لايف ستايل

الصداع الدائم.. وعلامات احتياج الجسم إلى السعرات الحرارية

تقليل السعرات الحرارية، هو ما يعتمد عليه أي نظام صحي، من أجل الحصول على اللياقة البدنية وقوام متناسق، ولكن يجهل الكثيرون، أن تناول كمية قليلة من الطعام، يمكن أن يكون لها تأثير معاكس على المدى الطويل، بل قد يؤدي بدوره إلى تعطيل قدرة الجسم على إتمام عملية إنقاص الوزن.

ومن هنا فإن تناول كميات قليلة من الطعام، وحرمان الجسم، من خلال إمداده بالسعرات الحرارية القليلة، يؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة كبيرة في الوزن، وذلك نظرا لاحتياج الجسم إلى كميات كبيرة من الأكل يعوض بها الحرمان.

وفي حال تم تناول قدرًا كافيًا من الغذاء، فإن الجسمك سيمد بكامل طاقته، مما يعني قدرة الجسم على الحركة بشكل أسرع، لأن السعرات الحرارية الجديدة التي تدخل الجسم، تجبر الجسم على حرق أكبر قدر ممكن من السعرات القديمة، وبالتالي يصبح الشخص أنحف.

أما الاستقرار على عدد معين من السعرات الحرارية الثابتة، لا يشكل فارقا في الجسم، وبالتالي لا يتمكن الجسم من فقد الوزن.

ويقف موقع قل ودل على أبرز 6 علامات لاحتياج الجسم إلى سعرات حرارية…

1- التفكير في الطعام دائما

يؤدي الحرمان الدائم من الطعام، من خلال تقليل عدد السعرات الحرارية بشكل مبالغ وغير صحي، إلى التفكير في الطعام بكثرة، ووفقا للإرادة والقدرة التي تختلف من شخص لأخر، يستطيع الإنسان تقييد نفسه وفكره بين الحين والآخر حتى لا يستسلم لفكرة تناول الطعام بنهم، ومع ذلك، فقد يخضع الشخص إلى الفكرة، وتخور قواه وتضعف عزيمته، فيتحول تقيده لنفسه إلى فرصة مثالية لتناول المزيد من الطعام بنهم.

الأمر الذي يزيد من معدلات السمنة، وقد يكسب الشخص في تلك اللحظة وزنا يفوق الوزن الذي كان يحمله، وتفشل جميع خططه في الحصول على وزن مثالي وجسم لائق.

2- تخطي أو ترك بعض وجبات الطعام

ربما يسود اعتقاد خاطىء بين المتبعين لحميات غذائية قاسية وغير صحية، أن تخطي الوجبات، من خلال ترك وجبة مثل عدم تناول الغذاء أو العشاء أو حتى ترك وجبة الإفطار، هو طريقة ملائمة ومثلى لضمان الحصول على سعرات حرارية قليلة تدخل إلى الجسم، إلا أن للأمر تأثيرا سلبيا ومعاكسًا.

فالتغذية السليمة، تنص على أن عدم تناول وجبة من وجبات اليوم الثلاثة، تقلل قدرة الجسم على حرق الغذاء والسعرات التي تدخله أو الموجودة فيه بالفعل.

3- الشعور بصداع دائم

في حالة الشعور بصداع دائم في الرأس، أو تشويش في الرؤية وعيون غائبة ومقفولة، فإن جميعها يمثل أعراضا يصدرها الجسم من أجل تنبيه صاحبه ، أنه يحتاج إلى سعرات حرارية أعلى، وخصوصا حاجته إلى الحصول على كمية كافية من الجلوكوز، توضح أن مستويات الجلوكوز في الجسم والدماغ منخفضة للغاية، الأمر الذي يسبب مجموعة كبيرة من المشاكل الجسدية، وهنا لابد من تناول شيئًا قد يحتوي على السكريات، ومن ثم تناول مسكن للألم.

السعرات الحرارية
السعرات الحرارية

4- ممارسة الرياضة عبء ثقيل

السعرات الحرارية القليلة التي تدخل الجسم، غالبا ما تكفي بالكاد في قيام الشخص بأعمال بسيطة ومعينة، وقد يشعر بالتعب أيضا من تلك الأعمال البسيطة، وبالتالي يصبح الجسم ضعيفا للقيام بأعمال شاقة، مثل تحمل الأعمال اليومية المستمرة، كما تصبح ممارسة الرياضة من الأمور الشبه مستحيلة، نظرا للطاقة القليلة الموجودة بالجسم.

5- السعرات الحرارية والعصبية الدائمة

يرتبط الأكل بالحالة الذهنية والنفسية، وكثير ممن يتبعون نظام غذائي بالسعرات الحرارية غير المحسوبة، يدخلون في نوبات من الاكتئاب، والنفسية السيئة، فعندما لا يأكل الشخص بشكل كافي، تصبح الحالة الذهنية سيئة للغاية.

ويضعف الجسم أحيانا في مقاومته، فيلتهم من الأطعمة ما يشبع رغبته ويزيح عنه تلك الحالة، وتكون المأكولات الدسمة هي خير حل لتلك الحالة الملازمة لتقليل السعرات الحرارية وحرمان الجسم.

السعرات الحرارية
السعرات الحرارية

6- عدم الشبع والجوع المستمر

في كثير من الأحيان، يتناول الشخص الطعام، وسرعان ما يشعر بالجوع مرة أخرى، وقد لا يشعر بالشبع حتى، بالرغم من إنهاء وجبته الكامل، و ذلك بسبب عدم حصول الجسم على قدر كاف من السعرات الحرارية، وعدم أخذ كفايته من الفيتامينات والبروتينات.

وهنا لا يكون الحل في تناول المزيد من الطعام، ولكن يكون الحل في اختيار ما يتم تناوله، شريطة أن يكون ذو جودة أفضل، وذو مواد مشبعة أكثر، وتتعدد الأطعمة المشعبة التي يمكن اختيارها في الوجبات، مثل الحبوب الكاملة والبروتينات والدهون الصلبة بدلاً من طبق من الخضروات المختلطة التي لا تحتوي على المشبعات اللازمة للجسم البشري.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications