الأمراض النفسية

الاكتئاب الشتوي.. أعراضه وأهم طرق العلاج

الاكتئاب الشتوي هو واحد من أنواع الاضطراب العاطفي الذي يصيب بعض الأشخاص خلال فصل الشتاء من كل عام؛ مما يتسبب في عدم قدرة المريض على ممارسة نشاطاته المختلفة، والتي قد تصل لعدم القدرة على مخالطة الأشخاص، والانعزال عن المحيط الاجتماعي التابع له، وفي بعض الحالات قد يصل تفكير المريض للانتحار، ونهتم من خلال هذا الموضوع بتقديم كل ما يتعلق بالاكتئاب الموسمي الشتوي من: أسبابه، أعراضه، وكيفية علاجه.

الاكتئاب الشتوي

ما هو الاكتئاب الشتوي

يبدأ الاضطراب العاطفي الموسمي في وقت محدد من كل عام، وينتهي في نفس الوقت، وغالبًا تبدأ حالة الاكتئاب في فصل الخريف، ويستمر طوال فصل الشتاء، ويتسبب في استنزاف طاقة المصاب، والتعرض للتقلبات المزاجية باستمرار، ولكن معظم المصابين غير مدركين بأن ما يعانون منه هو اكتئاب الشتاء الموسمي، بل يعتقدون بأنه من الأمور الطبيعية التي تحدث بفصل الشتاء.

أعراض الاكتئاب الشتوي

كما ذكرنا من قبل بأن الاضطراب العاطفي الموسمي يظهر بدايةً من فصل الخريف، ويختفي بحلول فصل الربيع، وقد تظهر أعراض الاضطرابات الموسمية خفيفة بالبداية في أواخر فصول الصيف، وتصل لذروتها بحلول فصل الشتاء، وتنقسم أعراض الاكتئاب الشتوي إلى أعراض مشتركة مع مرض الاكتئاب بشكل عام، وأعراض خاصة فقط باكتئاب الشتاء، وهي كالآتي:-

أعراض مشتركة مع الاكتئاب بشكل عام

حيث إن أعراض مرض الاكتئاب واحدة للجميع، وهي كالآتي:-

  • الشعور بتقلبات المزاج طوال اليوم.
  • عدم الإقبال على ممارسة الأنشطة المفضلة.
  • التعرض للأرق.
  • التعرض لتغييرات في شهية الطعام، فبعض المصابين غير قادرين على تناول الطعام، وعلى العكس منهم من يتناول الطعام بشراهة.
  • حدوث تغييرات بالوزن.
  • عدم القدرة على التركيز بشكل سليم.
  • الشعور الدائم بفقدان الأمل، وعدم الشغف لأي نشاط.
  • في بعض الحالات قد يصل الأمر للانتحار.
  • نقص الطاقة بالجسم.
  • فرط النوم.

أعراض مشتركة مع الاضطراب العاطفي الموسمي 

في بعض الحالات قد يصاب الشخص بمرض الاكتئاب الموسمي، والذي ينفرد بأعراض خاصة بالمرض الموسمي فقط، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:-

  • التعرض لمشاكل الحساسية المفرطة تجاه النقد من الآخرين.
  • الشعور بالتعب بشكل دائم.
  • عدم وجود طاقة للتواصل مع الآخرين.
  • الشعور الدائم بوجود ثقل في اليدين، والقدمين.
  • النوم لفترات طويلة.
  • اشتهاء الأطعمة ذات الدهون المشبعة.
  • التعرض لزيادة الوزن.

أسباب الاكتئاب الشتوي

اسباب الاكتئاب الشتوي

حتى الآن لم يستطع العلماء تحديد السبب الرئيس وراء الاكتئاب الموسمي الشتوي، فهناك بعض الافتراضات التي قد تتسبب في تعرض بعض الأشخاص لمشاكل اضطرابية بالمخ والمتسببة في حالات الاكتئاب الموسمي، أو تزيد من احتمالية إصابته، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:-

حدوث تغيير في الساعة البيولوجية

يعتقد العلماء بأن حدوث تغييرات في ساعات الليل والنهار من أسباب الاكتئاب الشتوي، أثناء فترات النهار تكون كمية أشعة الشمس قليلة مقارنةً بأي فصل آخر؛ مما يتسبب في الاضطرابات البيولوجية لهؤلاء الأشخاص الذين يتعرضون لمشاكل الاكتئاب.

قلة كمية السيروتونين

الكثير لا يعرف عن مركب السيروتونين، وهو عبارة عن مركب كيميائي يوجد بالمخ، وهو من المركبات الرئيسية التي تسيطر على الحالات المزاجية بالدماغ، ويعتقد بعض الباحثين بأن بحلول فصل الشتاء قد ينخفض كمية السيروتونين، مسببة بذلك مشاكل الاضطراب الموسمي لدى الشخص.

نقص كمية فيتامين د

تقل كمية فيتامين د في الجسم خلال فصول الشتاء والخريف؛ وبالتالي يعتقد بأنه واحد من أسباب حدوث الاكتئاب الموسمي، حيث إنه يضبط مستوى السيروتونين بالمخ، وعند انخفاضه يؤثر على المستوى الكيميائي له، كما أن أشعة الشمس تنتج كميات وفيرة من فيتامين د، وعند وجودها خلال نهار الشتاء بوقت قليل، تؤثر على مستوى الفيتامين بالجسم.

زيادة مستوى هرمون الميلاتونين بالجسم

هرمون الميلاتونين هو هرمون يتعلق بساعات الليل، ومن المعروف بأن ساعات ليل الشتاء تكون أكثر من ساعات النهار؛ وبالتالي تؤثر على إفراز هرمون الميلاتونين، ويتسبب في شعور الفرد دائمًا بالخمول، وعدم القدرة على القيام بالنشاطات المختلفة.

الموقع الجغرافي

أكدت بعض الأبحاث بأن السكان الذين يسكنون بعيدًا عن خط الاستواء سواء في الشمال أو الجنوب هما أكثر عرضة لمشاكل الاكتئاب الشتوي، وذلك لعدم تعرضهم بقدر كافٍ لضوء الشمس.

آليات تشخيص حالات الاكتئاب الموسمي

لا توجد حتى الآن فحوصات مخبرية خاصة بالتعرف على حالات الاكتئاب الموسمي، بل إن الأطباء يقومون بتشخيصه بناءً على الأعراض الظاهرة لديه، وقد يستخدم الطبيب المختص بعض الفحوصات المساعدة في التعرف على هذا النوع من المرض، ومن أهمها ما يلي:-

  • القيام بالفحص الجسدي للمريض؛ لاستبعاد أي آلام جسدية قد يتسبب بها الاكتئاب.
  • عمل فحوصات كاملة للدم؛ لاستبعاد الإصابة بأي أمراض أخرى، مثل: نشاط الغدة الدرقية.
  • التقييم النفسي للمريض من قبل الطبيب الخاص فيما يتعلق بأفكاره وسلوكياته.

طرق علاج الاكتئاب الشتوي

علاج الاكتئاب الشتوي

يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن استخدامها لعلاج هذا النوع من الاكتئاب، حيث إنه لا توجد طريقة واحدة ثابتة أثبتت فاعليتها في علاج الاضطراب الموسمي، والتي قد تشتمل على العلاج بالضوء، أو العلاجات النفسية، أو العلاج بالعقاقير، ومن أهم طرق علاج الاكتئاب الشتوي ما يلي:-

العلاج بالضوء

هو عبارة عن جلوس المريض على بعد مناسب من صندوق ضوء معين خاص بتغيير المواد الكيميائية للمخ، ويفضل أن يتعرض له خلال الساعات الأولى بعد استيقاظه، حتى يكون المخ نشطًا لاستقبال المحفزات الضوئية، يتميز العلاج الضوئي بأنه الطريقة الأولى التي يلجأ إليها الأطباء في علاج الاكتئاب الشتوي، ويستغرق وقتًا قصيرًا مقارنةً بالعلاجات الأخرى، حيث إنه قد يتخطى الأسبوعين كحد أقصى للعلاج.

العلاج بالأدوية

قد يلجأ الطبيب لعلاج المريض بأدوية الاكتئاب المختلفة، وخاصةً إذا كانت الأعراض الظاهرة شديدة وليست في بدايتها، ومن أشهر هذه الأدوية «Wellbutrin XL، Aplenzin» حيث تساعد في التعافي من مشكلات الاكتئاب، وخاصةً الناتجة عن الجينات الوراثية، يجب أن تعلم بأن الأدوية العلاجية تحتاج لفترات طويلة المدى؛ لكي تقوم بالنتيجة المرغوبة، ومن الممكن أن تؤخذ بعض الأدوية المختلفة؛ حتى تصل إلى الدواء المناسب مع حالات الاكتئاب.

العلاج النفسي

قد يفضل الطبيب في علاج بعض الحالات علاجًا نفسيًا، وهو ما يعرف بالعلاج السلوكي المعرفي، ويساعد المريض فيما يلي:-

  • تجعل المريض يغير من سلوكياته، وأفكاره المتسببة في شعوره باليأس.
  • تساعده في التعرف على الطرق الصحيحة للتأقلم مع الاضطرابات العاطفية، وكيفية تخطيها.
  • تجعله يدرك الطريقة الصحيحة للسيطرة على الضغط النفسي.

العلاجات المنزلية

علاج الاكتئاب الشتوي

من الممكن اللجوء لبعض العلاجات المنزلية؛ للتخفيف من أعراض الاكتئاب الشتوي، بل والشفاء منها تمامًا، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:-

  • دخول ضوء الشمس بجميع نوافذ المنزل.
  • التنزه على الأقل مرة بالأسبوع في الأماكن الطبيعية المفتوحة.
  • المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء، مثل: المشي، واليوجا.
  • ممارسة نشاطات جديدة، مثل: تعلم الموسيقى، أو أي نشاط آخر محبب للمريض.
  • الحفاظ على تناول غذاء صحي يدعم جميع الفيتامينات، والمعادن التي يحتاجها الجسم.

الطب البديل

من الممكن اللجوء للعلاجات العشبية، أو المكملات الغذائية في العلاج من الاكتئاب الشتوي، على الرغم بأن هذه العلاجات لم توضح حتى الآن فاعليتها في العلاج، ولكن يفضل قبل الالتزام بعلاج عشبي محدد، أن يتم الرجوع للطبيب المختص؛ حتى يؤكد على عدم التأثير السلبي من هذا العشب مع العلاجات المختلفة.

نصائح للتحكم في الاضطراب العاطفي الموسمي

يوجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتقليل من أعراض الاكتئاب الموسمي، وممارسة النشاطات الحياتية اليومية بدون أي جهد أو تعب نفسي، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:-

  • الالتزام بخطة العلاج التي وضعها الطبيب المعالج.
  • العناية بالنفس جيدًا من خلال النوم حتى 8 ساعات باليوم، وتناول الأغذية الصحية، وممارسة التمارين الرياضية.
  • تعلم كيفية التحكم في الذات، والتعامل مع الضغط النفسي.
  • التواصل مع الأشخاص المفضلين لك.
  • التنزه في الأماكن الممتعة بالنسبة لك.

قدمنا لك كل ما يتعلق بمشاكل الاكتئاب الشتوي وكيفية تخطيها، ويجب على المريض إذا شعر بأي من أعراضه، ألا يقوم بالإهمال لذاته، بل يلجأ للطبيب المعالج؛ حتى يتمكن من اتباع خطوات العلاج، والشفاء منه.

المصادر:

ويب ميد.

كليف لاند كلينيك.

هيلث هارفارد.

ويكيبيديا.

زر الذهاب إلى الأعلى