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات، مثل: فيتامين B12 وحمض الفوليك، ويحدث إما بسبب سوء التغذية أو سوء الامتصاص.
  • فقر الدم اللاتنسجي، ويحدث نتيجة عدم قدرة نخاع العظم على إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء بسبب التعرض لمواد كيميائية سامة، أو الإصابة بعدوى، أو اضطرابات المناعة الذاتية، أو تناول أدوية معينة.
  • فقر الدم الانحلالي الناتج عن تكسير خلايا الدم الحمراء بسرعة كبيرة تفوق قدرة نخاع العظم على استبدالها، وقد يحدث إما لأسباب وراثية أو أسباب مناعية ذاتية.
  • فقر الدم المنجلي، وينتقل هذا النوع بالوراثة ويتمثل بإنتاج شكل معيب من أشكال الهيموغلوبين، مما يجعل خلايا الدم الحمراء تتخذ شكل هلال أو منجل، وتموت هذه الخلايا غير المنتظمة مبكرًا فضلًا عن أنها تصبح لزجة وصلبة مما يتسبب بصعوبة حركتها في الأوعية الدموية والتصاقها بجدرانها، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض إمداد الأكسجين إلى أعضاء الجسم والشعور بالألم.
  • الثلاسيميا، وتُعرف أيضًا بأنيميا البحر الأبيض المتوسط، وتتمثل بمجموعة من اضطرابات الدم الوراثية بسبب حدوث طفرات في الجينات المسؤولة عن إنتاج الهيموغلوبين، مما يتسبب بانخفاض مستوياته في الجسم عن الحد الطبيعي.
  • فقر الدم الناتج عن حالات مرضية تتداخل مع عملية إنتاج خلايا الدم الحمراء كالسرطان، والإيدز، وأمراض الكلى، وداء كرون.
الأنيميا عند الأطفال
الأنيميا عند الأطفال

علاج الأنيميا عند الأطفال:

بشكل عام هناك عدة عوامل يأخذها الطبيب بعين الاعتبار في علاج الطفل المصاب بالأنيميا، وهي: عمر الطفل، وشدة فقر الدم ومدى خطورته، وصحة الطفل العامة وتاريخه المرضي، ونوع الأنيميا التي يعاني منها والسبب الكامن وراءها، وبناءً على ذلك فإن علاج فقر الدم يتم كالتالي:

  • علاج أنيميا نقص الحديد، من خلال وصف مكملات الحديد التي تُعطى على شكل حبوب أو سائل.
  • علاج فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامينات، ويتم بواسطة تزويد الطفل بمكملات فيتامين B12 أو مكملات حمض الفوليك.
  • علاج فقر الدم الانحلالي، ويتم من خلال:
  • عمليات نقل الدم، للمساعدة على زيادة خلايا الدم الحمراء المطلوبة لنقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم.
  • أدوية الكورتيكوستيرويدات لتثبيط فرط نشاط جهاز المناعة، وبالتالي الحد من تكسير خلايا الدم الحمراء.
  • الغلوبولين المناعي (IVIG) والذي يُعطى عن طريق الوريد، وغالبًا ما يستخدم في علاج فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي.
  • في الحالات الشديدة يتم اللجوء إلى الخيارات التالية:
  • استبدال الدم، ويتم في هذه العملية سحب دم الطفل المصاب واستبداله بدم سليم بنفس الكمية.
  • استئصال الطحال، ويستخدم هذا الخيار غالبًا في علاج الأطفال الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى.
  • العلاج المثبط للمناعة، يساعد في كبح جهاز المناعة لمنع تدمير خلايا الدم الحمراء، ويستخدم في علاج الحالات التي لا تستجيب لأي من العلاجات الشائعة لفقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي.
  • علاج الأنيميا المنجلية:
  • مسكنات الألم.
  • الإكثار من شرب الماء ما يعادل 8 إلى 10 أكواب يوميًا، وفي بعض الحالات قد يكون هناك حاجة إلى تزويد المريض بسوائل وريدية.
  • عمليات نقل الدم.
  • اللقاحات والمضادات الحيوية للوقاية من الإصابة بالعدوى والالتهابات.
  • زراعة الخلايا الجذعية.
  • دواء هيدروكسي يوريا، يمكنه أن يقلل من عدد خلايا الدم المنجلية، ويقلص من الحاجة إلى عمليات نقل الدم والإقامة في المستشفى، إضافة إلى سيطرته على نوبات الألم والتخفيف من المضاعفات المحتملة.
  • علاج الثلاسيميا:
  • عمليات نقل الدم المنتظمة والتي يمكن أن تصل إلى كل بضعة أسابيع.
  • علاجات دوائية للتخلص من نسبة الحديد المتراكمة في الجسم بسبب عمليات نقل الدم المتكررة.
  • زراعة نخاع العظم في الحالات الحادة.
  • علاج فقر الدم اللاتنسجي:
  • نقل الدم لإمداد الجسم بالخلايا التي لا ينتجها نخاع العظم، مثل: خلايا الدم الحمراء للحد من الأنيميا وأعراضها، بالإضافة إلى الصفائح الدموية لمنع النزيف.
  • زراعة نخاع العظم.
  • أدوية مثبطة للمناعة في الحالات التي ليس بإمكانها زراعة الخلايا الجذعية، أو الحالات الناجمة عن اضطرابات المناعة الذاتية.
  • منشطات نخاع العظم لتحفيزه على إنتاج خلايا دم جديدة.
الأنيميا عند الأطفال
الأنيميا عند الأطفال
مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status