فوائد

فوائد البابونج للحامل وآثاره الجانبية

بالتأكيد تتساءلين عن أهم الأغذية الصحية طوال فترة الحمل، وخاصةً إذا كانت تجربة حملكِ لأول مرة، لذلك حرصنا على تقديم أهم الأعشاب التي تستخدم كمشروب صحي خلال تلك الفترة وهو البابونج، لاحتوائه على عناصر غذائية يحتاجها جسمكِ، كما يقدم البابونج للحامل الكثير من الفوائد التي تخلصها من أعراض الحمل المزعجة.

فوائد البابونج للحامل

البابونج للحامل
البابونج للحامل

 البابونج أو الكاموميل هو من الأعشاب الهندية التي تستخدم كمشروب دافئ له مذاق لذيذ، يحتوي على مجموعة من المركبات الآمنة مثل الفلافونويدات، ومضادات الأكسدة التي تقي الجسم من الأمراض، لذلك هناك العديد من الفوائد التي يقدمها البابونج للحامل في الشهور الأولى والأخيرة والتي منها الآتي:

البابونج للحامل في الشهور الأولى

تعاني السيدات من بعض الأعراض المصاحبة للحمل والتي تظهر في خلال الأشهر الثلاثة الأولى، مثل غثيان الصباح، وتقلصات في المعدة، وإذا تحدثنا عن البابونج للحامل في الشهر الأول فإن فائدته تكمن في التقليل من الغثيان، لاحتوائه على خصائص مهدئة ولكن بشرط أن يتم استخدامه باعتدال، كما له فوائد أخرى ومنها الآتي:

علاج الأرق

يحتوي البابونج على مكونات تقوم بدورها على تهدئة الأعصاب، لذلك يمكن استخدامه في علاج الأرق عن طريق تناول كوب صغير منه قبل النوم حتى تحصلي على الراحة والاسترخاء.

تخفيف آلام العضلات

يستخدم البابونج في تخفيف آلام العضلات ويساعد على ارتخائها والتخلص من التشنجات، حيث يقوم بدوره في زيادة كمية حمض الجلايسينفي داخل الجسم، كما يمكن تناول مشروب البابونج الذي يساعد على ترطيب الجسم بشكل منتظم.

تعزيز مناعة الجسم

بالتأكيد خلال فترات الحمل تحتاج الحامل إلى تقوية المناعة حتى تستطيع مهاجمة الفيروسات والميكروبات، لذلك يمكن استخدام شاي البابونج لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تساعد في تنقية الدم، وتزيد من مقاومة الجسم للعدوى؛ مما يقلل الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

تنظيم مستويات السكر في الدم

مرض السكري من الأمراض الشائعة التي تصيب بها السيدات، فهنا تحتاج إلى تنظيم نسب السكر في الدم، وهذا يكون باستخدام البابونج، حيث يتحكم في نسبة الجلوكوز، مما يحافظ على ثبات مستوى السكر.

البابونج للحامل في الشهور الأخيرة

تنقسم فترات الحمل إلى 3 مراحل ولكل مرحلة تظهر بعض الأعراض، وإذا تحدثنا عن المراحل الأخيرة من الحمل، فسوف تشعر الحامل ببعض الأمراض ومنها آلام العضلات والتقلصات، حيث يأتي هنا دور البابونج ليساعد في تقليل هذه الآلام.

أيضًا يمكن استخدام البابونج للحامل في الشهر التاسع، والذي يعد من أصعب شهور الحمل، حيث تعاني الحامل من الإمساك المزمن، وبعض الأعراض الخاصة بالجهاز الهضمي، فيقوم البابونج بدوره في تقليل الالتهابات والغازات المصاحبة لذلك، لاحتوائه على مضادات الالتهابات.

وبالرغم من فوائده للحامل إلا أنه ينصح بتجنب استخدامه خلال آخر 3 أشهر أو عدم الإفراط في استخدامه، حتى نقلل خطر التعرض للإجهاض أو الولادة المبكرة.

استخدامات البابونج للحامل

البابونج للحامل
البابونج للحامل

يمكن استخدام البابونج في أغراض كثيرة منها العلاجية وأخرى وقائية للحامل، وهذا لاحتوائه على عناصر ومواد آمنة مثل مضادات الأكسدة لمكافحة العدوى والفطريات، كما له استخدامات متعددة في تلك المرحلة وهي كالآتي:

استنشاق بخار البابونج والاسترخاء

وجدت العديد من الدراسات التي أثبتت أن استنشاق بخار البابونج للحامل يساعد على الاسترخاء وتقليل الآثار الناتجة عن الإجهاد، حيث إنه يعرف بكثير من الخواص المهدئة التي تخلصك من الأرق وتساعد في النوم السريع.

تهدئة القولون والمعدة

البابونج من الأعشاب التي تحتوي على مجموعة من المركبات التي تساعد في تقليل مشاكل الجهاز الهضمي، والتي تقلل من آلام المعدة أو انتفاخات البطن والتخلص من الغازات، بالإضافة إلى قرحة المعدة، ومن أهم خصائصه أيضًا أنه يساعد على تهدئة المعدة واسترخاء العضلات.

غسول البابونج للحامل

تتعرض الحامل خلال فترات الحمل إلى مجموعة من الالتهابات المختلفة ومنها التهابات الفم؛ لذلك ينصح باستخدام غسول البابونج عن طريق استخدام شاي البابونج الدافئ كغسول 3 مرات يوميًا لمدة أسبوعين، وسوف تشعرين بأن الالتهابات قد زالت، بالرغم من أن النتائج إيجابية إلا أنه لم يثبت علميًا أن له تأثيرا علاجيا على قرح الفم.

الآثار الجانبية للبابونج على الحامل

البابونج للحامل
البابونج للحامل

بالتأكيد الاعتدال في تناول الأشياء هو من العادات الصحية، فعند استخدام البابونج يفضل تناوله بكميات قليلة حتى تستفيدي من العناصر الغذائية الموجودة فيه وعدم الإضرار بصحتكِ، لكن عند الإفراط في تناوله يسبب بعض الآثار الجانبية التي تصل إلى درجة الخطورة في بعض الأحيان، مثل الآتي:

التعرض للإجهاض

عند استخدام مشروب البابونج بشكل مفرط أثناء الحمل يمكن أن تتعرضي إلى تقلصات في الرحم، مما يؤدي إلى احتمالية خطر الولادة المبكرة أو الإجهاض، لذلك يفضل استشارة الطبيب أولًا قبل تناوله.

الإصابة بالحساسية

تؤدي بعض المواد التي يحتوي عليها البابونج، إلى حدوث أعراض خطيرة، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية، لذلك إذا كنتِ تعانين من الحساسية تجاه هذه المواد، فيحظر عليك تناول البابونج في فترات الحمل.

حدوث تفاعلات دوائية

البابونج للحامل يمكن أن يتسبب في تفاعلات دوائية إذا تم تناوله مع بعض الأدوية، والتي منها الأدوية الخاصة لعلاج ترقق الدم، أو أدوية مسكنات الألم، أو المهدئات أو الأدوية المضادة للميكروبات.

زيادة الغثيان

بالرغم من أن أحد فوائد البابونج هو تهدئة الغثيان التي تتعرض له الحامل في الصباح، إلا أن استخدامه بشكل مفرط يؤدي الشعور بالغثيان، وحتى نتجنب حدوث ذلك يمكن أن تتناولي كوبا واحدا على مدار اليوم ليس أكثر من ذلك.

هل البابونج خطر على الحامل؟

على الرغم من أن للبابونج فوائد صحية كثيرة للحامل، إلا أنه عندما تكثرين من تناوله قد يؤدي إلى تهيج الرحم أو حدوث مشكلات في الدورة الدموية للجنين، لذلك على الحامل أن تستشير الطبيب قبل تناوله، حتى تتأكد من أن حالتها تستطيع تقبل القليل منه، لأن إذا تم تناول بصورة خاطئة من الممكن أن تتعرض الحامل للضرر، لذلك كان يجب علينا أن نعرف أضرار البابونج للحامل وهي كالآتي:

  • يحتوي البابونج على مضادات الالتهابات، والتي يمكن أن تكون غير مناسبة للمرأة الحامل إلا تحت استشارة الطبيب.
  • الإصابة بالحساسية وبالأخص للسيدات اللاتي يعانين من حساسية تجاه نبات من فصيلة الأقحوان، والتي تسبب احمرارا في العين أو سيلان الأنف.
  • الشعور بالخمول والنعاس الشديد نتيجة الإكثار في تناوله.
  • إذا كنت تعانين من حالة ضعف الحمل يفضل عدم تناوله، لأنه يتسبب في حدوث الإجهاض.
  • يزيد من فرص الإصابة بسرطان الرحم أو الثدي، لأنه يحتوي على خصائص تتشابه مع هرمون الحمل.
  • قد يتفاعل مع أدوية التخدير في العملية القيصرية، لذلك ينصح بعدم تناوله قبل العملية القيصرية لمدة شهر تقريبًا.

طريقة استخدام البابونج للحامل

البابونج للحامل

البابونج من الأعشاب التي تحتوي على مواد تساعد في حماية الجسم من الأمراض، كما له خصائص علاجية كثيرة، لذلك تتساءلين عن كيفية استخدام البابونج في شهور الحمل، حيث ينصح خبراء التغذية بعدم غلي النبات في الماء، ولكن يفضل إضافة أوراق البابونج المجفف لكل كوب ماء مغلي، ويترك لمدة 10 دقائق ويصفى، ويمكن تناوله بعد ذلك بإضافة ملعقة من العسل.

ختاما فقد تناولنا كل ما يخص البابونج للحامل في خلال الأشهر الأولى والأخيرة من الحمل، مع التأكيد على أهمية استشارة الطبيب قبل تناوله، حتى تتمكني من معرفة المقدار المناسب لكِ فيما لا يضر بك أو بالجنين.

بواسطة
مصدر 2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى