ثقافة ومعرفة

لماذا يعاني البعض من الإحساس بالجوع دائما؟

هل تشعر بأنك دائم الإحساس بالجوع؟ ربما تعاني من هذا الأمر نظرا لممارسة عادات سيئة تحفز الرغبة في تناول الطعام، أو نتيجة لإصابتك بمشكلات صحية تتطلب الانتباه لعلاجها، كما نوضح الآن. 

عادات سيئة

من الوارد أن ينتج الإحساس بالجوع بصفة مستمرة، عن ارتكاب بعض العادات السيئة التي تحفز الأمر المذكور، وفي مقدمتها مثلا الإفراط في شرب الكحوليات، حيث يؤدي ذلك إلى تحفيز خلايا المخ المسؤولة عن طلب المعدة للطعام، علما بأن تناول الكحوليات بكثرة يضر بصحة العقل ويضعف الذاكرة.

كذلك يؤدي عدم شرب الماء بصفة مستمرة، إلى زيادة الإحساس بالجوع عن الحد الطبيعي المسموح، حيث يخلط الكثيرون للأسف ما بين الإحساس بالعطش والجوع، لذا يكون من المتوقع أن يلجأوا دائما إلى تناول الشوكولاتة أو الآيس كريم، في وقت كان من الممكن أن يؤدي فيه كوب أو أكثر من المياه الغرض المطلوب.

يرى الخبراء أنه في ظل وجود مصطلح إدمان السكريات، فإن اعتياد تناول تلك الأكلات المتخمة بالسكر، يعني زيادة الرغبة فيها أكثر وأكثر، ليصبح تناول كميات مبالغة من تلك الأطعمة لذيذة المذاق ولكن المضرة بالصحة هو الإجراء الروتيني المتبع، على الجانب الآخر يؤدي الحرمان من تناول الأكلات المزودة بالدهون من القرارات الخاطئة نظرا لأن ذلك يزيد من الإحساس بالجوع، لذا ينصح بالاعتدال دائما.

أزمات صحية

ليس ارتكاب العادات السيئة فقط مثل الإفراط في الحصول على الكحوليات أو عدم شرب المياه أو إدمان السكريات، ما يؤدي وحده إلى زيادة الإحساس بالجوع، بل من الوارد أن تأتي الرغبة الدائمة في تناول الطعام لتكون أشبه بوسيلة التنبيه عند المعاناة من أزمة صحية ما.

يرى الأطباء أن الإحساس بالجوع بصفة دائمة، قد يشير إلى الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، وربما يكشف عن المعاناة في بعض الحالات من داء السكري أو من مرض جريفز، وهي كلها مشكلات صحية تتطلب العلاج فورا.

كذلك تتسبب أزمات النوم في النتيجة نفسها، نظرا لأن الحرمان من النوم الكافي يؤدي إلى عدم اتزان هرمونات الجسم، ليصبح الإحساس بالرغبة في تناول الطعام من الأحاسيس الدائمة دون تنظيم، علما بأن المعاناة من مشاعر القلق والتوتر أو الأزمات النفسية بشكل عام، تؤدي في النهاية إلى زيادة الإحساس بالجوع وإلى مشكلة الأكل العاطفي.

الكاتب
  • لماذا يعاني البعض من الإحساس بالجوع دائما؟

    محرر صحفي في موقع قل ودل، أبلغ من العمر 33 عاما. أكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والثقافة والرياضة والاقتصاد والفن، سبق لي العمل في موقع أموال ناس وموقع الجريدة. أحب الموسيقى والسينما وأتابع كرة القدم بشعف، إضافة إلى حب الكتابة منذ الصغر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications