البهاق.. أسباب وأعراض وعلاجات

البهاق هو مرض جلدي شهير، تفقد بسببه طبقات الجلد لونها الطبيعي، لتصبح بقعا بيضاء منتشرة بالجسم، ترى ما هي أسباب وأعراض البهاق؟ وهل توجد له علاجات؟

أسباب

في البداية، نشير إلى أن البهاق ليس من الأمراض المعدية، فيما يمكنه أن يصيب أي شخص في أي عمر أو جنس أو بلد، لأسباب ليست معلومة حتى الآن.

يؤكد الأطباء أنه على الرغم من عدم عرفة أسباب الإصابة بمرض البهاق، فإنه توجد عوامل تساهم في المعاناة من هذا المرض الجلدي، ومن بينها إصابة الجهاز المناعي باضطراب مفاجئ يؤدي به الى الإضرار بالخلايا الصباغية المسؤولة عن تلون الجلد بلونه الطبيعي المعتاد.

يمكن للمرور بأحداث حياتية عصيبة أن يساعد على الإصابة بمرض البهاق، كما يؤدي التعرض إلى مواد كيميائية أو إلى حروق جلدية، إلى زيادة فرص المعاناة من المرض الجلدي نفسه، إلا أن تلك العوامل ليست مباشرة في كل الأحوال.

شاهد أيضاً: أسباب تينيا الرقبة … وطرق علاجها 

الأعراض

في وقت يمكن فيه للبهاق أن يصيب الإنسان في أي عمر، فإن الدراسات البحثية تشير إلى أنه قد يظهر بصورة أكثر وضوحا في عمر الـ20.

لا يتكون مرض البهاق إلا من عرض واحد فحسب، هو ظهور بقع بيضاء اللون على الجسم، مع الوضع في الاعتبار أن البقعة الأولى التي تتم ملاحظتها غالبا ما تكون في منطقة بالجلد دائمة التعرض إلى أشعة الشمس.

تبدأ البقعة في الظهور على الجلد بلون باهت، قبل أن يتطور لونها لتصير بيضاء تماما، وهي البقع التي تختلف مساحاتها في الجلد بصورة عشوائية، علما بأن الحواف الخاصة بها أحيانا ما تصاب بالاحمرار، لتثير الحكة لدى المصاب بها، لكن من دون أن تتسبب في تهيج جلدي أو جفاف أو تورم أو ما شابه.

لا يمكن لمرض البهاق أن يتطور إلى مرض شديد الخطورة، إلا أن المصابين به غالبا ما يعانون من ضعف في السمع وفي النظر، ومن سهولة التعرض للحروق من أشعة الشمس.

العلاجات

على الرغم من اعتبار البهاق أحد الأمراض التي لا توجد لها علاجات أكيدة، فإنه ينصح بالاعتماد على بعض الطرق التي تسيطر على المرض الجلدي وربما تقلل كثيرا من آثاره.

ينصح الأطباء مرضى البهاق دائما باستخدام واقي الشمس، نظرا لأن المناطق فاتحة اللون من الجلد تصبح أكثر حساسية تجاه أشعتها القوية.

يؤكد الأطباء أيضا على إمكانية الاعتماد على جلسات علاج بواسطة مصابيح الأشعة فوق البنفسجية، والتي تحتاج لزيارة العيادات التي توفرها لنحو مرتين أو ثلاث، مع ضرورة الرجوع إلى الطبيب المعالج قبل تجربة أي شيء، حتى تتراجع أعراض المرض الجلدي في أمان.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status