التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم

تخيلات الناس لا تعرف الحدود، فمازلنا نخترع أشياء جديدة طوال الوقت، ولم نزل قادرين على أن نفاجئ الجميع بالروائع، فهناك بعض التصميمات الإبداعية التي قد تكون لها بصمة وأثر إيجابي وفائدة تعود على المستهلك أو الأفراد، لذلك سنعرض عليكم أهم التصميمات الإبداعية التي أذهلت جميع الناس حول العالم.

مقعد “LED” يتغير لونه بمرور الوقت

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 1

 

“شفاطة” معدن بدلًا من البلاستيك

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 2

جهاز يساعد الطفل على الاحتفاظ بالقلم

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 3

 

دش في فندق

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 4

 

تقليد لسماء الليل في سقف طائرة

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 5

 

مدرسة صنعت هذه الآداة لركن السكوتر

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 6

 

فكرة عن الدرج

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 7

 

ابتكرت هذه الفتاة نسخة متحركة من “BB-8” كأطروحة لها

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 8

 

جهاز ري ذاتي

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 9

 

مصعد في فندق

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 10

 

مصابيح مصنوعة من الخشب والراتنج

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 11

 

شخص يرتدي قميص على شكل لحوم

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 12

 

فراش يمكنك الرسم عليه

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 13

 

قميص أصلي لمحبي ستار تريك

التفكير خارج الصندوق.. تصميمات إبداعية أذهلت العالم 14

 

وكما رأيتم هذه التصميمات الإبداعية، قد يكون بعضها مفيدًا للمستهلك، فبعضها كان في الفنادق على شكل مصاعد أو دش أو تصميم، أو حتى في المطاعم والكافتيريات، مثل الذي في برلين الذي يضع “شفاطات” معدنية بدلًا من البلاستيك والتي تجلب الكثير من الزبائن بسبب هذه الفكرة الجديدة والإبداعية، والتي تسوق بشكل غير مباشر للتوعية عن البيئة واستخدام المعدن بدلًا من البلاستيك الغير مفيد للبيئة.

فبعض الشركات تفكر خارج الصندوق من الناحية التسويقية التي تخدم المستهلك، مثل شركة الطيران التي صممت رسم محاكي للسماء في الليل على سقف الطائرة، لتمنح المسافرين منظرًا جميلًا أثناء تحليقهم في الهواء، واستمتاعهم أثناء رحلتهم، وبعضها يصنعها مصممها حتى تساعده في شئ، كالجهاز الذي يعمل على الري الذاتي لري الأشجار والنباتات والزهور، أو للصالح العام، مثل مقعد الليد الذي يغير لونه كلما مر الوقت لعدة ألوان ومنه الأحمر والأصفر والأزرق، فهذا يعطي منظرًا جماليًا للطريق.

الأمر المفيد من هذا الموضوع، أن التصميم والإبداع قد يكون في صالح الجميع سواء شركات للتسويق عن منتجاتها، أو أفراد حتى يساعده في شئ، أهم ما في الأمر هو الإبداع.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد