الاستحمام بالمياه الباردة.. فوائده تتطلب الانتباه

يبدو الاستحمام بالماء البارد في الصباح الباكر أو في نهاية اليوم، مخاطرة كبيرة بالنسبة للبعض، إلا أنها محسوبة العواقب بل ومفيدة للغاية، مع الانتباه لبرودة فصل الشتاء دون شك، ما نوضحه الآن عبر أبرز فوائد الاستحمام بالمياه الباردة.

تقليل الوزن

تعمل المياه الباردة على زيادة تحفيز الدهون البنية بالجسم، ما يعود بالنفع على المرء مع فقدانه للوزن الزائد ولو بنسب بسيطة، وفقا لموقع menprovement، الذي أكد على أن معدل حرق هذا النوع من الشحوم عند التعرض للمياه الباردة يزيد بنحو 15 مرة عن الحالات الأخرى.

مداواة العضلات

أثبتت دراسة تابعة لجامعة توركو في فنلندا، دور الاستحمام بالماء البارد في سرعة شفاء ومداواة العضلات، بعد القيام بمجهود بدني كبير، مشيرة إلى أن اللجوء للثلج هو الخيار الأفضل دائما في هذه الحالة.

تقوية المناعة

يساعد الاستحمام بالمياه الباردة بصفة شبه مستمرة، على زيادة كميات خلايا الدم البيضاء في الجسم، وفقا لدراسة إنجليزية أثبتت تحسن كفاء الجهاز المناعي بهذه الطريقة، ومن ثم تقليل فرص الإصابة بالأمراض.

السيطرة على التوتر

أثبتت دراسة ألمانية، أجراها أساتذة وأطباء من مستشفى هيرزوج، أن الجهاز العصبي يستفد هو الأخر من الاستحمام بالماء البارد، عندما تصبح تلك المهمة أشبه بالتدريب على مواجهة مشاعر التوتر في الحياة العادية، لتسهل فكرة السيطرة على مشاعر القلق السلبية بمرور الوقت.

مقاومة مشاعر الاكتئاب

تؤكد الدراسة التابعة لكلية الطب بجامعة الكومونويلث بالولايات المتحدة الأمريكية، على دور الاستحمام بالمياه الباردة، بما لا يتعارض مع الظروف الجوية، في تراجع فرص المعاناة من مشاعر الاكتئاب بصورة طبيعية، ليس فقط بسبب سيطرة الانسان على مشاعر التوتر والقلق بداخله، كما أوضحنا من قبل، بل كذلك لتحفيز إفراز هرمون noradrenaline، صاحب الدور المهم في وقاية المرء من مشاعر الاكتئاب.

تحسين الدورة الدموية

ليس هناك ما هو أفضل من الماء البارد للجسم، من أجل مده بالانتعاش الناجم عن تدفق الدم السريع بداخله، ما يفسر بتحسين الدورة الدموية، مع الانتباه لخطورة الأمر أحيانا، عند تراجع درجات الحرارة بشكل ملحوظ.

زيادة هرمون الذكورة

في وقت أجمعت فيه الدراسات العلمية على التأثير السلبي للاستحمام بالمياه الساخنة، على معدلات التستوستيرون لدى الرجال، يصبح استخدام المياه الباردة هو الحل الأمثل لدعم هرمون الذكورة بالجسم، وفقا لعدد من الخبراء.

في النهاية، ينصح باللجوء للمياه الباردة من أجل الاستحمام، دون أن يتعارض ذلك مع برودة الأجواء، حتى لا تنقلب الفوائد الصحية لأضرار.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد